المقالات

الناصرية نار ورماد


 

قاسم الغراوي ||

 

لماذا يستمر الوضع بالتوتر في المحافظات الجنوبية ونخص بالذكر الناصرية؟

 نؤيد حقوقهم المشروعة ونقف مع مطالبهم الحقة ونؤكد على سلمية التظاهر الذي كفله الدستور، ولكننا نرفض ان تكون المحافظة والشباب المتظاهر ورقة يمسك بها من هب ودب ليحرق الأخضر واليابس لكسب منافع  او بغضآ بشخصية ما او تحديآ لحزبآ او تيارآ معينا ويدفع الشباب ثمنآ باهضآ لذلك دمائهم الزكية لهذه السلوكيات اللامسؤولة التي تؤثر في توجهات التظاهرات السلمية ومطالبها الحقة.

هناك ظروفآ استثنائية تمر بها محافظة ذي قار نتيجة لانعدام الامن بسبب بعض العناصر المنفلتة لذا على السيد رئيس مجلس الوزراء و وزير الداخلية والامن الوطني ان يجعلان من اولوياتهما حفظ الامن في هذه المحافظة المنكوبة من خلال دعم الاجهزة الامنية لغرض فرض هيبة الدولة والتعامل ضمن الاطر القانونية مع اية ممارسات تثير العنف وتهدد السلم الاهلي والمجتمعي في المحافظة.

 ندعم حرية التظاهر السلمي الذي كفله الدستور مع ضرورة عزل العناصر المندسة التي اساءت للمتظاهرين السلميين وتسببت في احداث الفوضى والخراب من خلال تعطيل الدوام في مؤسسات الدولة وقطع الطرق والجسور وتعطيل مصالح المواطنين وهذا يعتبر خرقا لسلطة القانون وتجاوزا واضحا على حقوق الآخرين.

 على جميع الفعاليات الشعبية والثقافية والاعلامية وكافة شرائح المجتمع في ذي قار ان تساند القوات الامنية لغرض السيطرة على حالة الانفلات الامني الذي تشهده المحافظة ولابد من تشكيل لجنة تحقيقية لكشف العناصر التي تسببت في استشهاد وجرح العشرات من المتظاهرين السلميين الذين توافدوا على مركز المحافظة.

 ونؤكد على اهمية تكاتف الجهود الحكومية والسياسية والاجتماعية للخروج من هذه الازمة للحفاظ على استقرار المحافظة وحماية ارواح وممتلكات المواطنين من العابثين والمندسين اصحاب الاجندات المبشوهة التي تحاول أن تجعل المحافظة تدمر نفسها بنفسها من خلال المواجهات والاقتتال والحرق والتدمير لبناه التحتية وتخلف المحافظة الى الوراء في الوقت التي يتم فيها بناء محافظات اخرى من العراق لانها أيقنت بأهمية الاستقرار والبناء.

ـــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك