المقالات

أمين المقاومة:"أما أمــــــن ينعـــــم بـــه الجميـــــع أو لا ينــعـــــم بـــــــه أحــــــد.."

1040 2021-11-20

  إياد الإمارة ||     ▪️هذه كلمة المقاومة "كلمة العراق" التي كان ينبغي أن يقولها  منذ اليوم الأول للإحتلال الأمريكي- الصهيوني له وبداية مسلسل التآمر الخليجي وبعض الدول الإقليمية التي ارادت: ١. الحيلولة دون نجاح التجربة الديمقراطية في العراق..  ٢. منع الأغلبية (أتباع مدرسة أهل بيت العصمة والطهارة عليهم السلام) من التمتع بحقوقهم أو السماح لهم بتأسيس نموذج حكم ناجح وفق إستحقاقهم السكاني الطبيعي..  كان ينبغي أن تكون كلمة العراق (أما أمــــــن ينعـــــم بـــه الجميـــــع أو لا ينــعـــــم بـــــــه أحــــــد).  الحمد لله إن في العراق رجال مثل الحميداوي أبو حسين والرهط الصالح من الذين معه لهم كلمة فصل في هذا البلد الذي يكاد أن يضيع بين الأعداء المتآمرين والأبناء المتخاذلين، الأعداء الذين كشروا عن أنياب أحقادهم الدفينة والأبناء الذين ضيعتهم مصالحهم الخاصة ومناكثاتهم غير الموضوعية وتقديراتهم غير الصحيحة، وبين هؤلاء وهؤلاء كدنا أن نضيع لولا أن تداركنا الله برحمته "المقاومة" التي حمت العراق ولا تزال تذود عنه بالغالي والنفيس من آجل أن يبقى حراً مصاناً على أمل أن تتحقق آمال شعبه وطموحاتهم.  كتائب حزب الله عودونا على المواقف الشجاعة والحكيمة..  عودونا على الموقف الصحيح والكلمة الصحيحة في التوقيت المناسب.  واليوم فإن مَن يعرف هذا التشكيل المبارك ويطلع على تاريخ ابنائه والدور الذي قاموا ويقومون به يعقد الأمل عليهم في وقت يكاد يضيع فيه هذا الأمل..  كتائب حزب الله والبقية الصالحة من مقاومين أكفاء دافعوا عن العراقيين بوعي وبسالة وإيمان راسخ يشكلون اليوم نقطة تحول يمكن أن يُعول عليها في ميادين مختلفة خارج حدود الأمن والدفاع وتحقيق السلام، فهؤلاء الصفوة الصالحة يملكون قدرات وقابليات بإمكانها أن تبني وتطور وتحقق ما عجز عنه كثيرون في هذا البلد الذي لا يزال أنين ثكالاه يثقله حزناً وكمدا.  ونحن ما أحوجنا إلى دور كتائب حزب الله وأقرانهم في كافة ميادين الوطن في السياسة، والثقافة، والتربية والتعليم، وبقية الميادين، ثقة منا بفدراتهم العالية ونواياهم الصادقة وهممهم التي لا تفتر ولا تلين وإستعدادهم للتضحية وترفعهم عن التفكير بالمغانم والمكاسب الدنيوية الزائلة.  هؤلاء الفتية من مفاخر العراق الكبيرة ومن ما أنجبته هذه الأرض الكربائية وهي تغترف ولاء سيد الشهداء الحسين عليه السلام فترتوي إيماناً بالله تبارك وتعالى لتحقق الإنتصار تلو الإنتصار.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك