المقالات

الحلبوسي يسعى لأن يأخذ السنة "حقهم" في الدولة..حكومة أغلبية


إياد الإمارة ||

 

نحن مع أن يأخذ الجميع بلا استثناء حقوقهم في هذه الدولة، أن يأخذ الكردي والشيعي والسني حقه في الدولة بلا تمييز عرقي أو طائفي أو مناطقي وأن لا يكون اخذ الحقوق على حساب الآخرين كما فعلها السيد وزير الدفاع الذي أوقف دورة ضباط جيش كاملة على عشيرة واحدة..

ونحن مع أن يكون المسؤول الأول في الدولة الرئيس أو الوزير للجميع بلا إستثناء لا أن يكون ممثلاً للطيف الذي ينتمي إليه فلا يكون رئيس الجمهورية للأكراد فقط ورئيس البرلمان للسنة فقط ورئيس مجلس الوزراء للشيعة فقط، هذه إشتراطات حكومة الأغلبية وبدونها لا يمكن أن تكون الحكومة حكومة أغلبية في كل الأحوال.

ما يحدث في العراق منذ العام (٢٠٠٣) وإلى يومنا هذا هو:

إن رئيس الجمهورية "نسبياً" لحقوق الأكراد فقط إلا إذا استثنينا المرحوم المام جلال طيب الله ثراه الذي كان أكثر رؤوساء الجمهورية بعد التغيير إعتدالاً.

ورئيس مجلس النواب لحقوق السنة مع ضرورة الإشادة برئاسة السيد المشهداني الذي كان وطنياً عراقياً وهو الآخر بشكل نسبي.

أما رئيس مجلس الوزراء فهو للجميع بلا إستثناء وليس له أن يطالب بحقوق الشيعة على الإطلاق وإلا فهو طائفي أو كما يصفه البعض "تبعي"!

وهذا المبدأ ما تعززه الآن حكومة الأغلبية بقوة.

الحلبوسي يسعى لأن يأخذ السنة حقوقهم في الدولة!

وهل منعت أي جهة من الجهات السنة من أن يأخذوا حقهم في الدولة؟

إن الذي يقف دون أن يأخذ العراقي "سنياً كان أم شيعياً أم كردياً" حقه في هذه الدولة هو السياسي السني والكردي والشيعي الذي يمثل مكونه ويستأثر بالفيء له ولحزبه ولجماعته ولأهله وذويه فقط وفقط..

يا "ابو ريكان" لم يمنعنا السني من أن نأخذ حقنا نحن الشيعة، ولم يمنعكم الشيعي من أن تأخذوا حقوقكم أنتم السنة إطلاقاً..

وكنا نتمنى عليك وأنت رئيس مجلس النواب العراقي أن تتحدث بلغة الوطنية الشاملة بدلاً من الحديث بلغة الطائفة "الطائفية"!

ــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.94
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك