الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة حول الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


:small_blue_diamond:مثنى الطائي: منتظرون4

السلام عليكم شيخنا العزيز

بعض الاخوة الكرام يعتقد ان لاجدوى من تتبع تحقق العلامات ، يرون ان الامام عج قد يصلح الله امره في ليلة ويكون ظهوره بغتةٍ ، فلا تنشغلوا بالعلامات ولا تسقطوها على واقعنا ، فلو كان هناك اهتماما بها لاهتم بها المراجع العظام اعزهم الله ؟!

 

تعليقكم سماحة الشيخ

 

✍الجواب:

ليس الغرض من تتبع العلامات هو ظهور الامام روحي فداه فالظهور امر متعلق به صلوات الله عليه وليس بمتتبعي العلامات، ولكن التتبع متعلق بانصار الامام روحي فداه وطبيعة استعداداتهم وتحديد مساراتهم، فان ظهر بابي وامي ونحن لا استعداد لنا ولا نعرف ما هي ظروف خروجه وما هي طبيعة ايام هذا الظهور وسط اجواء الادعياء وكثرتهم، فهل ستدلنا بصيرتنا عليه، وقد عمدنا سلفا الى ان نبقيها في خمول بل في عمه؟ بحجة ان الامام عليه السلام سيظهر بدون حاجة منا للاستعداد!!

وكان الاحرى بهؤلاء ان يتساءلوا ان كان الامر كذلك فلماذا اذن تحدث اهل البيت عليهم السلام بهذا الحديث الواسع عن العلامات؟ 

اني احسب ان حديث اصلاح امره صلوات الله عليه بغتة مرتبط في واحدة من اهدافه بطبيعة ايجاد الزخم المعنوي المطلوب للمؤمن اذا احتدمت به الفتن وخضع لمضايقات ومنغصات الواقع المريض بحيث انه ان نظر الى الواقع يياس ولا يبقى لديه امل بامامه روحي فداه، فيقال له لارتبالي بهذا الواقع فالامام عليه السلام وظهوره حتم لن يتخلف وان كان كل المجتمع يعيش حالة النكوص عنه بابي وامي

 :small_blue_diamond:Seed Kingdoom: منتظرون4

السلام عليكم ورحمه الله 

سؤال لسماحة الشيخ 

شيخنا الجليل 

يروى عن الامام الباقر ع انه قال 

( لولا خوفنا على شيعتنا من الموت لروينا لهم ما جرى في كربلاء )

السؤال 

هل هناك روايات يحرم قرائتها على المنابر وهي مذكورة في الكتب ، ان وجدت نرجو التفضل بأسماء الكتب ؟

 

✍الجواب:

مراد الامام عليه السلام ان ما جرى افظع واشنع مما يمكن للرواة ان يتحدثوا به، وكلامه صلوات الله عليه واضح بانهم عليهم السلام لم يحدثوا بحقيقة ما جرى احدا من الرواة، ومعه يظهر ان لا يوجد في كتبنا روايات من هذا النوع

 :small_blue_diamond:ابو غدير الخزعلي: منتظرون5

بسم الله الرحمن الرحيم

سلامنا للجميع ونخص شيخنا الجليل جلال الدين الصغير.

لدينا سؤال كم كنت اود طرحة على مسامعكم . لقد بداء اعداء الاسلام بكل مسمياتهم التنظيم او داعش او النواصب حملتهم ومن يساندهم علنا منذ تفجير الامامين العسكريين وانتهائهم عند تفجير نبي الله يونس في الموصل. 

كان هدفهم عند تفجير الامامين العسكريين هو الحصول على الحمض النووي للامام عن طريق الجسد الطاهر الشريف للامام العسكري ولكن حكم الله اكبر  ولتطبيق نظريتهم لاستنساخ البشري والدليل انهم ومنذ زمن بعيد يعملون على هذا المبدئ

سؤالنا هل صحة هذا الحدث له تاكيد ؟

 

✍الجواب:

لا صحة له

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك