اسرار وما وراء الكواليس

العقل المدبر لـ11/ 9 يبعث رسالة وداع لأوباما.. ماذا قال فيها؟

4605 2017-01-18

تلقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما رسالة خطية من العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001، خالد شيخ محمد، وذلك قبل ثلاثة أيام من مغادرته منصبه في البيت الأبيض، ليحل الرئيس الجديد خلفا له، وهي الرسالة التي اعتبرت بمثابة "وداع" سيحملها معه أوباما إلى منزله، ويبقيها ضمن ملف ذكرياته. 

لكنَّ المفاجأة التي كشفتها وسائل الإعلام الأمريكية في تقارير متعددة، هي أنَّ الرسالة كان قد كتبها خالد شيخ محمد في العام 2014، لكن مسؤولي سجن "غوانتانامو"، حيث يتم احتجازه حاليا، كانوا يرفضون إخراجها إلى خارج أسوار السجن، إلى أن أصدرت محكمة أمريكية أخيرا أمرا يجبرهم على إيداع الرسالة في البريد، لتصل إلى البيت الأبيض، وهو ما حدث فعلا، ولكن قبل ساعات من مغادرة أوباما لمكتبه.

وينتظر خالد شيخ محمد منذ سنوات تنفيذ حكم بالإعدام أصدرته محكمة أمريكية بحقه، بعد أن أدانته بأنه العقل المدبر لهجمات الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر 2001، وهي الهجمات التي راح ضحيتها نحو ثلاثة آلاف أمريكي في نيويورك، إضافة إلى عدد آخر في كل من واشنطن وبنسلفانيا.

أما مضمون الرسالة، فكشفها تقرير لجريدة "ذا ميامي هيرالد" قرأته "عربي21" بعناية، حيث نقلت فيه الصحيفة عن المحامي ديفيد نيفين، وهو محامي الدفاع عن خالد شيخ محمد، قوله إن الرسالة التي كتبها في العام 2014 "تتحدث عن اضطهاد المسلمين وظلمهم على أيدي الغرب عموما، والولايات المتحدة خصوصا". 
كما أن خالد شيخ محمد يتحدث للرئيس أوباما عن رؤيته لما حدث في العراق خلال فترة الحصار التي تعرض لها، "كما يتحدث أيضا عن الأحداث في فلسطين وقطاع غزة خلال السنوات الماضية".
ونقلت الصحيفة عن مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، يُدعى مارك مارتينز، قوله إن مسؤولي السجن لم يكونوا يريدون للرسالة أن تصل؛ لأنها تتضمن دعاية (بروباغندا) لأفكار شيخ محمد وآرائه. 
ولم توضح الصحيفة ولا أي من وسائل الإعلام الأمريكية الأخرى إن كانت الرسالة تتضمن أي مطالب تقدم بها خالد شيخ محمد من الرئيس أوباما، أم أنه اكتفى بعرض بعض آرائه فيها.
وكانت الاستخبارات الأمريكية ألقت القبض على خالد شيخ محمد ومعه رمزي بن الشيبة، وهما من قادة تنظيم القاعدة، بعد أن تمكنت من تتبعهما في باكستان واكتشاف مكان اختبائهما، فيما أحدث اعتقالهما ضربة كبيرة لتنظيم القاعدة في ذلك الحين. 
يشار إلى أن أوباما يغادر البيت الأبيض رسميا في العشرين من كانون ثان/ يناير 2017، ليتولى الرئيس المنتخب عن الحزب الجمهوري دونالد ترامب المنصب خلفا له. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك