المقالات

الى البعض من الفتح..!


 

محمد صادق الهاشمي ||

 

  نوجه كلامنا هذا الي البعض من الفتح بعد ان  تاكد لنا ليس كل الفتح مع هذا البيان غير المدروس.

ومعروف من هي الجهة داخل الفتح التي تسعجل الاحداث دوما، فهم من كتب البيان وبعضهم  اصدر بيانا باسمه منفرداولم يكتفى في بيان الفتح العام .

 البيان الذي صدر عنكم ايها البعض تاييدا لمخرجات الحوار الامريكي العراقي كاشفا عن نقص في الحكمة السياسية وغياب الروية والدقة  والى ضعف التشخيص؛ لان تاييدكم لامبرر له كون الحوار سار بذات الاتجاه الذي حددته الولايات المتحدة الامريكية، ولم يتغير شيء مما يجعل موقفكم متناقض بين الرفض الموكد قبل يومين وبين الموافقة والمباركة بعدها، مع عدم مايبرر تغيركم لموقفكم.

ولو انكم صبرتم وتريثم حتى تتجلي الامور لكان افضل لكم وابلغ في الحكمة والدراية واعمق في فهم الاحداث واكثر استقرارا في الخطوات  وحتى لاتبدوا مواقفكم متناقضة امام امتكم وجمهوركم .

ماذا تقولون لامتكم حال عدم غلق امريكا لقواعدها ولاتقليص عديدها ؟.

علي اي شي اعتمدتم في بيان التاييد لمخرجات الحوار الامريكي العراقي  وامريكا واضحة في  الاصرار والاعلان على البقاء والتمدد وتوسعة الصلاحيات .

فلماذا تويدَون عملا يجعلكم تتحملون وزر غيركم؟.

 من هنا وجب منا - نحن النخب والاقلام-  التذكير فليس من المناسب لكم هذا التناقض، فاما ان تسيروا بنفس اتجاه الاخرين من الاحزاب التي ترى في الحوار مع امريكا مصلحة ويكون موقفكم واضحا امام امتكم، واما ان يكون لكم موقف ثابت  واهون واضعف الايمان الصمت الى ان تنجلي غبرة الاحداث وهذا ما يوجبه العقل.

ومن هنا اردنا تذكيركم  عسى ان تنفع الذكري وان الرجال كلمة.

والله تعالى وراء القصد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
مازن عبد الغني محمد مهدي : الهم صلي على محمد نينا عليه افضل الصلاة والسلام وعلى ال بيته الاطهار عليهم اقضل الصللاة ةالسلام ...
الموضوع :
بين يدي الرحيل المفجع للمرجع الكبير السيد الحكيم قدس سره.
رسول حسن نجم : هذه من الحقائق التي يراد طمسها او تشويهها جهلا او بقصد... احسنت التوضيح. ...
الموضوع :
لا تبالغوا ..!
مواطنة : كل الوجع الذي عشناه في تلك الحقبة يقابل وجع لايقل عنه اذا اصبحنا نقدم الادلة ونركن في ...
الموضوع :
للتذكرة .... بالفيديو هذا ما فعله حزب البعث الصدامي الكافر بالمعتقلين المجاهدين في زنزاناتهم
رسول حسن نجم : التسويق قوي جدا للفتح يبدو ان الميزانيه لدى الفتح من الاموال المتراكمه تستطيع النهوض بالاقتصاد العراقي اعلاميا ...
الموضوع :
مَنْ سَأنتَخب؟!
رسول حسن نجم : التسويق والترويج لقائمه انتجت الكاظمي ماذا ترى ستنتج لنا في ظل وجود الاحزاب والمحاصصه وهي جزء منهم. ...
الموضوع :
اراه سيراً مثمراً !!
رسول حسن نجم : اذا كانت الفكره ابراز الدول المشاركه في زيارة الاربعين المليونيه لاظهار عالمية الامام الحسين ع واغاضة قوى ...
الموضوع :
فوائد عالمية الحسين..!
رسول حسن نجم : اولا... عندما يحب المرء شخصيه ما فمعناه الطاعه لها والانقياد فاذا لم يطع معناه لاتوجد محبه اصلا..... ...
الموضوع :
انتخبوا القدوة والاصلح
رسول حسن نجم : الاحزاب الحاكمه باقيه نفسها منذ ٢٠٠٣ والى الان وسواء قاطعنا الانتخابات ام لم نقاطع فالنظام نفسه والمتحكمين ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما هو بديلك حينما تقاطع الانتخابات اذا كان الفاسد هو المستفيد من مقاطعتك والعراق هو المتضرر؟
ابو علي : عجيب هذا التآمر والاستهتار الامريكي ليس بأمن العراق فحسب وانما وجوده لوضع العراقيل امام راحة الشعب ورفاهيته ...
الموضوع :
الخدران: القوات الاميركية تتلاعب بالمشهد الامني واستقرار البلاد مرهون بخروجها
جاسم الأسدي : احسنتم وفي نفس الوقت يجب أن نركز على التعليم لان مع الاسف هناك تهديم للمدارس بدل من ...
الموضوع :
الشباب  في  وجه العاصفة...
فيسبوك