الصفحة الإسلامية

لمحات من السيرة العطرة لفاطمة الزهراء(ع) / الجزء العاشر

1104 23:08:00 2012-06-23

بقلم : عبود مزهر الكرخي

ولنأتي ونستكمل جزئنا الخاص بسيرة سيدتي ومولاتي فاطمة (عليها السلام)في القرآن وهي سيرة تعبق منها كل الفخر وهي سيرة ولكل أهل البيت تتضح منها القيم الخالدة والحسب والنسب الشريف لهذا البيت السامي والعالي في كل قيمه وهو بيت أهل النبوة(سلام الله عليهم أجمعين) وهم أرحام مطهرة وأصلاب شامخة لم تنجسها الجاهلية بأي من انجاسها بل كانت سيرة خالدة وهذا ما تحدث أمامنا جعفر الصادق(ع) عندما قال ((نحن أهل بيت لانقارن مع أحد)) وهذا هو الصحيح .ومن هنا عمل البيت الأموي والعباسي لطمس والتعتيم على هذا البيت وبذل كل ما هو نفيس وغالي في من أجل إلصاق الأقاويل والتهم الباطلة بأهل بيت النبوة والتي لم تفلح وعلى مر التاريخ ولحد الآن لأن لو تم المقارنة مع هذه البيوت الأخرى لوجدنا الفرق والبون الشاسع بين الثرى والثريا فبيوت هؤلاء النكرات من البيت كانت كلها يعبق منها الفساد والمؤمرات والفضائح فهذه ولادة بنت بنت المستكفي والتي تقول الشعر وتكتب على عصابة شعرها ومن الجانب الأيسر :

وأمكن عاشقي من صحن خدي*** وأعطي قبلتي من يشتهيها

ثم تنشد الشعر لأبن زيدون والذي هام بها حباً وهياماً فتقول له :

لو كنت تنصف في الهوى ما بيننا*** لم تهو جاريتي ولم تتخير

وتركت غصنا مثمر بجماله *** وجنحت للغصن الذي لم يثمر

ولقد علمت بأنني بدر السما***لكن ولعت لشوقي بالمشتري

فأي مهازل وفضائح لهذه السيرة والتي كلها مجون وتهتك وفجور ومافعلته العباسة أخت الرشيد من فضائح وفي كتب التاريخ لهو خير دليل على ذلك وكذلك زبيدة زوجة الرشيد وكل هذا يقولون إن سيرتهم كانت جيدة ومجيدة فأي فضائح لهذه البيوتات ولهذا عملوا وجاهدوا ولحد الآن في عدم سماع السيرة العطرة لأهل البيت لأنها تبين مدى ضحالتهم ومقدار تدنيهم لأن أصلهم وضيع من خلال الاطلاع ولهذا عملوا على محاربة هذا البيت الشريف لأهل بيت النبوة وعملوا ومن خلال وعاظ السلاطين ومن لف لفهم وفق هذا المحور وبدون كلل أو ملل لأن اطلاع الناس على وضعيتهم المتدنية يعني تحول الناس عنهم وبالتالي عدم قبولهم ورميهم في أقرب مزبلة للتاريخ .وهاهو التاريخ يعيد نفسه فنلاحظ مايفعلة أبناء وبنات أمراء الخليج والحكام من فضائح ودعارة تزكم الأنوف ولأنهم هؤلاء هم أحفاد ذلكم من بني أمية وبني العباس وغيرهم من الغارقين في المجون والخلاعة والفساد فهم شر خلف لشر سلف وهم يمثلونهم أحسن تمثيل ولهذا نلاحظ وفي وقتنا الحاضر تكالب واستشراء الهجمة المعادية للمذهب الشيعي والموالين لهم والتفنن في قتلهم وتصفيتهم لأنهم لا يريدوا لهذا المذهب من الانتشار والتوسع لأنه يعني نهاياتهم ونهاية عروشهم المتهالكة وبالتالي سقوطهم وبأشد أنواع السقوط من المذلة والفضيحة في حالة انتشار المد الشيعي والذي هو ينتشر ويتسع رغماً عن أنوفهم لأنه لا يصح إلا الصحيح ولأن مذهبنا هو محفوظ من قبل الله تبارك وتعالى ونبيه الأكرم محمد(ص) وأئمتنا المعصومين (سلام الله عليهم أجمعين) .

ولنأتي إلى هذه الحادثة لكي تصور لنا الأمور بكل حيثياتها وهي :

أنه دغفلة النساب عندما كان عند معاوية وقال له صف لنا عبد المطلب فقال(( كان عبد المطلب ابيض،حسن الوجه، مديد القمة في جبينه نور النبوة وعز الملك، يطيف به عشرة من بنيه كأنهم أسد غاب)).قال معاوية فصف أمية((رأيته شيخاً قصيراً،نحيف الجسم ضريراً، يقوده عبده ذكوان))،فقال معاوية((مه !..ذاك أبنه ذكوان)).فقال ذكوان((ذلك شيء قلتموه وأحدثتموه..وأما الذي عرفت فهو أخبرتك به)). ومن المعلوم أن ذكوان هذا كان عبد لأمية ثم ألحقه به أي أصبح ولده ومن المهازل أنه زوجه أمرآته وهذا دأب بني أمية في إلحاق مجهولي النسب وأولاد الحرام بهم وارتكاب المحارم بتزويج أزواجهم إلى أولادهم أو أخواتهم كما يحدث في الجاهلية آنذاك بينما كان بنو هاشم لا يحللون هذه الأمور كما أنهم كان لا يقبلون بالسير من قبل الحجيج عرايا كما كانت في عادة الجاهلية فهم أهل بيت نبوة ولا يسمحون بهذه الأمور.

وهناك حادثة أخرى لما تنافر عبد المطلب وحرب بن أمية إلى نفيل بن عدي،قضى لعبد المطلب وقال لحرب:

أبوك معاهر وأبوه عف*** وذاد الفيل عن البلد الحرام

يشير إلى فيل أبرهة الذي أغار على مكة ودافع عنها عبد المطلب وقال أن للبيت رباً يحميه وقال عن أمية أنه((معاهر)) لأنه كان يتعرض للنساء،وقد ضرب بالسيف مرة لأنه تعرض لأمراه من بني زهرة ومن هذا نستنج المكانة التي كان يتمتع بها بني هاشم وأجداد النبي(ص) والحسين (ع).(1)

ولو أردنا الكتابة عن هذا الموضوع لكتبنا بمجلدات عن التاريخ العفن لكل من عادى أهل البيت لأنهم بالتأكيد تجدهم مجهولي النسب أو أبناء زنا أو من عوائل منحطة ولهذا أردت من هذه المقدمة توضيح هذا الأمر والذي يفسر سبب العداء لمذهبنا وللموالين وبإشارة سريعة.

ولنرجع إلى موضوعنا في سيرة الزهراء في القرآن لكي نستكمل الموضع في بحثنا هذا.

آية (خير البرية):--------------وهي قوله عزَّ وجلَّ :

{إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ هُم خَيرُ البَرِيَّة }.(2)

ففي تفسير مجمع البيان عن مقاتل بن سليمان عن الضحَّاك عن ابن عباس في قوله :

( هُمْ خَيرُ البَرِيَّة ) قال : نَزَلَتْ فِي عَليٍّ وأهل بيته ( عليهم السلام) .

ولنضيف

وفي كتاب شواهد التنزيل للحاكم أبي القاسم الحسكاني رحمه الله قال أخبرنا أبوعبد الله الحافظ بالإسناد المرفوع إلى يزيد بن شراحيل الأنصاري كاتب علي (عليه السلام) قال سمعت علياً (عليه السلام) يقول قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا مسنده إلى صدري فقال: " يا علي ألم تسمع قول الله تعالى { إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية } هم شيعتك وموعدي وموعدكم الحوض إذا اجتمعت الأمم للحساب يدعون غرّاً محجلين " وفيه عن مقاتل بن سليمان عن الضحاك عن ابن عباس في قوله { هم خير البرية } قال: نزلت في علي (عليه السلام) وأهل بيته عليهم السلام.(3 )وفي الدر المنثور أخرج ابن مردويه " عن عائشة قالت: قلت: يا رسول الله من أكرم الخلق على الله؟ قال: " يا عائشة أما تقرئين {إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية }؟ "(4)عن ابنِ عَبَّاسٍ: { إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ أُوْلَـٰئِكَ هُمْ خَيْرُ ٱلْبَرِيَّةِ } فِي عَلِيٍّ عَلَيْهِ السَّلامُ وَشِيْعَتِهِ. عن أَبي جَعْفر عليه الصلاة والسلام : أَنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وآلِهِ وَسَلَّم قالَ: يا عليُّ:{ إِنَّ ٱلَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ ٱلصَّالِحَاتِ أُوْلَـٰئِكَ هُمْ خَيْرُ ٱلْبَرِيَّةِ }.أَنْتَ وشِيْعَتُكَ، تَرِدُ عَلَيَّ أَنْتَ وَشِيْعَتُكَ رَاضِيْنَ مَرْضِيِّيْنَ.عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: " لمّا أسري بي إلى السماء وانتهيت إلى سدرة المنتهى سمعت وهبت منها ريح بقتها فقلت لجبرئيل عليه السلام: ما هذا؟ فقال: هذه سدرة المنتهى اشتاقت إلى ابن عمك حين نظرت إليك فسمعت منادياً ينادي من عند ربي: محمد خير الأنبياء وأمير المؤمنين علي خير الأولياء سيد الأوصياء] وأهل ولايته خير البريّة { جزاؤهم عند ربهم جنات تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبداً رضي الله } عن علي وأهل ولايته [أي أهل بيته] هم المخصوصون برحمة الله الملبسون نور الله المقربون إلى الله طوبى لهم ثم طوبى لهم يغبطهم الخلائق يوم القيامة بمنزلتهم عند ربهم ".(5)

بل هناك حديث يؤكد ذلك وهو قول الرسول ص: " علي خير البشر فمن أبى فقد كفر"(6)

في سورة الرحمن :--------------------{مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ * بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ}.(7)

في تفسير البيان يقول :

و قد روي عن سلمان الفارسي و سعيد بن جبير و سفيان الثوري أن البحرين علي و فاطمة (عليهما السلام) بينهما برزخ محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) يخرج منهما اللؤلؤ و المرجان الحسن و الحسين (عليهما السلام) و لا غرو أن يكونا بحرين لسعة فضلهما و كثرة خيرهما فإن البحر إنما يسمى بحرا لسعته و قد قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) لفرس ركبه و أجراه فأحمده وجدته بحرا أي كثير المعاني الحميدة.(8)461 ـ عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه في قوله [ تعالى.ر ]: (مرج البحرين يلتقيان) قال: [ أمير المؤمنين.ر ] علي [ بن أبي طالب.ر ] وفاطمة [ عليهما السلام.ر ] (يخرج منها اللؤلؤ والمرجان) الحسن والحسين [ عليهما السلام.ر ] فمن رأى مثل هؤلاء الأربعة، لايحبهم إلا مؤمن ولا يبغضهم إلا كافر، فكونوا مؤمنين بحب أهل البيت ولا تكونوا كفارا ببغض أهل البيت فتلقوا في النار.603 ـ قال: حدثني محمد بن أحمد بن علي الكسائي معنعنا: عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه [ وقد سئل ] يوما في محفل من المهاجرين والأنصار في قوله عز وجل [ ر: تعالى ]: (بينهما برزخ لا يبغيان( قال: لا يبغي علي على فاطمة ولا يبغي فاطمة على علي، ينعم علي بما أعد الله له وخصه من نعيمه بفاطمة، اتصل معها ابناهما حافين بهما منهم فيصل من النور كالحجال خصوا به من بين أهل الجنان، يقف علي من النظر إلى فاطمة فينعم وإلى ولديه فيفرح، والله يعطي فضله من يشاء وهذا أوسع وأرحم وألطف ! ثم قرء هذه الآية: (يتنازعون فيها كأسا لا لغو فيها ولا تأثيم)(9) بين [ أمير المؤمنين.ر ] علي [ بن أبي طالب.ر ] وفاطمة والحسن والحسين [ عليهم السلام.ر ] من غير تكلف وكل في أماكنه ونعيمه مد بصره.فيومئذ لا يسئل عن ذنبه إنس ولا جان .

ونضيف ونرود جواب والمعنى من أحدى للاستفتاءات

معنى: «بينهما برزخ لا يبغيان»

جاء في الآية الكريمة: «مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ يَلْتَقِيَانِ، بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لا يَبْغِيَانِ» سورة الرحمن: الآيتان19و20، فما المقصود بـ(البرزخ) في الآية الكريمة؟

*************************************(البرزخ) هو الوسط بين شيئين أو أمرين، فالبرزخ وسط بين الحياتين: الدنيا والآخرة، والبرزخ في البحر وسط بين المائين المالح والعذب، والبرزخ بين البحرين ـ في هذا المورد الخاص من سورة (الرحمن) ـ مأوّلة بأهل البيت سلام الله عليهم الذين نزل القرآن في بيوتهم وأوصى بهم النبي الكريم صلّى الله عليه وآله.(10)

23 شوال المكرّم 1430

في( سورة النور)-----------------{فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ}.(11)

وهو بيت آل محمد علي وفاطمة والحسن والحسين(عليهم السلام أجمعين) والذي أغلق الأبواب كلها على مسجد الرسول(ص) وبقى بيت علي وفاطمة مفتوح والذي يذكر فيها الله خالصاً لوجه الله سبحانه وتعالى.

ولو رجعنا إلى الآية التي قبلها لنربط التفسير والتي تقول :

{اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِن شَجَرَةٍ مُّبَارَكَةٍ زَيْتُونِةٍ لَّا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُّورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَن يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ }.(12)

التوهج في الليل في مثل هذا المسجد.

وأردوا أن المقصود من الآية هو أن النور الإلهي، والهداية الإلهية واضحة وبينة كالمصباح المتوهج في الليلة الظلماء.

وفسرت هذه الآية في رواياتنا بشكل آخر وهذا يدل بحد ذاته على أن هذه الآية كمثل الإنسان ولكن لا تنطبق على عقل الإنسان ولا على إيمانه، وإنما شبهت بجسمه، كصدر وقلبه ونور الإيمان، وكيفية استقرار نور الإيمان في قلبه ‎، وروحه في جسده. إذن فالروايات اعتبرت هذه الآية تشبيها للإنسان، ولكن للجانب الإيماني فيه.

وجاء في روايات أخرى أنّ هذه الآية تمثيل للإنسان، ولكن ليس لكل إنسان مؤمن، وإنما لخاتم الأنبياء فقط، استنادا إلى ما ورد في آخر الآية وهو قوله تعالى: { يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ} التي يستدل منه أن الحديث يدور هنا عن النور الذي يهدي به الله الناس. وفسرت على أن المراد من المشكاة صدر رسول الله وجسمه. والمصباح هو نور الإيمان ونور الوحي في قلبه. ثم يكون المراد من {الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ} هو الإشارة إلى انتقال النور من المصباح إلى القنديل، ويرمز إلى اقتباس علي لنور(عليه السلام) الولاية والإيمان من الرسول ( صلى الله عليه وآله )، فالمقصود بالزجاجة هو علي (عليه السلام). أما الشجرة المباركة التي كل هذا النور منها فهو إبراهيم (عليه السلام ). وبما أن الشجرة وصفت في هذه الآية بأنها لا شرقية ولا غربية، فإن الرواية هنا تشير إلى قوله تعالى : {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلاَ نَصْرَانِيًّا}.(13). أي لم يكن منهجه على دين النصرانية ولا على دين اليهودية: {وَلَكِنْ كَانَ حَنِيفًا مُسْلِمًا}.(14)

إذن هذا تفسير آخر لهذه الآية ولهذا المثل الوارد فيها. وأنا لا أدعي قطعا.(15)

روى الشيخ الكليني رحمه الله عن الإمام الصادق عليه السلام في قول الله تعالى: ( الله نور السموات والأرض مثل نوره كمشكوةٍ ) ــ قال ــ: «فاطمة عليها السلام»، ( فيها مصباحٌ ) «الحسن»، ( المصباح في زجاجةٍ) «الحسين»، (الزجاجة كأنها كوكب دري) «فاطمة كوكب دري بين نساء أهل الدنيا،( يوقد من شجرةٍ مباركة ) «إبراهيم عليه السلام»، ( زيتونة لا شرقية ولا غربية ) «لا يهودية ولا نصرانية»،( يكاد زيتها يضئ ) «يكاد ا لعلم ينفجر بها»،( ولو لم تمسسه نارٌ نورٌ على نورٍ ) «إمام بعد إمام»،( يهدي الله لنورهِ من يشاء ) «يهدي الله للأئمة من يشاء،( ويضرب الله الأمثال للناس).(16)

في (سورة البقرة) :---------------------0{فَتَلَقَّى آدَمُ مِن رَّبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ أنه هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ}.(17)

وهي التوسل بمحمد وآل بيته الطيبين الطاهرين (سلام الله عليهم أجمعين)

وموجودة في تفسير المحقق العلامة السيد عبد الله شبر وفي تفسير الميزان كالآتي :

و في العيون، عن عبد السلام الهروي قال: قلت للرضا (عليه السلام): يا بن رسول الله أخبرني عن الشجرة التي أكل منها آدم و حواء ما كانت؟ فقد اختلف الناس فيها فمنهم من يروي أنها الحنطة، و منهم من يروي أنها شجرة الحسد، فقال كل ذلك حق، قلت: فما معنى هذه الوجوه على اختلافها؟ فقال: يا بن الصلت إن شجرة الجنة تحمل أنواعا، و كانت شجرة الحنطة و فيها عنب و ليست كشجرة الدنيا، و إن آدم لما أكرمه الله تعالى بإسجاد ملائكته له، و بإدخاله الجنة، قال: هل خلق الله بشرا أفضل مني؟ فعلم الله عز و جل ما وقع في نفسه فناداه ارفع رأسك يا آدم و انظر إلى ساق العرش، فنظر إلى ساق العرش فوجد عليه مكتوبا لا إله إلا الله محمد رسول الله علي بن أبي طالب أمير المؤمنين و زوجته فاطمة سيدة نساء العالمين و الحسن و الحسين سيدا شباب أهل الجنة، فقال آدم: يا رب من هؤلاء؟ فقال عز و جل يا آدم هؤلاء ذريتك. و هم خير منك و من جميع خلقي، و لو لا هم ما خلقتك و لا الجنة و لا النار و لا السماء و لا الأرض، فإياك أن تنظر إليهم بعين الحسد فأخرجك عن جواري، فنظر إليهم بعين الحسد و تمنى منزلتهم فتسلط عليه الشيطان حتى أكل من الشجرة التي نهي عنها، و تسلط على حواء فنظرت إلى فاطمة بعين الحسد حتى أكلت من الشجرة كما أكل آدم فأخرجهما الله تعالى من جنته و أهبطهما من جواره إلى الأرض.

أقول: و قد ورد هذا المعنى في عدة روايات بعضها أبسط من هذه الرواية و أطنب و بعضها أجمل و أوجز.(18)

وفي تفسير الحجازي الرميثي في مجمع البيان

فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ) هِيًّ المُسَّمَياتِ التِي خَفيَّت مَدلُولَها عَلى المَلائِكةِ

حِينَ جَعَلَ اللـَّهُ على عَرشِهِ مِـنَ اللَّوْحِ العَظِيمِ مِـن ذريَـةِ آدَم أنبياءٌ مُكَرَمِينَ وَعِباداً صالِحِينَ وَخِتامُ دِينٍ مُحَمدِي وَعترَةُ بَيتٍ خُلَفاءِ أرضٍ مَهدِيِّينَ فنادى اللـَّهُ عَبْدَهُ آدَم مِنْ وَراءِ الحجُبِ وَقالَ: أرفـَع رَأسُكَ يا آدَمُ وَانظـُر إلى سـاقِ عَرشِ ربِّكَ فوَجَدَ عليهِ لَوْحٌ مَكْتُوبٌ بأساطِيرٍ مِنْ نُورٍ: بسْمِ اللـَّهِ, لاّ إلـهَ إلاّ الله, مُحمَدٌ رسُولُ اللهِ, عليٌ حجَّةُ اللهِ, فاطِمَةٌ سَيدَةِ نِساءِ العالَمِين, الحَسنُ والحُسَين سَيِّدا شَباب أهْل الجَنة فقالَ رَبي فَمَنْ هؤلاء, قالَ مِنْ ذريتِكَ وَهُم أشْرَفُ خَلْقِي فِي البَريَةِ بِهم أعاقِبُ وَبهم أُثِيب, فقالَ اللَّهُمَ رَبِّي بحَقِ هؤلاءِ إلاّ وَغفَرْتَ لِزَلَتِي (فَتَابَ عَلَيْهِ إِنَّهُ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ).(19)

ولنزيد من المصادر التي تتحدث عن هذه الآية وهي:

وروى أبو الفتح محمد بن علي النطنزي المولود سنة 480هـ في كتابه (الخصائص) عن ابن عباس أنه قال: لما خلق الله آدم ونفخ فيه من روحه عطس فقال: الحمد لله، فقال له ربه: يرحمك ربك، فلما أسجد له الملائكة، قال: يا رب خلقت خلقاً هو أحب إليك مني؟ قال: نعم ولولاهم ما خلقتك. قال: يا رب فأرنيهم، فأوحى الله إلى ملائكة الحجب: أن رفعوا الحجب، فلما رفعت إذا آدم، هذا محمد نبيّي، وهذان الحسن والحسين ابنا علي وولدا نبيّي. ثم قال: يا آدم هم ولدك ففرح بذلك، فلما اقترف الخطيئة قال:يا رب أسألك بمحمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين لما غفرت لي، فغفر الله له. فهذا الذي قال الله تعالى: (فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ) أن الكلمات التي تلقاها آدم من ربه: اللهم بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين إلا تُبت علّي، فتاب الله عليه.(20)

وروى عبد الرحمن الصفوري الشافعي المتوفى سن 884 عن جعفر الصادق(عليه السلام) في قوله تعالى:(فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ) جاء فيه: {أن آدم لما كان في الجنة رفع رأسه إلى القبة فوجد خمسة أسماء مكتوبة من نور: أنا المحمود وهذا محمد، وأنا الأعلى وهذا علي، وأنا الفاطر وهذه فاطمة، وأنا المحسن وهذا الحسن، ومني الإحسان وهذا الحسين، فقال جبرئيل: يا آدم أحفظ هذه الأسماء فإنك تحتاج إليها فلما هبط آدم (أي من الجنة بعد اقترافه الخطيئة) بكى... ثم دعا بهذه الأسماء، وقال: يا رب بحق محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين، يا محمود يا أعلى يا فاطر يا محسن أغفر لي وتقّبل توبتي...} الحديث. (21)

ورواه العلامة المولى معين الكاشفي عن الصادق أيضاً في (معارج النبوة) ص9.(22)

وروى العلامة جلال الدين السيوطي الشافعي في تفسيره، عن ابن عباس عين ما تقدم عن ابن المغازلي رقم -3 .(23)

ثم روى السيوطي في تفسيره أيضاً، عن علي(عليه السلام): »سألت النبي(صلى الله عليه و آله) عن قول الله (فَتَلَقَّى آدَمُ مِنْ رَبِّهِ كَلِمَاتٍ فَتَابَ عَلَيْهِ) فقال: إن الله أهبط آدم بالهند... إلى أن قال: ومكث آدم باكياً على خطيئته حتى بعث إليه جبرئيل، وقال: يا آدم ألم أخلقك بيدي؟ ألم أنفخ فيك من روحي؟ ألم أسجد لك ملائكتي؟ ألم أزوجك حواء أمتي؟ قال: بلى، قال: فما هذا البكاء؟ قال: وما يمنعني من البكاء وقد أخرجت من جوار الرحمن؟ قال: فعليك بهذه الكلمات فإن الله قابل توبتك وغافر ذنبك قل: اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد، سبحانك لا إله إلا أنت، عملت سوء وظلمت نفسي فأغفر لي إنك أنت الغفور الرحيم، اللهم إني أسألك بحق محمد وآل محمد، سبحانك لا إله إلا أنت عملت سوء وظلمت نفسي فتب علي إنك أنت التواب الرحيم فهؤلاء الكلمات التي تلقى آدم« المراد من لفظة - هؤلاء - أي محمد وآله.(24)

في (سورة الرعد)------------------{الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ}.(25)

وفي تفسير الميزان

العاشر: أن طوبى شجرة في الجنة أصلها في دار النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) و في دار كل مؤمن منها غصن عن عبيد بن عمير و وهب و أبي هريرة و شهر بن حوشب و روي عن أبي سعيد الخدري مرفوعا.

انتهى موضع الحاجة.

حتى عدها ابن حجر في الباب 11 من صواعقه في آياتهم (26) عليهم السلام فـ ( طوبى (27) لهم وحسن مآب ) (28) ( جنات عدن مفتحة لهم الابواب ).(29)

من يباريهم وفي الشمس معنى * مجهد متعب لمن باراها .(30)

 

فهم المصطفون من عباد الله ، السابقون بالخيرات بإذن الله ، الوارثون كتاب الله الذين قال الله فيهم : ( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسه [ وهو الذي لا يعرف الائمة ] ومنهم مقتصد [ وهو الموالي للائمة ] ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله

__________

[ وهو الامام ] ذلك هو الفضل الكبير ) (31) وفي هذا القدر من آيات فضلهم كفاية ، وقد قال ابن عباس : نزل في علي وحده ثلاثمائة آية (32) ، وقال غيره نزل فيهم ربع القرآن ولا غرو فانهم وإياه .(33)

في (سورة ياسين)--------------------{سَلَامٌ عَلَى آلِ يَاسِينَ}.(34)

هذا تفسيره في الميزان

في المعاني، بإسناده إلى قادح عن الصادق جعفر بن محمد عن أبيه عن آبائه عن علي (عليه السلام): في قول الله عز و جل: «سلام على آل يس» قال: يس محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) و نحن آل يس:. أقول: و عن العيون، عن الرضا (عليه السلام) مثله، و هو مبني على قراءة آل يس كما قرأه نافع و ابن عامر و يعقوب و زيد.(35)

ذكر هذا التفسير الكثير من علماء العامة نذكر منهم:

1- الحافظ ابن حجر العسقلاني في (فتح الباري 6/265) حيث قال: أما قوله تعالى: (( سَلَامٌ عَلَى إِل يَاسِينَ )), فقرأه الأكثر بصورة الاسم المذكور (يقصد آل ياسين) وزيادة ياء ونون في آخره, وقرأ أهل المدينة آل ياسين بفصل آل من ياسين, وكان بعضهم يتأول ان المراد سلام على آل محمد (صلى الله عليه وآله) وهو بعيد.

2- وأخرج الطبراني في (معجمه الكبير) عن موسى بن (عمير) بسنده عن ابن عباس: سلام على آل ياسين قال: نحن آل محمد (صلى الله عليه وآله).

وذكره عنه الهيثمي في مجمع زوائدة 9/ 174) وقال: رواه الطبراني وفيه موسى بن عمير القرشي وهو كذاب.

3- ولكن روي من وجه آخر أو اشتبه في موسى هذا فروي بنفس السند عند غير الطبراني ولكن قالوا: عن موسى بن عثمان.

4- قال مقاتل بن سليمان في تفسيره (3/ 106):

قال الفراء عن حيان الكلبي: آل ياسين يعني به النبي (صلى الله عليه وآله) فإذا قال سلام على إل ياسين, فالمعنى سلام على آل محمد (صلى الله عليه وآله).

5- وقال ابن جرير الطبري شيخ المفسرين في جامع بيانه (23/115): وقرأ ذلك عامة قراء المدينة: سلام على آل ياسين بقطع آل من ياسين, فكان بعضهم يتأول ذلك بمعنى: سلام على آل محمد.

6ـ وفي تفسير ابن أبي حاتم (10/ 3225) قال:

عن ابن عباس في قوله: سلام على إل ياسين قال: نحن آل محمد آل ياسين

6- وعند الحاكم الحسكاني في (شواهد التنزيل 2/ 165) بسنده عن محمد بن السائب عن أبي صالح عن ابن عباس في قوله (( سَلَامٌ عَلَى إِل يَاسِينَ )), قال: على آل محمد.

وبسند آخر (2/167): عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عباس قال: هم آل محمد.

وبسند ثالث (2/169): ذكره عن ميمون بن مهران عن ابن عباس قال: سلام على آل محمد.

وبسند رابع عن سفيان الثوري عن منصور عن مجاهد عن ابن عباس قال: يعني: على آل محمد, وياسين بالسريانية: يا إنسان يا محمد.

7- وذكره ابن الجوزي في تفسيره (زاد المسير 6/308) حيث قال: فأما قراءة من قرأ: ((إل ياسين)) مفصولة, ففيها قولان: أحدهما: أنهم آل هذا النبي المذكور, وهو يدخل فيهم...

والثاني: أنهم آل محمد (صلى الله عليه وآله), قاله الكلبي.

8- وقال القرطبي في تفسيره (15/4).

وقالوا في قوله تعالى: (سَلَامٌ عَلَى آل يَاسِينَ), أي: على آل محمد.

وقال سعيد بن جبير: هو الاسم من الاسماء محمد (صلى الله عليه وآله) ودليله (( إِنَّكَ لَمِنَ المُرسَلِينَ ))(36)... ثم قال: وقد سرد القاضي عياض أقوال المفسرين في معنى ((يس)) فحكى أبو محمد مكي أنه روي عن النبي (صلى الله عليه وآله) قال: لي عند ربي عشرة الاسماء ((ذكر ان منها طه ويس الاسمان له)).

قلت (القرطبي): وذكر الماوردي عن علي(رض) قال: سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله) يقول: ((إن الله تعالى الاسماني في القرآن سبعة الاسماء محمد وأحمد وطه ويس والمزمل والمدثر وعبد الله)) قاله القاضي.

وحكى أبو عبد الرحمن السلّمي عن جعفر الصادق أنه أراد يا سيد مخاطبة لنبيه(ص) وعن ابن عباس: (يس) يا إنسان أراد محمداً(ص).

وقال الزّجاج: قيل معناه: يا محمد وقيل يا رجل وقيل يا إنسان.

وعن ابن الحنفية: (يس) يا محمد. وعن كعب: (يس) قسم أقسم الله به قبل أن يخلق السماء والأرض بألفي عام قال: يا محمد.

وقال القرطبي ايضاً في تفسيره (15/119): قال الماوردي: وقرأ الحسن (( سَلَامٌ عَلَى يَاسِينَ )), بإسقاط الألف واللام وفيه وجهان: أحدهما: أنهم آل محمد(ص) قاله ابن عباس. والثاني أنهم آل ياسين.(37)

وفي بحثنا نكون قد استكملنا السيرة العطرة لسيدتي ومولاتي فاطمة الزهراء(عليها السلام) وسيرتها في القرآن.

وفي جزئنا القادم سوف نستكمل سيرتها بعد وفاة أبيها نبينا الأكرم محمد(صلى الله عليه وآله) إن كان لنا في العمر بقية لكي نطلع على تلك الحقبة المهمة من تاريخها وتاريخ الإسلام والمسلمين ككل.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــالمصادر :---------1 - أبو الشهداء الحسين بن علي.الكاتب المصري عباس محمود العقاد.نهضة مصر للطباعة والنشر ص 24 ـ 252 ـ [البيِّنة : 7] .3http://main.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=4&tTafsirNo=3&tSoraNo=98&tAyah No=7&tDisplay=yes&Page=3&Size=1&LanguageId=14 ـ تفسير تفسير الحبري/ الحبري (ت 286 هـ) مصنف و مدقق 5 ـ راجع تفسير الطبري. تفسير روح المعاني/ الالوسي . تفسير السيوطي . تفسير الشوكاني.6 ـ هذا الحديث من مسند أحمد ج 5 / 35، وكذلك كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 245 ط الحيدرية وص 119 ط الغري، ترجمة الإمام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي ج 2 / 444 ح 995 و 956 و 957 و 958، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص 246 ط اسلامبول وص 293 ط الحيدرية و ج 2 / 71 ط العرفان صيدا، / صفحة 86 / منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 5 / 35، ميزان الاعتدال للذهبي ج 2 / 271، كنوز الحقائق ص 98 ط بولاق، إحقاق الحق للتستري ج 4 / 254، تاريخ بغداد للخطيب ج 3 / 154 و ج 7 / 421، فرائد السمطين ج 1 / 154.7 ـ [الرحمن: 19].8 ـ راجع تفسير البيان.http://www.holyquran.net/cgi-bin/majma.pl9 ـ [ الطور : 23].10 ـ موقع الشيرازي للأستفتاءاتhttp://s-alshirazi.com/masael/subject/aghaed/letter47.htm

1 ـ [لنور:36].12 ـ [النور: 35].13 ـ [آل عمران: 6].14 ـ [آل عمران: 67].15 ـ راجع تفسير السراج

http://www.alseraj.net/a-k/quran/noor.htm16 ـ الكافي، باب: ان الأئمة عليهم السلام نور الله: ج1، ص 19517 ـ [ البقرة : 37].18 ـ راجع تفسير الميزان الجزء الأول.19 ـ [البقرة :37 ].20 ـ - الغدير ج7/300، أرجح المطالب للشيخ عبيد الله الحنفي ص320.21- نزهة المجالس ج2/186.22- إحقاق الحق ج2/77.23- الدر المنثور ج1/60.24 ـ آية التوبة ------------( 95 ) قوله تعالى : ( فتلقى آدم من ربه كلمات فتاب عليه ) البقرة : 37 الكلمات التي سأل آدم ربه بها سأله بحق محمد ، وعلي ، وفاطمة ، والحسن ، والحسين ( ع ) .

راجع في ذلك : مناقب علي بن ابي طالب لابن المغازلي الشافعي ص 63 ح 89 ، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص 97 و 239 ط اسلامبول وص 111 و 112 و 283 ط الحيدرية ، منتخب كنز العمال للمتقي الهندي مطبوع بهامش مسند أحمد بن حنبل ج 1 ص 419 ، الدر المنثور للسيوطي الشافعي ج 1 ص 60 ، الغدير للاميني ج 7 ص 300 ، احقاق الحق للتستري ج 3 ص 76 .كتاب المراجعات المراجعة 12 للعلامة الشيخ عبدالحسين شرف الدين الموسوي. ص 14525 ـ [ الرعد: 29].26 ـ فراجع الآية الثانية من تلك الايات ص 87 . آية حسن المآب----------------- 27 ـ اخرج الثعلبي في معناها من تفسيره الكبير بسند يرفعه إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : طوبى شجرة في الجنة اصلها في دار علي وفرعها على اهل الجنة . فقال بعضهم يا رسول الله سألناك عنها فقلت أصلها في داري وفرعها على أهل الجنة فقال ( ص ) : أليس داري ودار علي واحدة ؟ . ( منه قدس ).28 ـ قوله تعالى : ( الذين آمنوا وعملوا الصالحات طوبى لهم وحسن مآب ) الرعد : 29 راجع : شواهد التنزيل للحسكاني الحنفي ج 1 ص 304 ح 417 و 418 و 419 و 421 ، مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي ص 268 ح 315 ، الصواعق المحرقة ص 148 ط المحمدية وص 90 ط الميمنية ، ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص 131 و 96 ط اسلامبول وص 111 و 155 ط الحيدرية ، الدر المنثور للسيوطي ج 4 ص 95 ط مصر ، كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 67 ط الحيدرية وص 20 ط الغري ، احقاق الحق للتستري ج 3 ص 441 . 29 ـ [ ص آية : 50 .].30 ـ الازرية ص 131 ط النجف .31 ـ أخرج ثقة الاسلام الكليني بسنده الصحيح عن سالم قال : سألت ابا جعفر ( الباقر ) عن قوله تعالى ( ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا ) الآية ، قال عليه السلام : السابق بالخيرات هو الامام ، والمقتصد هو العارف بالامام ، والظالم لنفسه هو الذي لا يعرف الامام ، واخرج نحوه عن الامام ابي عبدالله الصادق وعن الامام ابي الحسن الكاظم وعن الامام ابي الحسن الرضا . وأخرجه عنهم الصدوق وغير واحد من اصحابنا وروى ابن مردويه عن علي انه قال في تفسير هذه الآية : هم نحن ، والتفصيل في كتابنا « تنزيل الآيات » وفي غاية المرام . ( منه قدس ) 32 ـ أخرجه ابن عساكر عن ابن عباس كما في الفصل 3 من الباب 9 من الصواعق ص 76 ( منه قدس ).33 ـ راجع كتاب المراجعات المراجعة 12 للعلامة الشيخ عبدالحسين شرف الدين الموسوي. ص 170 ـ 17134 ـ [الصافات : 130].35 ـ موقع الميزان/ الزهراء صلوات الله عليها في القرآن الكريم. http://www.mezan.net/zahraa/quran.html36 ـ [البقرة :252].37 ـ منقول من مركز الأبحاث العقائدية http://www.aqaed.com/faq/5049/ومن اراد المزيد فليراجع الموقع.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك