الصفحة الإسلامية

احتجاجات متواصلة بارجاء العالم ضد واشنطن، والرياض تعتقل الكثير من المتظاهرين

528 09:12:00 2012-09-19

 

الأسلامية / براثا نيوز

تواصل الغضب الشعبي ضد الولايات المتحدة الاميركية في ارجاء العالم احتجاجا على الفيلم الأميركي المسيء للاسلام، وقد تواصلت الاحتجاجات من فلسطين والعراق ولبنان مرورا بإيران وافغانستان وباكستان وصولا الى الهند وآذربايجان.

اعتقلت السلطات السعودية،عددا كبيرا من المتظاهرين على خلفية احتجاجهم على الفيلم المسيء للرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم).

واستنكرت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان الاعتقالات، وقالت إن النظام السعودي أصبح يخشى كلمة (التظاهر) مهما كان الهدف منه، ويواجه كل تظاهرة سلمية بالقمع والغازات المسيلة للدموع والرصاص المطاطي واعتقال المتظاهرين، فضلا عن ملاحقة النشطاء والحقوقيين بقضايا وهمية، في محاولة لوأد الحراك الشعبي.

وطالبت الشبكة السلطات السعودية بالإفراج الفوري عن المعتقلين خاصة من لم يتم تقديمهم لمحاكمات رغم مرور سنوات على اعتقالهم.

وفي طهران، قال قائد الثورة الإسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي إن السياسات العدائية للغرب تجاه الإسلام تؤكد تورطهم في الفيلم المسيء.

وأكد آية الله خامنئي خلال مراسم تخرج دفعة من ضباط الكلية العسكرية، أن فشل أعداء الإسلام في مواجهة الشعب الإيراني وتيار الصحوة الإسلامية دفعهم لارتكاب هذه الأعمال الجنونية.

واستغرب قائد الثورة الإسلامية في ايران رفض الغرب إدانة هذه الإساءة وعدم القيام بواجباته في مواجهتها رغم ادعائه بألا علاقة له بها، وطالب الغرب بمواجهة هذه الإساءة ليثبتوا أنهم ليسوا متورطين بها.

وفي لبنان حذر الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله واشنطن بأن بث الفيلم المسيء للرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) كاملا، ستكون له تداعيات خطيرة جدا.

وطالب السيد نصرالله "الذي شارك في مسيرة حاشدة تنديدا بالفيلم في الضاحية الجنوبية لبيروت"، بمنع نشر الفيلم على صفحات الانترنت، داعيا المسلمين لمقاطعتها.

وفي الضفة الغربية اعتصم المئات من أئمة المساجد وعلماء الدين أمام مبنى وزارة الأوقاف الفلسطينية تنديدا بالاساءة للرسول الاعظم (صلى الله عليه وآله وسلم)، وطالب المحتجون الامة الاسلامية بالتحرك الجاد لوقف التجرؤ على الاسلام ومقدساته.

وفي مصر، تتصاعد وتيرة ردود الأفعال الغاضبة تجاه الفيلم المسيء للرسول محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، حيث دعت منظمات شعبية وشخصيات سياسية وإعلامية الى مقاطعة المنتجات والسلع الأميركية للضغط على الحكومة الأميركية في محاسبة أصحاب الفيلم والاعتذار للمسلمين.

وصباح اليوم، أعلن الحزب الاسلامي في أفغانستان مسؤوليته عن تفجير أدى الى مقتل 12 شخصا على الاقل بينهم 9 اجانب في العاصمة كابول، وقال الحزب إن الهجوم رد على الفيلم المسيء للإسلام.

واستهدف التفجير حافلة على طريق يؤدي الى المطار الدولي.

وقال مصدر امني إن شخصا فجر نفسه بالقرب من الحافلة. فيما أعلن حلف الاطلسي الحد من عملياته المشتركة مع القوات الافغانية.

الى ذلك، أعلنت قوات الامن الاميركية إن عائلة منتج الفيلم المسيء للاسلام نكولا باسيلي، انتقلت بمرافقة الشرطة امس الاثنين الى مكان مجهول للانضام الى باسيلي، وذلك كي تختبئ معه.

وكان الاخير قد غادر منزله في احد ضواحي لوس انجلس منذ السبت الماضي.

وقد واكب رجال الشرطة اربعة من افراد عائلة باسيلي من منزلهم، خافيين وجوههم. وقال متحدث باسم شرطة لوس انجليس إنهم لن يعودوا الى منزلهم في الوقت الراهن وفي المستقبل القريب وخلال الاسابيع والاشهر المقبلة.

وفي موسكو، قررت النيابة العامة الروسية منع عرض الفيلم الاميركي المسيء للنبي الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم) وإدراجه على قائمة الاعمال المتطرفة.

واعتبرت النيابة الروسية أن الفيلم يتضمن اهانات للمشاعر الدينية للمسلمين ويحض على الكراهية بين الإتنيات. وطالبت السلطات الروسية بالتأكيد على عدم قيام وسائل الاعلام الروسية ببث مضمون الفيلم.

كما قررت السلطات الباكستانية حجب موقع يوتيوب على خلفية الفيلم الاميركي المسيء للاسلام، وذلك اثر احتجاجات واسعة على الفيلم.

وكان المتظاهرون أحرقوا اعلاما اميركية ودمية الرئيس الاميركي باراك اوباما، فيما سقط ضحايا منهم باشتباكات مع الشرطة قرب القنصلية الاميركية.

من جهته، وصف الموفد الخاص للجنة الرباعية حول الشرق الاوسط توني بلير، الفيلم المسيء للاسلام بأنه تافه، وأن دوامة العنف التي سببها خطيرة جدا وغير مناسبة.

وقال بلير إن الفيلم مهين وغير لائق من الناحية السينمائية، معربا عن خشيته من رد الفعل الذي اثاره الفيلم.

ودعا بلير القادة السياسيين ورجال الدين المسلمين لمحاولة ايجاد طريقة وصفها بالحديثة والمناسبة للتوفيق بين المعتقدات الدينية وبين الديموقراطية.

وفي السياق، اعتبر الكاتب البريطاني الهندي الأصل المرتد سلمان رشدي الفيلم غبيا يهين الدين الاسلامي، لكنه وصف احتجاجات المسلمين ضد الولايات المتحدة بالمثيرة للإشمئزاز.

وقال رشدي إن من الصعب اليوم نشر كتابه "آيات شيطانية" الذي صدر قبل أربعة عشر عاما.

وكان الامام الخميني الراحل (قدس سره) قد أصدر فتوى بهدر دم رشدي على كتابه المذكور، فظل منذ ذلك الحين متواريا عن الأنظار.

...............

14/5/919

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك