الصفحة الإسلامية

من الولادة الى التنصيب


 

🖋️ الشيخ محمد الربيعي||

 

شهدنا هذه الايام حدثين كبيرين :

الاول : ولادة الخاتم الرسول محمد ( ص ) .

الثاني : تنصيب الامام المهدي محمد بن الحسن ( ع ) امام الى الامة .

رابط الولادة و التنصيب امرين :

الامر الاول : ان الولادة كانت شرطا ملزما من قبل الله تعالى من اجل الاشارة الى التنصيب الذي هو  الامتداد الطبيعي بالتكليف الالهي من اجل اصلاح الامة و جعلها تسير وفق ماهو يحقق سعادتها و نجاتها ، كما اشار الحديث { يخرج في آخر الزمان رجل من ولدي ، اسمه كإسمي وكنيته ككنيتي ، يملأ الأرض عدلا كما ملئت جورا }، بمعنى ان التنصيب لم يقع و لن يقع ان لم يكن النبي الخاتم مولودا ، و الا لو بقى الدهر دون ولادة الخاتم و نجاح دعوته لن يكون هناك تنصيب ، لان شرط التنصيب و الظهور متعلق بالرسول الخاتم ( ص ) و عليه يكون دعوى كل الاديان التي متفق بظهور المصلح باطل بعدم إيمانها برسالة الخاتم محمد ( ص ).

الامر الثاني : ان وجود الامام المهدي ( ع ) ، مكانة وتكليف ايضا مرتبطا بمولد و تكليف الرسول الخاتم محمد ( ص ) بالرسالة و الخاتميتها، بمعنى لو كان هناك شخص اسمه محمد بن عبد الله مولود و كان من صلبة ايضا شخص اسمه محمد بن الحسن لن يكون له تنصيب و امامة على الامة ، كون القضية كلها و برمتها متعلق بالمولد الشريف و تكليفه ( ص )  بالرسالة ، حتى يكون هناك اصلا قضية مهدوية متعلقة بالإمام المهدي ( ع ) ، و هذا يكون ايضا ردا بمن يشكك بأصل نسب و وجود من هو المصلح المعين في اخر الزمان .

اذن القضية متعلقة ببعضها البعض .

محل الشاهد : الذي يجب على الامة ان تدركة انك لن تكون من انصار الامام المهدي او لن تفلح ان تسجل من الصلحاء المهدي الممهد الى الظهور الشريف ،  دون ان تكون محقق شرطا اساسيا و مهما و هو التزامك بشريعة التي جاء بها الرسول الخاتم محمد ( ص ) ، و تكون قد امنة بها و عملت بكافة أركانها و فروعها ، و الا لو كنت من غير دين محمد ( ص ) ، لن تكون من الانصاره ( ع )    هذا من جهة ولن تكون معه باسلامك دون التمسك بأوامر الأسوة الحسنة المتمثلة بالخاتم محمد ( ص ) .

اذن على الذين يقودون السلطة و السياسة في عاصمة دولة العدل الالهي المرتقبة هو العراق ، ان يراجعوا انفسهم قبل فوات الاوان لان  العراق تاريخا و وجودا و مستقبلا ، يختلف وضعه عن كل بقاع الارض ، ومن يخرب فيه ،  او لا يخلص لا يتوقع ان يكون بصف الامام المهدي ( ع ) ، بل سيعاقب بالدنيا و الاخرة لانه أخفق في سياسته و قيادته ، في بقعة خصصت بامر الله تبارك وتعالى ان تكون مميزة ، كونها عاصمة دولة العدل التي ستقود الخير الى العالم بأجمعه بقيادة الامام المهدي ( ع ) ، من اجل بسط العدل و القضاء على الجور .

راجعوا انفسكم قبل ان يأتي وقت حسابكم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك