الصفحة الإسلامية

كفاكم إثارة للاحقاد الطائفية والمذهبية

828 19:44:00 2012-06-21

 

 

يشهد العدو قبل الصديق أن ايران الاسلامية لم تدعم منذ انتصار ثورتها عام 1979 أي توجه عنصري أو طائفي في المنطقة، بل بالعكس فانها دعمت التعاون والتنسيق مع كل بلد إسلامي وعربي يريد الخير لدول المنطقة ويقف بوجه أطماع الاجانب ويعمل على تجنيب المنطقة أية حروب ونزاعات تضعفها وتعرض أمنها و إستقلالها للخطر. 

ايران الإسلامية وقفت منذ إنتصار ثورتها الى جانب العرب ودعمت القضية الفلسطينية واتخذت موقفاً حاسماً من الكيان الصهيوني بسبب  قمعه للشعب الفلسطيني ، وأعلنت عن معارضتها لسياسات الولايات المتحدة المتحيزة لإسرائيل ضد الفلسطينيين، ولم تطرح مطلقا أية مواقف طائفية أو مذهبية ، بل بالعكس فقد دعا الامام الخميني رحمة الله عليه  الايرانيين الى الصلاة خلف أئمة الجمعة والجماعة من غير مذهب أهل البيت خلال مراسم الحج والعمرة، وذلك من أجل رص الصفوف ونبذ الطائفية والمذهبية البغيضة.

 

لم تطرح ايران منذ انطلاق ثورتها الاسلامية أي توجه لتكون القوة الاولي أو الاعظم في الشرق الاوسط ولتضع العرب تحت حمايتها كما يزعم أحد الكتاب العرب، بل دعت ايران العرب الى التعاون والتكاتف معها للوقوف في مواجهة الاطماع الامريكية والاسرائيلية في المنطقة، فهي لم تطرح في يوم من الايام أي شعار طائفي او مذهبي ولم  تشر من قريب أو بعيد الى التوجهات المذهبية والطائفية مطلقا، اذ ان الامام الخميني كان يؤكد باستمرار على الاخوة الاسلامية بين جميع الطوائف والمذاهب الاسلامية ، ولم يتفوه يوما بكلمة تنم عن توجه عرقي أو طائفي أو مذهبي.

 

فالذي بدأ الهجوم على ايران في بداية الثورة واحتل اراضيها ووصفها بالعنصرية والطائفية والمذهبية، كان صدام حسين ومن وقفوا الى جانبة من بعض الحكام العرب والامريكان والغربيين ودعموه بالمال والسلاح ،  وإن الذي أطلق تصريحات نارية تفوح منها رائحة العنصرية والمذهبية والطائفية ضد ايران كان العديد من الزعماء العرب الذين شكلوا مجلس التعاون بأمر من الولايات المتحدة لمواجهة الثورة الاسلامية، بل للقضاء عليها واعادة الملكية الشاهنشاهية اليها .

 

فالمناخ المذهبي الذي يسود المنطقة حاليا لم يكن لايران أي دور فيه، بل ان من يدعمون الارهاب حاليا ومن يقدمون المال والسلاح والرجال لتنظيم القاعدة  والانتحاريين الجهلة المتشددين والمتعصبين والذين يقتلون العشرات من الاشخاص يوميا في عمليات التفجير الانتحارية التي تستهدف الرجال والنساء والاطفال والشيوخ الابرياء من طائفة معينة في هذا البلد او ذاك، هم الذين كرسوا المناخ المذهبي في المنطقة وهم الذين يعملون ويخططون لشن حروب مذهبية أو طائفية ويتهمون ايران بان لها دورا فيها، وهم الذين يعتبرون ايران عدوا واسرائيل صديقا وحليفا لهم.

 

فايران دعت في الماضي وتدعو الان كافة أبناء الطوائف والمذاهب الى الابتعاد عن التوجهات الطائفية والمذهبية، والاعتصام بحبل الله، لانها تدرك جيدا ان إثارة النعرات الطائفية والمذهبية ليست في صالح دول وشعوب المنطقة، بل ان اسرائيل واعداء شعوب المنطقة هم الذين سيستفيدون في النهاية، وان الشعوب ستكون الخاسر الاكبر منها، ولدينا أمثلة كثيرة تنقلها  كتب التاريخ عن التناحر المذهبي والطائفي طوال قرون مضت، كانت  محصلته إثارة الاحقاد والعداوات بين طوائف المسلمين وتشتت وتفرق الامة الاسلامية وسيطرة الاجانب على مقدرات شعوب المنطقة .

 

إن على الكتاب والصحفيين العرب والمسلمين تجنب الولوج في قضايا تثير النعرات الطائفية والمذهبية، كما إن عليهم الامتناع عن توجيه التهم لهذا الجانب أوذاك خدمة لاجندات معروفة للجميع، لا تريد الخير للمسلمين الذين يواجهون الان تحديات كبرى، إن على هؤلاء الكتاب والصحفيين أن يكونوا دعاة خير ومحبة وأن يعملوا من أجل تقريب وجهات النظر بين طوائف المسلمين لا أن يثيروا الاحقاد والضغائن بين أبناء الامة الاسلامية.

 

.........................

44/5/621

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عبد الله
2012-06-21
السلام عليكم اخ شاكر لا فائدة ,فانك لن تحيي الموتى ولن تسمع الصم الدعاء... هؤلاء قوم حاربوا الله واتخذوه عدوا فطبع على قلوبهم, واتخذوا الشيطان والذين كفروا اولياء فخذولهم وتبرءوا منهم.... وانا لله وانا اليه راجعون..... رجب خير وعافيه وشعبان رضا وطمأنينه لك ولشيعة محمد وال محمد.... والرحمة لشهدائنا الابرار
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك