الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة عن الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


:السؤال: كنت عندما اقرأ علامات الظهور وتفسيرها تعتمد على الحالة الاسطورية او الاعجاز للإمام ع المهدي وجنوده وأنتم وفق فهمي اعتمدتم على الحالة الواقعية ونفيتم الاعجاز في الية تحقق العلامات واساسا ان عملية الظهور هي حالة واقعية وليس فيها شيء من الاسطورة او الاعجاز واظن ان حالة الاسطورية هذه هي التي ابعدت الناس عن التفقه بالعلامات والاهتمام بها ومراقبتها

وايضا ساهمت بإبعاد الناس بطريقة او بأخرى عن الاتصال المعنوي بالإمام المهدي عج وجعلته غريبا أكثر فوق غربته عليه السلام.

ماهي وجهة نظركم في ذلك

وفقك الله لما تقدم وكلنا دعاء لسماحتكم بالصحة والعافية وحفظ الله علماء المذهب.

✍الجواب:

اقرات في زيارة ال ياسين عليهم السلام كيف يركز الامام روحي فداه على السلام عليه حينما يقوم ويقعد وحينما يركع ويسجد وووو؟ كل هذا التركيز من اجل ان نستشعر الحالة الواقعية الحياتية التي يعيش بها صلوات الله عليه لنمتنع من ترحيله بابي وامي الى الغيب ويجب ان نستمر في تبيان ذلك للناس وهذه هي الوسيلة المناسبة لربط الناس به وتحويله الى قائد للقلوب والعقول.

السؤال: 

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

هل الباحث في القضية المهدوية اذا لم يدقق ببحث وسند الرويات الغير صحيحة اوضعيفة السند ويصححها ويسندها الى الثقات والمتابع يقرأ ولم يعرف بسندها لا من خلال الباحثين هل يأثم الباحث على مافعله ؟

✍الجواب :

لا يأثم ولكنه يضيف الى نفسه جهلا لان الصورة اذا علق بها ما لا علاقة له بها ازدادت غموضا

السوال: هل كتاب الجفر يعود الى امير المؤمنين عليه السلام؟

✍الجواب: 

هذا الكتاب لا اعتماد عليه وهو مكذوب على الامير ع فلا تجعلوه ضمن دائرة اهتماماتكم ولا تتورطوا في نسبة امر للامام ع وهو بريئ منه فتعاتبوا غدا منه.

السؤال: (ولله يسجد من في السموات و الارض) ١٥سورة الرعد

سؤالي شيخنا:

هل تعني هذه الاية ان كل شي يسجد لله و ماذا عن الجاحدين و الكافرين و الملحدين الذي لا يسجدون لله؟

ايضا هناك ايات في التسبيح و يوجد ملحدين و مشركين لا يسبحون الله،كيف أفهم هذه الآيتين الشريفتين

(ألم تر أن الله يسبح له من في السماوات و الارض) ٤١ سورة النور

✍الجواب:

ليس المراد هنا السجود التشريعي وانما المراد به السجود التكويني والذي يعني الخضوع المطلق لله تعالى

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك