الصفحة الإسلامية

في ذكرى المبعث النبوي الشريف، الامام الخامنئي:شعبنا صامد والغطرسة لن تحيده عن اهدافه

886 20:48:00 2012-06-18

 

طهران ـ مراسل براثا نيوز

أكد قائد الثورة الإسلامية في ايران «الامام السيد علي خامنئي» بأن الشعب الايراني الأبي صامد ولن يتراجع، وان الغطرسة والاستكبار والمطالب غير المبررة لن تحيده عن اهدافه.

 

واشار الامام الخامنئي لدى استقباله الاثنين كبار المسؤولين الايرانيين وسفراء البلدان الاسلامية في ذكرى المبعث النبوي الشريف، أشار إلى ان الشعوب الإسلامية تنهض للخلاص من الذل و من وطأة الإستكبار الأميركي ولإعلان كراهيتها من الغدة السرطانية التي تعيش في وسط العالم الإسلامي.

 

وحذر سماحته بأن أذناب الإستكبار يحاولون حرف الحركات التحررية في العالم بشتى الوسائل، مشددا على ان الطريق لمواجهة الأعداء يكمن في تقريب القلوب والإعتصام بحبل الله .

 

وشدد الامام الخامنئي على ان جذور كافة مشاكل الشعوب تكمن في هیمنة النظام الاستكباري علی العالم ووجود قطبي الهیمنة واكد بان حل المشاكل التي تواجه العالم یكمن في انعتاق الشعوب من هیمنة المستكبرین.

 

واعتبر قائد الثورة الاسلامية ان على الشعوب ان تقف على قدميها من خلال الاعتماد على موهبة الفكر والعقل التي حباها الله بها، وحسن الظن بالوعد الالهي بالنصر، وان تبادر لتقرير مصيرها بنفسها من خلال مقاومتها امام المتسلطين.

 

ووصف سماحته عزة واقتدار الشعب الايراني العظيم بأنه نموذج واضح لثمرة الصمود والجهاد، منوها الى تحالف متغطرسي العالم لمواجهة الجمهورية الاسلامية، وقال: انه طيلة الـ33 عاما الماضية، تعرض شعبنا الواعي وبلادنا العزيزة بشكل مستمر لمؤامرات جميعا لقوى العالمية، لكي تحول دون تحوّل هذا النموذج الحي للصمود والرقي، الى أسوة لجميع الشعوب، ولكن بعون الله تعالى فان جميع محاولات المتسلطين لإخراج الشعب الايراني من الساحة ستبوء بالفشل.

 

ورأى الامام الخامنئي ان تحقق وعد النصر الالهي بحاجة الى الجهاد والحركة وتحمل الاخطار والصعاب، واشار الى ان آيات القرآن الكريم تؤكد ان مجرد ان يكون الانسان مؤمنا لا يكفي لتحقق وعد النصر، وانما الامر يتطلب الجهاد والصبر.

 

واكد بأن على اعداء النظام ان يعتبروا من التجارب الفاشلة في مواجهة الشعب الايراني المجاهد الصبور، وليعلموا ان التكبر والاستعلاء والتوقعات اللامنطقية، لن تجدي نفعا امام شعب تعلم الصمود والوحدة من القرآن؛ شعب قد عرف قدر نفسه.

 

ولفت قائد الثورة الاسلامية الى سياسة اعداء الاسلام لتخويف الشيعة والسنة بعضهما من بعض، واعتبر الوحدة بأنها حاجة ماسة للعالم الاسلامي، وانتقد بشدة بعض العناصر المثيرة للفرقة، وقال: ان الذين لا يؤمنون بالاسلام، ولا يعرفون التشيع ولا السنة من الاساس، يبدون مخاوفهم من انتشار التشيع، تلبية لأوامر الاجهزة التجسسية للمتسلطين، ويؤججون نار الفرقة.

 

وفي ختام كلمته، اوصى الامام الخامنئي الشعوب المسلمة بالتعقل والتفكر والاتحاد والصمود، معربا عن امله بأن تنتصر الامة الاسلامية على الاعداء وان تتحقق اهداف البعثة النبوية تماما، بفضل الله تعالى وعونه.

 

وفي بداية اللقاء، ألقى رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية «محمود احمدي نجاد» كلمة، قدم فيها التهاني بمناسبة عيد البعثة النبوية وقال: ان الانسان بحاجة اليوم اكثر من اي وقت آخر، للمعارف الالهية ودروس بعثة النبي الخاتم (ص).

 

واشار احمدي نجاد الى ثبوت عجر القوى المادية في تأمين احتياجات البشرية، وقال: بناء على الوعود الالهية المباركة، وفي ضوء وعي الشعوب وجهادها، فإن سلطة المستكبرين والصهاينة ستزول بالتأكيد، وسينفتح سبيل السلام والاستقرار والسعادة والرقي امام البشرية.

34/5/618

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابوالبتول
2012-06-18
السلام عليكم اهنئكم واهنئ الامة الاسلامي في ذكرى المبعث النبوي الشريف...ولي كلمة اود ان اكتبها وهي عبارة عن شعوري بالفخر والاعتزاز والامنتنان بالجمهورية الاسلامية وبمن اسس دعائم الجمهورية التي اصبحت عنوان للمقاومة والدفاع عن القضايا الاسلامية التي تخاذل عنها من هم اقرب اليها جغرافيا اتكدم بالشكر الموصول للسيدالقائدعلي خامنئي دام ظلة الشريف وكذلك للرئيس القائدالمقدام الذي لايخاف في الله لومة لائم الرئيس احمدي نجاد...ودمتم ذخرا للامة الاسلامية
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.48
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك