الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة عن الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


حسبي الله ونعم الوكيل: منتظرون1

سماحة الشيخ الجليل 

السلام عليكم ورحمة الله..

ذكرتم في محاضرتكم السابقة عن دور ايران في عصر الظهور وتطرقتم الى الخراساني حينها .

وذكرتم ان السفياني يدخل العراق ولا يدخل النجف!!!

سؤالي هو:

كيف يمكن لنا ان نسمح بهذا القول بعد ما رأينا الهبة العراقية والاسود الذين ظهروا من داخل الفج العراقي ببركة الفتوى المباركة ، وماسطروه من ملاحم أذهلت وأرعبت الجميع من اعدائنا ؟

أين هؤلاء الأسود حينها ، وهل سيفرغ العراق منهم او من مراجعهم من يتصدى لهذا كما تصدوا لذيوله وأرغموا انوفهم قعر جهنم ؟!

الا يعتبر هذا الكلام من المدسوسات لكي يدب الضعف والارتجاف والخوف والإرباك كوسيلة حرب إعلامية معدة مسبقاً منذ التأريخ الشيعي الاول الى يومنا هذا ؟

وان صح هذا الكلام ، وحملنا صدوره من احد الأئمة لو تنزلنا جدلاً لنوع من صحته انه إشارة ومعلومة استخبارية تنبيهيه لنا كشيعة للأمام في العراق في ضرورة التجهز والاستعداد دائماً له ولأمثاله ؟!

كرأيي الشخصي انا لاأؤمن بهذه ابداً الا من خلال شيء واحد ربما وهو:

يأتي بدعم دولي وتحالف مدعوم بطائرات وقوة عسكرية دولية ويدخل كمحتل مشرع له من مجالس الأمن وغيرها له ، ربما ولكن لا على نحو الهزيمة من حدود العراق الى عمق الداخل الشيعي كثيراً ؟!

وآسف للأطالة وارجوا بيان رأي سماحتكم .

✍الجواب:

اولا لم اقل ان السفياني لن يدخل النجف بل صريح الرواية على ان اللعين يدخلها

ثانيا: لا يمكننا قياس ما لدينا اليوم على ما سيحصل في الغد على مستوى الحراكات الاجتماعية والسياسية فقد يطرا طارئ ما في اي بلد فيقلب وجهة الاحداث

ثالثا لا شك عندي ان مواقف الغيرة والشجاعة والشهامة وما الى ذلك من معايير نبيلة هي مظاهر اصيلة في الشعب العراقي، ولكن هذه المعايير قد يكبتها الوعي الزائف ويغيبها عدم وضوح الرؤية وعدم وجود الجهاز الذي يحولها الى جهد اجتماعي ويخرجها من الحالة الفردية، ولهذا نجد من خلال ملاحقة الروايات ان اعمال السفياني في البداية ستعمل على غش الوعي لدى الكثيرين من ابناء العراق فرواية كفى بالسفياني نقمة لكم من عدوكم، تشير الى اعمال شاسعة النطاق تستمر لاكثر من شهرين ضد من يعتبره الشيعة عدوهم مما سيكسبه الكثير من الود والمحبة في قلوب الكثيرين الذين لا يتابعون حراك العلامات، وستستمر هذه الاعمال الى حين وصوله الى مشارف بغداد، غير ان اقتحامه لبغداد سيغير المعادلة بصورة جدية، ولكن تغيير المعادلة الذي سيقترن باسقاط الحكومة سيستلزم وقتا لقناعة الناس براية اليماني التي ستتحرك في البداية بعنوانها حركة ضعيفة ولكن في تصوري اقتراب السفياني من بغداد سيعطيها زخما اكبر وسيزداد حين اقتحام بغداد مما قد ينادى بان يتسلم اليماني راية الوضع الامني والعسكري ولربما السياسي في هذه المرحلة ولكن وقته لن يسعفه لمواجهة السفياني فيصل الى النجف.

رابعا حكاية الدعم الدولي والطائرات لا تساعد عليها الروايات من جهتين الاولى ان الوضع الدولي سيكون منشغلا بلعق جراح الحرب العالمية والثانية ان الوقت الذي يقضيه السفياني بين قرقيسياء وبغداد لا يعرب عن وجود هذه المساعدة اذا كان المراد منها اسقاط الوضع في العراق والحراك الذي تعبر عنه الروايات انسب بنظرية توسعة النفوذ منه الى نظرية اسقاط النظام السياسي، فمن يريد الاسقاط ولديه الدعم الجوي وما الى ذلك يمكنه ان يعقد تحالفا مع المناطق الغربية من العراق لا مقاتلتها وايقاع اشد الخسائر بها.

ابو احمد البهادلي: منتظرون3

السلام عليكم شيخنا الفاضل  

هل اتهام رئيس امريكا بعدم اتخاذ قرارات  صائبة من قبل الامريكين نفسهم هو دليل على انهم مختلفون فيما بينهم وينعكس على قراراتهم الخارجية وخصوصا في السعودية و يكونون سبب في اختلاف بني فلان اي حكام السعودية ؟

تحياتي

 

✍الجواب:

الاختلاف الامريكي الداخلي في شأن السياسة الخارجية ومواقف الامن والدفاع من ابرز معالم المرحلة الحالية، وهو ينعكس ولا شك على قوة نفس الموقف الامريكي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك