التقارير

تقرير استخباري عن خطة التظاهرات


ضجت مواقع التواصل الاجتماعي والاعلام المعادي للعراق عبر قنواته المسمومة بالدعوة الى احداث شغب تحت عنوان حرية  التظاهرات..

التسمية: ثورة..

المطلب الحقيقي : إسقاط الحكومة 

المعلومات:

دعم مباشر من السفارة الامريكية في بغداد عن طريق الناشطين المدنيين وبعض من قيادات التيار الغير ملتزمين باوامر القيادة العليا، وشخصيات سياسية ومدراء واعضاء منظمات انسانية وحقوق انسان ومجتمع مدني ومنظمات المرأة والطفولة.

القيادة الرئيسية: 

١- قيادات سابقة وجديدة في حزب البعث في العراق من مناطق بغداد الاعظمية والتاجي والشعب والطارمية وابي غريب والعامرية والمنصور وحي الفرات وحي الجهاد والرضوانية والمحمودية واليوسفية. واجبهم المواجهة في حال التصعيد.

٢- الصرخية: وهم الحركة الرئيسية المرتبطة بعناصر في السفارة البريطانية والهولندية في بغداد وهم المكلفين بموضوعة نشر المنشورات وتوزيع الكتيبات والشعارات المناهضة والمحرضة للمرجعية العليا في النجف / شخص السيد علي السيستاني ادامه الله.

٣- مجموعة من الفنانين العراقيين الذين تم تكليفهم بواجب التحدث عبر القنوات الفضائية وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي من داخل العراق وخارجه في حال قطع النت.

هنالك معلومات عن ان المتظاهرين باعداد كبيرة سيتوجهون من مناطق اطراف بغداد (وكذلك من البو حشمة في سامراء) الى الاعظمية، وقد وصلت اعداد كبيرة منذ اليوم والبقية يوم غد.

الخطة تشمل اعتصام مفتوح في ساحة التحرير وبعدها يتم الانتقال الى منازل المسؤولين في الكرادة والجادرية وغيرها.

طرق الدعم الخارجي: 

الدعم الامريكي والسفارات الاخرى سيشمل اعلان السفارة الامريكية ومن معها بالانسحاب من العراق (كاعتراف بشرعية التظاهرات) وبعدها سيتم اتخاذ نفس الاجراء بالتعاقب من قبل باقي السفارات.

قنوات MBC العراق ، ودجلة والشرقية والبي بي سي والسي ان ان والعربية وغيرها بتغطية شاملة مع لفت الأنظار على القمع والترويج لسلميك التظاهرات وتعنيف القوات الامنية لها.

هنالك دعم من شخصيات سياسية في الكرادة للناشطين وقيادات التظاهرات عن كيفية انجاح انتشارهم في منطقة الكرادة وتوزيع الكاميرات في بنايات خاصة لغرض التوثيق.

من ضمن الخطة ايضاً، اقتحام شركة ايرثلنك في حال قطع الانترنت وايضاً نقل مكان التظاهر في كل المناطق وتم التنسيق مع عدد كبير من قيادات الجيش لهذا الغرض.

ولم تذهب بعيداً عن التنسيق ما يسمى ( حكومة الظل ) فلو تمت الخطة بنجاح فسوف يسكت الشارع العراقي بوجوه مألوفة ومن ثم ينقضوا عليهم كما هو الحال في ثورة ١٧ تموز  .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك