الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة عن الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


::Hussain Ali: منتظرون4

عاشق الكرامه: 

السلام عليكم ...

الأمام الحسين عليه السلام يوحدنا 

مع رئيس القساوسة في جورجيا 

الأب مالخاز سنكلاشويلي

والذي سألت عن سبب مجيئه من جورجيا الى العراق ومن ثم من بغداد الى كربلاء المقدسة مشيا على الأقدام

فكان الرد :

(( أنه ورد في كتاب الانجيل ذكر عن رجل يعرف بأنه ذبيح الفرات))

وأنه لما بحث عن هذا الرجل في جميع التاريخ فلم يجد رجلا تنطبق عليه صفات هذا الرجل - ذبيح الفرات- الا الامام الحسين عليه السلام لذا فأنه جاء الى كربلاء المقدسة لزيارة الأمام عليه السلام والسجود شكرا لله لتعرفه على هذا الرجل )). 

وبالفعل لقد شهدت ذلك بنفسي سجوده لله شاكرا عند مدخل ضريح الامام الحسين عليه السلام ...

 

عاشق الكرامه: طيب عندي سؤال 

 

1_جناب القس الذي اتى من بلاد نائية بعيده ومارس نفس العمل الذي تمارسه الزوار وتحمل مشقة التعب والعناء هذا ماهو حكمه يوم القيامة ؟

 

1- هل قدومه بنية ان الأمام الحسين إمام مفترض الطاعه وولايته حق مفروض بحكم العقيدة الاماميه؟

 

3- أذن ما هو مبرر البقاء على عقيدته السابقه حسب ما أنا وكل من يراه بهيئته كرجل دين مسيحي او غيره ؟

 

نرجو يا شيخنا الفاضل تنويري 

وألتمس العذر لجهلي في هذه المسأله .

 

ودمتم

 

✍الجواب:

بالنسبة للاول فان اهل البيت عليهم السلام لا يتركون محبا ولا يتخلون عن معزٍ

اما الثاني فالرجل لم يات الى كربلاء بعنوان البحث عن الامامة وانما بعنوان البحث عن ذبيح الفرات الوارد في كتبهم

عابر سبيل: منتظرون4

سؤالي لسماحة الشيخ الصغير 

هل سيكون عزل محمد بن سلمان ان تم هو الدخول عملياً في مرحلة حكم الشهور والايام ؟

 

✍الجواب:

فعلا نحن في هذه المرحلة

رسول العبيدي: منتظرون4

ماهو راي سماحة الشيخ بما يجري حاليا بشرق الفرات السوري وحركة الحشد الشعبي العراقي باتجاة الحدود السورية العراقية ؟

 

✍الجواب:

داعش احتل مناطق شاسعة في دير الزور ولهذا هو يمثل تهديداً على العراق ويجب على الحشد الشعبي وغيره ان يتاهب، وان كنت اعتقد ان داعش لن يتورط مرة ثانية مع العراق على الطريقة السابقة، وسيبقى يعزز مواقفه في دير الزور وما حواليها، والروايات فيها دلالات واضحة في هذا المجال

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك