الصفحة الإسلامية

الروهينغا.. صدى المحنة وتجاهل العالم

588 14:51:00 2012-09-04

 

الأسلامية / براثا نيوز

مظلوم شعب الروهينغا المسلم في ميانمار (بورما سابقا)، فقد تكالبت عليهم الأهوال والمحن، وسامهم أبناء بلدهم صنوف التنكيل والاضطهاد، وأشاح المجتمع الدولي بمنظماته وحكوماته وجهه عما يتعرضون له، ونسيهم أو تجاهلهم إخوانهم في الدين في كل مكان.

من عجب أن الرهبان البوذيين ذوي السطوة والنفوذ في ذلك البلد الواقع في جنوب شرق آسيا، نظموا الأحد في مندلاي، ثاني أكبر مدن ميانمار، مسيرة مشهودة لا للمطالبة بصون حقوق إنسان الروهينغا بل تأييدا لخطة الرئيس ثين سين التي تقضي بطردهم إلى بلد آخر.

وتعد هذه المسيرة أحدث مؤشر لما وصلت إليه المشاعر المتأججة لدى الأغلبية البوذية بعد موجة من أعمال العنف ضد أقلية الروهينغا أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 83 شخصا وتشريد عشرات الآلاف.

أما لماذا يفعل الرهبان؟ ذلك فلأنهم لا يرون للروهينغا أي حقوق في وطن أراد البوذيون الاستئثار به، فقد قال زعيم الرهبان واسمه ويراثو في الدوافع التي حدت بهم لتنظيم المسيرة "دع العالم كله يعرف أن لا وجود للروهينغا بين أقليات ميانمار العرقية بالمرة".

والروهينغا أقلية بالكاد يناهز عددها 800 ألف نسمة، حسب التقديرات الرسمية للعام 2012. ولكي نعرف حجم المأساة علينا أن نقف عند الإحصائيات الرسمية التي أشارت إلى أن أعمال العنف التي تعرضوا لها شردت 700 ألف منهم من بيوتهم، التي أحرقتها الأغلبية البوذية.

تصاعد أعمال التطهير العرقي ضد مسلمي الروهينغا

تطهير عرقي

ثمة من يرى أن وراء أحداث العنف تلك رغبة جامحة لدى البورميين البوذيين في التخلص من الروهينغا المسلمين.

يقول د. حبيب صديقي -الناشط في مجال حقوق الإنسان ومناهضة الحروب، والكاتب والباحث البنغالي- إن الأحقاد التي تعتمل في نفوس الأكثرية البورمية تذكيها فكرة خاطئة مفادها أن ميانمار إذا أرادت أن ترتقي سلم المجد فعليها أن تسعى إليه عبر النقاء العرقي وليس التعددية.

ويضيف أن الزعامة البوذية في ولاية أراكان منبهرة بالنموذج الياباني الذي ينزع إلى الانكفاء العرقي على الذات وعدم الاختلاط بمن يحسبهم دونه منزلة.

ويتابع "لذلك فهي (أي تلك الزعامة) تريد إقامة دولة أحادية العِرق وخالية من أي طائفة إثنية أو دينية أخرى".

وقد أعلنها رئيس البلاد الجنرال ثين سين على الملأ أن شعب الروهينغا يجب أن يطرد، وأن على مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن تتولى أمرهم باعتبارهم لاجئين، وهو ما رفضته الأخيرة على الفور.

...................

18/5/904

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك