الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة حول الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


قيس المهندس: منتظرون7

حياكم الله شيخنا العزيز

ورد في نصين عن أمير المؤمنين عليه السلام حديثه عن الخوارج:

روي عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه سمع رجلاً يسب (الخوارج ) ، فقال :

(أما إذا خرجوا على امام هدى فسبوهم ، واما إذا خرجوا على امام ضلالة ، فلا تسبوهم ، فان لهم بذلك مقالاً ).

وعنه عليه السلام : لا تقاتلوا الخوارج بعدي فليس من طلب الحق فأخطأه مثل من طلب الباطل فأدركه.

 

يبدو لنا من خلال النصين ان صحا ان المراد بالخوارج هنا هم منحرفوا الشيعة من بترية وسواهم  فإن صح ما بدى لنا فهل يعني ذلك ان الامام الحجة عج بقتاله لهم مستثنى من توجيهات الامير صلوات الله عليه؟

 

✍الجواب:

الخوارج ليسوا من صنف البترية، اذ ان البترية يؤمنون بمقدار من الحق لعلي عليه السلام ولكنهم ينزلون غيره في مقامه او ينزلونه من مقامه ليحلوا فيه غيره او يؤمنون به ولكن يعملون بشرعة غيره، او ينقصون من قدره، وعلى اي حال ليس البترية والخوارج على سواء فالخوارج كانوا يكفرون الامير عليه السلام

 :small_blue_diamond:احمد الركابي: منتظرون1

السلام عليكم 

سؤال لسماحة الشيخ جلال الدين الصغير (وفقه الله لمراضيه )

هل الوصف المتعلق بقرقيسيا الاولى بأنها  (مائدة لم يخلق الله مثلها منذ خلق السموات والارض ) يشير الى انها سبب للحرب العالمية ام ليس له علاقة بالحرب؟

 

✍الجواب:

في محاضرة لنا اشرنا الى ان هذا التعبير ربما يحمل اشارة تأكيد على تداخل هذه الحادثة مع الاسباب الاساسية للحرب العالمية وتكون الحرب بمثابة تداع لها، والقدر المتيقن ان الفرادة التي ذكرت لقرقيسياء لا يمكن حملها على شكل المعركة وعدد قتلاها، لان ذلك لا فرادة فيه، لكثرة تكرر ذلك في حروب عديدة فاقت هذه المعركة في القتل والشراسة والفتك، ولهذا تحمل هذه الفرادة على التداعيات التي تنشأ منها، ولعل الحرب العالمية هي انموذج لذلك

 :small_blue_diamond:ابو رضا السامر: منتظرون1

السلام عليكم ورحمة الله

كثر في الاونة الأخيرة ادعاءات المهدوية والسفارة والنيابة الخاصة عن الامام المهدي(عج) فما هو تعليقكم على هذا الموضوع  وماهو ردكم على من يدعي ذلك ؟

 

✍الجواب:

ادعاء المهدوية والبابية ليس جديدا، ولكن نلاحظ ان هذا الامر يكثر كلما كان الواقع السياسي الشيعي في منعطف حاسم، ولهذا لا نستغرب وجود من يريد تولي الامور لمصلحته او لمصلحة غيره للامساك بالشيعة او تشتيتهم في ظرفهم الحرج عن نيل بغيتهم، وقد اقترن ذلك دوما بوجود اجندات اجنبية عنهم تعمل على ذلك، وفي زمننا هذا لا يحتاج المرء الى عسير جهد ليكتشف من المستفيد من امثال هؤلاء الادعياء لعنهم الله واخزاهم في الدارين

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك