الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة حول الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


:محمد سلام الشيباوي: منتظرون1

السلام عليكم سؤال لسماحة الشيخ جلال الدين الصغير توجد بعض الروايات تقول بأن محمد ابن الحنفية في واقعة عاشوراء انه كان مريضا ، لماذا أولاد محمد ابن الحنفية لم يقاتلون مع الحسين عليه السلام ؟

 

✍الجواب:

القدر المتيقن ان محمدا كان له عذره المشروع في عدم المشاركة اما لان الامام الحسين عليه السلام هو الذي طلب منه ان يتخلف عنه لمصالح ارادها منه، واما لمرض اشلّ يده منعه من المعركة، ولا اشكال في موقفه الشرعي ابداً وهو اجل من ان يشكك به، ولا يفعل ذلك الا جاهل، وعليه فان اولاده ومشاركتهم يجب ان تراعي جانبا من ذلك، بمعنى ان من لم يشارك ان كان في سن التكليف، قد يكون ارتبط مع ابيه بطبيعة الواجب المكلف به، وليس لدينا احصاء دقيق جدا لكل من شارك من العلويين بحيث يمكن لنا ان نقول بانهم شاركوا او لم يفعلوا، على ان بعضهم كانوا صغارا فالحسن بن محمد كان عمره كما يروى في بعض المصادر عام واحد في معركة الطف، وعلى اي حال لا يتحدث المتحدثون عن احد تخلف عن الامام الحسين عليه السلام من اخوته الا عمرو بن علي الاطرف ولم يتحدثوا عن احد غيره.

 :small_blue_diamond:حسن الراشد: منتظرون1

السلام عليكم وعظم الله لكم الاجر. طُرح عليّ سؤال ولم اعرف الاجابه وهو ..     لماذا الامام الحجة عج بغيبته الصغرى كان سفراءه من الناس البسطاء وليس من المتفقهين بالدين والمراجع ؟

 

✍الجواب:

لا ادري من اين استقى هؤلاء الذين تنقل عنهم معلوماتهم؟ بل كانوا من اعلام اهل زمانهم، وربما كان بعضهم غير مشتهر بذلك لحكمة اقتضتها مصلحة ما، والا اي فقاهة اعظم من ان ياخذ السفير فقهه من معين الفقه الاعظم مباشرة؟

 :small_blue_diamond:حيدر الموسوي: منتظرون1

سؤال إلى الشيخ الصغير

هل يوجد  كتابا كتبه الإمام المهدي عج في الفقه والحديث او لم يوجد ؟

 

✍الجواب:

لا يوجد بمعنى الكتب الموجودة

 :small_blue_diamond:علي الخالدي: منتظرون1

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

منذ 1400 عام والمؤمنون منتظرون ولم يكلوا .

نحن ربما منذ عام أو عامين بدأنا ندعي الانتظار ، وبسرعة ممللنا الانتظار .

ساعد الله قلب مولاي

 

✍الجواب:

نستجير بالله من الملل والكلل وفقدان الامل

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.71
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
ابوشمس : السلام عليكم ..انا سجين سياسي ..مدة السجن سنة واحدة..ولحد الان لم استلم قطعة ارض ولا ال٤٠ الف ...
الموضوع :
مؤسسه السجناء والمعتقلين مالها وما عليها؟؟؟!!!؟
ام احمد الوائلي : بسم الله الرحمن الرحيم اود البلاغ عن تلاعب من قبل المشرف في تربية كربلاء فريق حسن عبد ...
الموضوع :
دكتاتور في تربية كربلاء
احمد حسن الموصلي : لقد اعلن الدكتور العبادي خطاب النصر اول امس ولازلنا نقرأ ملاحقة داعش في بعض الاماكن اي ان ...
الموضوع :
انطلاق عملية أمنية من أربعة محاور لملاحقة "داعش" غربي كركوك
محمد كيوان : تصرف طبيعي من مسعود لانه يعتبر نفسه جزء من مشروع داعش لتدمير العراق فكيف يحتفل بهزيمة مشروعه ...
الموضوع :
حكومة اقليم شمال العراق لاتعترف بالنصر الكبير على داعش وترفض منح عطلة رسمية غدا الاحد
مهند عباس : السلام عليكم انة مواطن من البصرة الفيحاء منطقة ياسين خريبط نعاني من ازدحام شديد في مستوصف الغدير ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
مجيد حميد خضر : لم احصل على قطعة ارض مع العلم اني سجين سياسي لسنة 2014. ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
زينب البياتي : السلام عليكم نحنو منطقه الاعظميه م 302 ز 40 انشملنا بتيارالكهرباء المستمر ولكن اهل المولدات يفترون علينا ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
Ali : اتفق مع الكاتب حول العقلانيه وردود الافعال علينيا ان نفكر بالعراق اولا وثانيا وثالثا والاحداث التي مرت ...
الموضوع :
القدس عزيزة ولكن على احرار الشيعة الحكمة واتباع التالي
بشير سرور : رئيس كوريا الشمالية ارجل راجل في هذا الوقت ومنتظرين إيران وتركيا ولا امل في الخليج والمستعبدين وكلنا ...
الموضوع :
زعيم كوريا الشمالية يعلن موقفاً تجاه القدس يعجز عنه حكام كُثر
ahmad imad kassir : السلام عليك يا انيس النفوس،أيها المدفون بارض طوس،و رحمة الله و بركاته. اجركم عظيم. ...
الموضوع :
القصيدة التي أکملها الإمام الرضا(ع) للشاعر دعبل الخزاعي
فيسبوك