المقالات

نظرية القيادة والمرجعية

613 01:52:50 2014-03-20

باسل العاكولي

مما لاشك فيه أن القرب من المرجعية, يعني الالتزام الديني, بدرجة الأولى, ومن ثم الالتزام الأخلاقي, وهذا يعني الطريق إلى الأفضل والأصلح, ولو جئنا وحللنا المواقف, التي مرت على أدوار العملية السياسية, وعلى مر السنوات العشر الماضية, ودور المرجعية المشرف.
التي وقفت في أحلك الظروف, وقالت كلمتها, وأنقذت المواطن والوطن من هفوات المحتل, وجنبته الحرب الأهلية, وطالبت بأدارة البلد من خلال أهله, ووضعه على الطريق الصحيح.
عشر سنوات كافية, لمعرفة الصالح والطالح, خصوصا ان الذي بيده زمام الحكم, فشل على مستوى كل المجالات.
لذلك بدأ يفكر بتحالفات غير منطقية, ليس لها أي بوادر نجاح مستقبلا, لأنه يفتقد إلى الإطار التاريخي, والاستراتيجي, وهذا يعني أنها مصالح أنية قريبة الأجل, مما جعل رئيس الوزراء, يختلف مع أعضاء حزبه لمنهجه الدكتاتوري, والإصرار على رأيه في العديد من القضايا, المهمة و الجوهرية, التي تخص الوطن من جهة, والحزب من جهة أخرى.
بعد أن همش شركائه, في التحالف الوطني, ومزق وحدته, التي تعتبر مصدر قوة, لمذهب أهل البيت, الذين كانوا يحلمون, أن يحصلوا على استحقاقهم, لكن الأمر المحزن لما وصل أليه في تقيم, العمل السياسي, بين الأخوة, ونشر غسيلهم, على وسائل الإعلام, لقد فقد التيار الصدري الكثير من الجماهير, مثلما فقد دولة القانون, من أصواته نتيجة الفساد والمفسدين, والتخبط في قراراته. 
لهذه الأسباب جعلت من تيار شهيد المحراب, محط أنظار لكل القوى السياسية, وكذلك المواطن لمس عدة أمور, منها انفتاحه على الجميع, بقيادة شابة, تنبض بالحياة, والتجدد, وتمتثل إلى المرجعية, وهذا المهم, والتاريخ الجهادي, ومشروعه الهادف إلى دولة عصرية عادلة, لذلك سيحضى في الانتخابات البرلمانية القادمة بأصوات كثيرة, كما كانت في انتخابات مجالس المحافظات, حيث فاجئ الجميع, واليوم المرحلة حساسة للغاية, تتطلب تكاتف الجميع, والأمر مرتبط بصندوق الاقتراع, وصوتك من ذهب.
لكي ننجح لابد من , قيادة شابة تحمل أفكار خدمية, ورؤيا سياسية وفق تخطيط سليم, شرط أن هذه القيادة مرتبطة بأمر المرجعية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك