الصفحة الفكرية

هل ان رجعة الامام الحسين عليه السلام متزامنة مع الظهور الاقدس للامام المنتظر ارواحنا فداه ام بعدها بفترة؟


ابو محمد باقر الطائي (تعليقات الموقع الخاص): رجعة الإمام ( الحُسين) " سلام الله عليه" متزامنة مع الظهور الأقدس للإمام المنتظر أرواحنا فِداه أم بعدها بفترة؟ أَتطول أم تَقْصُر ُ؟ وفي حال كانت الرّجعة متزامنة مع الظهور المبارك لمن ستكون الإمامة عندئذ؟

الجواب: بناء على روايات أهل البيت عليهم السلام فإن رجعة الإمام الحسين بأبي وأمي ستكون بعد اتمام دور الامام المهدي روحي فداه، وليست متزامنة مع الظهور الشريف، ومن الواضح ان الروايات تتحدث عن فترة زمانية محددة لحكم الامام المنتظر روحي فداه هي كما ورد عن الامام الباقر عليه السلام فعن جابر بن يزيد الجعفي، قال: سمعت أبا جعفر محمد بن علي (عليه السلام) يقول: والله ليملكن رجل منا أهل البيت ثلاثمائة سنة وثلاث عشرة سنة ويزداد تسعاً، قال: فقلت له: ومتى يكون ذلك؟ قال: بعد موت القائم (عليه السلام). قلت له: وكم يقوم القائم (عليه السلام) في عالمه حتى يموت؟فقال: تسع عشرة سنة من يوم قيامه إلى يوم موته. غيبة النعماني: ٣٥٢ ب٢٦ ح٣. 

وكذا ما ورد عن الامام الصادق صلوات الله عليه أنه قال: يملك القائم (عليه السلام) تسع عشرة سنة وأشهراً. غيبة النعماني: ٣٥١ ب٢٦ ح١.

ولهذا فإن انتهاء عمر الإمام بأبي وأمي لا يعني انتهاء مسار الإمامة، كما لا يعني ان انتهاءه سيعني انتهاء العمر البشري وقيام القيامة كما قد يعتقد البعض، وانما لأن الله تعالى أبى أن تخلو الأرض من حجة، وأنها لو خلت ساخت كما هو مفاد الكثير من رواياتهم صلوات الله عليهم، فإن الإمام الحسين عليه السلام هو الذي سيعقب في هذا الحكم الإمام المنتظر عليه السلام، ومن بعده سيتوالى رجوع الأئمة الباقين صلوات الله عليهم واحداً من بعد الآخر لأداء الدور المهدوي المعلّق بهم، وهذا هو الذي يشار اليه في الروايات عن تعاقب احد عشر مهدياً من بعد المنتظر روحي فداه، بعد أن ذكرت هذه الروايات اثنى عشر اماما عادت وتحدثت عن احد عشر مهديا يلون القائم، وذلك لانهم مع ممارستهم لدور الامامة الا ان ظروفهم التاريخية لم تسمح لهم بممارسة الدور المهدوي، وعليه سيعودون واحدا من بعد الآخر لإتمام هذا الدور، لا كما تخيّله بعض الدجالين وأصحاب الأهواء بأن ذلك يعني وجود اثنى عشر مهدياً اضافياً غير المعصومين الاثني عشر، وبالتالي ليروجوا لدجال البصرة  مسخه الله بأنه هو الامام الثالث عشر.

هذا وفي كتاب الغيبة للشيخ الطوسي قدس سره تتمة لحديث الإمام الباقر عليه السلام المتقدم، وفيها بعد ان يذكر موت الامام بأبي وأمي قال:  ثم يخرج المنتصر فيطلب بدم الحسين عليه السلام ودماء أصحابه، فيقتل ويسبي حتى يخرج السفاح. غيبة الشيخ الطوسي: ٤٩٩ ح٥٠٥.

وفي كتاب الاختصاص للشيخ المفيد تتمة لذلك قال: وهل تدري من المنتصر ومن السفاح يا جابر؟ المنتصر الحسين بن علي، والسفاح علي بن أبي طالب عليهما السلام. الاختصاص: ٢٥٨.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدة في (الصفحة الفكرية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك