الصفحة الإسلامية

فلسفة الحياة والمجتمع..غياب الأب في ظل صلاح الأبناء والأسرة..


 

هشام عبد القادر ||

 

نبداء اولا بالحضور ....للمعلم في المدرسة حضوره في المدرسة يشكل رسالة في ذهن الطالب للحضور لحصة الدرس..ويعد المعلم صمام أمان في المدرسة يشكل عامل أساسي في المدرسة .

وحضور القائد والرئيس أيضا يشكل صمام أمان للشعب  .

وحضور الأب صمام أمان الأسرة.

هنا نبداء بالسؤال سين بالخط العريض ..غاب رسول الله سيدنا محمد صلواة الله عليه و آله هل الله يريد أن يجعلنا بدون حجة حاضرة .؟

الله لم يترك أحد بدون حجة وصمام امان ..الإنسان نفسه القلب هو الأساس في الجسم لا ينام هو الوصي والوزير وكعبة الجسد...والعقل رئيس مدبر.والمدير .والقلب البصيرة..والوحي...والروح سبب متصل بين سموات...العقل وكعبة الجسد الذي هو القلب الحي النابض..يعني حجة الإنسان في نفسه ان الإنسان على نفسه بصيرة ولديه نفس. ملهمة وزكية ومطمئنة...

باطنة الاخرة وظاهره الدنيا..

الاخرة علم غيبي.. و الدنيا علم ظاهر ....

والقلب جوهرة مكنونة كتاب الإنسان إرشيف الحياة ...

نصل إلى لب الموضوع ...

الله لم يظلم ا حد .. البعض يقول اه الرئيس الفلاني مات لو عاش كان عمل لنا كذا

القائد الفلاني مات لو عاش إنه فعل لنا كذا...

الرسول أفضل البشر غاب عنا ..

وترك لنا وصية هذه الوصية خطة ليس لسنة أو لعام بل إلى الأبد... كتاب الله وعترتي..أهل بيتي....

إذا نحن من ناحية الحياة نبحث عن العترة الطاهرة....فهم القرآن الناطق...من ناحية حياة ...

وبعد الغياب لمصلحة الأبناء... عندما يغيب الأب يجعل...الأبن يتحرك يعتمد على نفسه الكل في الأسرة تتحرك....

إذا الغياب هدفه الحركةوالسعي

لو كان غير ذالك لبقي رسول الله حي ظاهر إلى الأبد يعلم الناس..

وهو بالحقيقة الروحية حي في القلوب والحياة ولا عين تراه ولكن من خلف السحاب او يترقب أعمالنا يفرح لفرحنا ويحزن...لحزننا ..إذا في ظل الصلاح وهو غائب يفرح ويستبشر... ويعرف إننا تحركنا و

وسعينا...لم نقول اه لو حضر إنه عمل لنا لو لم يموت إننا كنا في راحة ...

هذا الغياب...لصالح المجتمع والأمة تسعى...

نلاحظ ذالك في المدرسة نجد المعلم حاضر بكل حصة الدراسة ..يدرس الطالب

لكن وقت الإختبار الوزاري ..

اين الأستاذ...

لا يحضر  عند رأس الطالب في ذالك الحين يثبت الطالب جده و سعيه  ماذا استفاد من المدرس ..

كذالك نحن غاب عنا رسول الله غاب القادة من أهل بيته

غاب عنا على سبيل المثال الشهيد القائد حسين بدر الدين الحوثي رحمه الله

غاب عنا الشهيد الصماد رحمه الله

غاب روح الله الخميني رحمه الله

ماذا استفدنا في وقت حضورهم لنثبته...في غيابهم... ليفرحوا...لفرحنا... ولا نجعلهم يحزنوا...

في ظل غيابهم...لانسيئ...في اعمالنا...يجب ان يكون لنا أسوة حسنه قدوة حسنه ..المعلم حتى وإن غاب نكون بحصة الإختبار جاهزين...

هكذا فقط ملخص

رسالتنا .. علينا السعي والإجتهاد..

لنثبت ماذا تعلمنا من سيدنا محمد واله عليهم السلام..

والحمد لله رب العالمين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك