التقارير

ناجون من مجزرة سبايكر: كنّا (4000) مجنّد أعزل وقعنا في قبضة عصابات داعش

26357 16:54:04 2014-09-07

لا أحد يثير الشك في الحقيقة المفزعة التي مؤداها أن مجندي الجيش العراقي اقتيدوا إلى خارج قاعدتهم لا يحملون سلاحا وقتلوا بالمئات برصاص ارهابيي داعش ودفنوا في مقابر جماعية في عمل تفاخر به مؤيدو التنظيم على الإنترنت. 

كانت مذبحة مجنّدي الجيش خارج قاعدة سبايكر في يونيو/ حزيران لا سابق لها حتى بمقاييس عشر سنوات من الحرب الطائفية في العراق. وفجرت حالة من الذعر في البلاد وبعثت برسالة للعالم مفادها أن مقاتلي هذا التنظيم السني هم عدو من نوع جديد يصر ليس فحسب على الاستيلاء على الأرض والاحتفاظ بها وإنما أيضا على القضاء على أعدائه من الطوائف الأخرى عندما يسقطون في أيدي مقاتليه. 

ويرى الناجون من المذبحة وأقارب الشهداء أن القتلة أنفسهم ليسوا الجاني الوحيد .فهم يلومون أيضا الحكومة وزعماء القبائل في محافظة صلاح الدين قائلين إنهم وعدوا المجندين بممر آمن من القاعدة إلى الجنوب لكن سمحوا باقتيادهم إلى حتفهم. 

ويشكك مسؤولو الحكومة في هذه الروايات ويقولون إنه لم يكن هناك وعد بممر آمن وإن المجندين الذين لم يكونوا يحملون سلاحا تركوا القاعدة الآمنة رغم أوامر صدرت لهم بالبقاء.  لكن بعد مرور أكثر من شهرين على المذبحة فإن التقاعس عن تقديم صورة واضحة لما حدث أو حتى سجل بالضحايا يتسبب في تقويض الجهود التي تبذل لتشكيل حكومة يمكن أن توحد البلاد. 

وقال الجندي حسن خليل، الذي أفلت من القتل بعد أن مثل دور ميت بأن دفن نفسه تحت جثة “قادتنا هم السبب وراء أعمال القتل… أجبرونا على ترك سبايكر.” 

وقال لرويترز في منزله بمدينة الديوانية، التي تبعد ثلاث ساعات بالسيارة جنوبي بغداد “قادتنا أكدوا لنا أن الطريق آمن وأن القبائل تحرسه وطلبوا منا ألا نرتدي الزي العسكري.. باعونا للدولة الإسلامية.” 

بدوره قال محمد حمود، وهو ناج آخر عاد إلى الديوانية، إنه يلوم “كل من قبائل صلاح الدين وقادتنا العسكريين.”، وأضاف “لو كان معنا سلاح لما كان أحد قد استطاع أن يستولي على سبايكر أو تكريت أو كل الأماكن القريبة منها. كنا أربعة آلاف ولم يكن ممكنا أن تواجهنا قوة. لكن تم بيعنا وخداعنا.” 

وتوجه أكثر من مئة من أقارب المفقودين إلى بغداد قبل أيام واقتحموا البرلمان غضبا من تقاعس الحكومة عن إبلاغهم بمصير أقاربهم. 
أعطونا جثثهم : أخذ أقارب الضحايا يحطمون ما استطاعوا في مبنى البرلمان وضربوا كل من اعتقدوا أنه نائب ورددوا هتافات تتهم المسؤولين والمشرعين بأنهم لصوص وأنهم باعوا أبناءهم في صلاح الدين. 

وقال رجل يدعى ابنه عقيل (26 عاما) وهو مفقود “نحن نسأل الحكومة والبرلمان ورئيس الوزراء المنتهية ولايته… كل مسؤول نافذ.. أين أولادنا؟ إذا كانوا أحياء قولوا لنا. إذا كانوا قد ماتوا أعطونا جثثهم.” 

وفي غضون يوم من الاستيلاء على الموصل زحف ارهابيو داعش نحو تكريت مدينة الدكتاتور صدام حسين عبر وادي نهر الفرات واستولوا على المدينة سريعا من غير قتال تقريبا.  وعلى مشارف المدينة وجد آلاف الجنود العراقيين أنفسهم محاصرين داخل القاعدة الجوية التي تعرف بقاعدة سبايكر. 

وكان حمود ضمن مجموعة من 1500 مجند جدد أنهوا تدريبهم الأساسي. وعندما وردت أنباء زحف داعش الارهابي في الشمال تم إرسال المجندين إلى قاعدة سبايكر لإعادة التجمع فيها. 

ولم يكن المجندون مثل حمود تسلموا بنادق بعد. وعندما وصلوا إلى سبايكر بحثوا في مخازنها عن أسلحة لكنهم وجدوا المخازن خاوية وأدركوا أنهم سيكونون بغير سلاح عندما يصل ارهابيو داعش . ويتركز كثير من الجدل على الدور الذي لعبه اللواء الركن علي الفريجي – وهو قائد عمليات صلاح الدين- ومساعدوه. 

وبحسب خليل وحمود وجندي ثالث تحدث إلى رويترز أيضا، فقد أبلغ الفريجي ومساعدوه من الضباط المجندين أنهم نالوا إجازة لمدة 15 يوما. وأوضح المجندون إنه بعد فشل جهود لإجلاء القوات من القاعدة بقافلة سيارات أو بالجو أعلن الفريجي أنه تم التوصل لاتفاق يسمح لهم بممر آمن إلى سامراء إلى الجنوب. 

ورأى المجندون الفريجي لآخر مرة صباح يوم المذبحة. وذكر التلفزيون الرسمي أن الفريجي بقي في منطقة تكريت وكان يقود القتال في موقع آخر. 
ويقول الفريجي إن الوصف الذي يقدمه المجندون الناجون وأقارب الضحايا غير دقيق: المجندون لم يتلقوا أي عرض بممر آمن ولم يطلب منهم أحد على الإطلاق أن يتركوا القاعدة. وقال أمام مجلس النواب إن الحكومة أرسلت قوات خاصة إلى المنطقة لحماية المحاصرين لكن المجندين خرجوا من القاعدة عنوة. 

إجابات واضحة : 
في 12 يونيو/ حزيران دخل رجال القبائل القاعدة لإخراج المجندين ،وكان أغلب المجندين خائفين بحسب حمود الذي قال “القبائل طمأنتنا بأننا تحت حمايتها وأننا ذاهبون إلى سامراء.”

اصطف المجندون في طابور طويل خارج القاعدة. وساروا على الطريق السريع إلى تكريت. وأمام الجامعة في تكريت صدرت الأوامر للجنود بأن يرقدوا ووجوههم إلى الأرض ووضعت القيود في أيديهم. وقال حمود “كل من حاول أن يتحرك أو رفع رأسه أطلقت عليه النار.” 
وجرى تسليم الجنود لمقاتلي الدولة الإسلامية الذين قادوهم لمسافة 20 كيلومترا إلى أرض قصر صدام القديم حيث وضعت عصابات على أعينهم وأعدموا. 

وبقي حمود في قبضة ارهابيي داعش 11 يوما استطاع خلالها إقناعهم بأنه سني. لكنه رأى شقيقه ومئات آخرين يقتادون إلى خارج مكان احتجازهم ليقتلوا. 

وقال تنظيم داعش الارهابي الذي نشر شرائط فيديو وصوراً للمقابر الجماعية إنه قتل 1700 جندي. وقالت منظمة هيومن رايتس ووتش إنها وثقت مقتل ما بين 560 و770 جنديا من خلال صور التقطت بالأقمار الاصطناعية ومن خلال صور وشرائط فيديو تنظيم الدولة الإسلامية على الإنترنت. وقالت المنظمة إنها تعتقد أن عدد القتلى أكبر من ذلك. 

وتقول المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها إن 3000 جندي اقتيدوا من قاعدة سبايكر. ووعد القادة السياسيون بإجراء تحقيق لكن أقارب الضحايا يقولون إنهم لا يثقون بأن النخبة السياسية ستقدم وصفا حقيقيا للأحداث قد يظهر المسؤولين وزعماء القبائل بأنهم غير أكفاء في أحسن الأحوال أو متواطئون في القتل الجماعي في أسوئها. 

ولدى الحكومة العراقية قائمة طويلة من التحقيقات في قضايا ثار حولها الجدل لكن التحقيقات ظلت طي الملفات. ويقول موفق الربيعي النائب حاليا ومستشار الأمن الوطني سابقا “لا أحد يقول حقيقة ما يجري. الأسر تحتاج إلى إجابات واضحة.” وأضاف “صعب جدا أن نعبر الهوة بين الرؤيتين في هذه القصة.” 

وبالنسبة لحمود الذي لا يزال يعاني من جروح نفسية لحقت به من المحنة تبدو أيامه ضربا من الأحلام. يقول “لا أزال أفكر: هل كان هذا حلما أم حقيقة؟ هل ما زلت حقا على قيد الحياة؟”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك