المقالات

الحكومة العراقية وخطوتها الناجحة....... لجدولة وانسحاب القوات الاجنبية من العراق ؟

750 2024-05-06

 

لاشك ولاريب فان الحكومة العراقية الحالية ومن خلفها القوى الوطنية والسياسية جادة في الاستغناء وترتيب وتغيير مهام تواجد القوات الاجنبية والامريكية بعد ان اثبتت التجارب العملية وعلى الارض بجاهزية القوات العراقية واستطاعتها ادارة الملف الامني والعسكري دون الحاجة لهذه القوات او من الممكن الاستفادة من خبراتها الاستشارية او التدريبية وهذا ما عملت عليه الحكومة من خلال تفاوضها مع الجانب الامريكي او من خلال زيارة رئيس الوزراء العراقي الاخيرة للولايات المتحدة الامريكية والقاء بجون بايدن واعضاء الكونكرس الامريكي وكبار المسؤولين .

والحمد لله فقد استطاع المفاوض العراقي ومن خلال تواجده في امريكا لاكثر من سبعة ايام ومن خلال الاجتماعات والتفاوضات الى التوصل الى جدولة تواجد القوات الاجنبية وتوقيع عدة اتفاقيات سياسية وتجارية وثقافية وعلمية وفنية ونفطية وففي مجال الكهرباء والطاقة وتفاهمات وبروتوكولات لتنظيم العلاقات المسقبلية مع الامريكان او مع دول التحالف الاخرى .

ان الاصرار والاخلاص والعزيمة والتوكل على الله يصنع المعجزات ويجبر الطغاة والمستكبرين على الخضوع لارادة الشعوب والتصويت من داخل المؤوسسة التشريعية البرلمان العراقي على جدولة الخروج رغم ان بعض مواقف القوى العراقية السنية والاكراد وبعض الشخصيات الاخرى قد امتنعت عن التصويت عندما صوت البرلمان العراقي بخروج الأمريكان من العراق وطالبت ببقائها .

وهذا هو ديدن العميل والسارق الذي يصطف مع الغريب والاجنبي ضد ابناء جلدته وضد ابناء شعبه وسوف يكتب التاريخ عن هؤلاء الاشخاص والقيادات التي باعت اوطانها وتامرت لبيع وسرقة ثرواته والشواهد والادلة كثيرة فهذا ميناء الفاو الذي يتعرض لمؤامرة وعرقلة انجازه وغسيل الاموال والدولار والمنافذ الحدودية وسرقة وتصدير النفط بدون وجهه حق والتامر والتجسس والقتل والسلب والنهب كلها من اجل ايقاف عجلة التقدم وجعل البلد يراوح في مكانه .

كلنا امل ان تستمر الحكومة بخطواتها ولقاؤتها مع الجانب الامريكي وما زيارة السفيرة الامريكية للسيد السوداني قبل يومين كلها تصب في الترتيب لجدولة المهام لهذه القوات وبدا بعلاقات ثنائية متوازنه ومغادرة العسكرة والاتفاقيات العسكرية ونشد بيد الحكومة للاستمرار بنقل العراق واستثمار هذا الاستقرار للبناء والانجاز والاعمار .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك