الصفحة الفكرية

مجموعة اسئلة حول الظهور المقدس يجيب عليها الشيخ جلال الدين الصغير


:small_blue_diamond:راضي الفرحان: منتظرون3

سماحة الشيخ العزيز ..ماتحليلكم وقرائتكم المستقبليه لما يحدث بالقرب من حدود العراق ونقل اعداد كبيره من الدواعش الاشرار الذي لايمكن لاي عاقل ان يأمن شرهم وهم بالقرب منه ؟

 

✍الجواب:

حقيقة يتملكني الاسف الشديد لما اسمعه من اراء وتعليقات احتدم النقاش فيها بين المؤمنين حول خبر انتقال مجموعة من مجرمي الدواعش الى البو كمال، واسفي يرتبط بطبيعة وقوع وعي المؤمنين بفخ تافه نصبه اعداءهم عبر صياغة معينة لخبر انتقال مجرمي داعش الى منطقة البو كمال، ومع الاسف الشديد ان اجد الكثيرين قد فقدوا التعامل مع البديهيات المرتبطة بالحدث وراحوا يتماوجون كما اراد العدو لهم ان يتماوجوا فيشككوا باخوانهم ويسيؤوا الظن بما كنت احسب انها ثوابت لا يمكن ان تتزعزع.

الخبر يقول بان مجموعة من داعش تم الاتفاق على نقلها من منطقة اشتباك اخوتنا في حزب الله الى منطقة البو كمال، وتم الايحاء الخبيث بان اخوتنا في حزب الله هم من وافقوا على ان ينتقل هؤلاء الى منطقة البو كمال، مع اثارة مخاوف كبيرة من داعش التي تتحشد على الحدود!! مع اننا نبهنا قبل اسبوع بان العدو سيحاول ان يسلبكم افراحكم من انتصار تلعفر وحذرنا من الوقوع بافخاخه التي سينصبها لوعيكم

فهل يستحق الامر فعلا كل هذه المخاوف والهلع والتشكيك باخوانكم في حزب الله؟؟

اولا المجموعة قوامها ٣٥٠ داعشي، فهل الرقم مرعب الى هذه الدرجة التي جعلت الجميع يشكك بثوابت معادلات الميدان التي ركزها ابطال الحشد المبارك؟

ثانيا: هل ان من الجديد ان تتحشد قوى الاعداء في منطقة البو كمال وما اليها وهي تفعل ذلك منذ سنين؟

ثالثا: هل ان منطقة البو كمال هي الخطر الماحق الذي يتهددنا ونحن من دحرنا داعش في كل الانبار وفي عاصمة خرافتهم؟

رابعاً: هل ان اخوانكم في حزب الله هم من اختاروا لداعش هذا المكان دون سواه؟ ام ان عدوكم لديه مساحات شاسعة وهو من يختار الموقع الذي يريد ان يستقر فيه؟ فالحزب كجهة مفاوضة لها حق المطالبة بجلائهم عن الارض التي كانوا فيها ولكن ما شانهم في المكان الذي ستذهب فيه القوة المعادية بعد ان يخرجوا من سيطرة قوة الحزب التي جعلتهم يتفاوضون ليهربوا بجلودهم منها؟ ومن الطبيعي ان داعش تنتخب هذا المكان لانه تحت سيطرتها ومنطقة من مناطقها.

حقيقة امر مؤسف جدا ان يضع المؤمنون وعيهم مجمدا عبر مادة الخبر التي يقدمها لهم العدو دون ان يتعاملوا معه باساسيات بديهية لا اقل من جهة "فتبينوا" التي اوصاهم بها القران الكريم.

انا اعتقد ان الخبر كان يستهدف امران الاول ان يصيبكم بمقتل في الوعي يسلب عنكم لذة الانتصار في تلعفر.

والثاني هو ان يحاول ان يسدل الستار على ما جرى من مؤامرة اشتركت فيها الاطراف التي عملت على ان تنجو قوات داعش في تلعفر من المقصلة التي اعدتها لها قواتنا الامنية وحشدنا المبارك في تلعفر، والا هل تساءلتم لماذا حسمت معركة تلعفر بهذه السرعة التي فاقت تصورات اشد المتفائلين؟ ولماذا خلت صور تلعفر من اثار هزيمة العدو اللهم الا الدخول السريع للمناطق؟

ما يراد منكم ايها المؤمنون ان تشككوا بكل شيء وتسقطوا من وعيكم كل البديهيات وتترنحوا مع كل خبر يقوده اليكم فاسق مجهول لكي تكونوا على استعداد للفتن المقبلة عليكم من المشروع المعادي الذي سيداهمكم لمرحلة ما بعد داعش ومن ثم لتطيحوا بكل الاخلاقيات التي بينكم فيشكك بعضكم ببعض ويتبرئ بعضكم من بعض وتزال الثقة فيما بينكم وبين قدواتكم وتنعدم الرغبة في نصرة اي خير لكي تسقطوا من بعد ذلك بانياب المشروع الذي تعمل الدول المعادية لكم ولمرجعيتكم ولامالكم وطموحاتكم على تقديمه لكم في فترة الصراعات الانتخابية القادمة، فاتقوا الله في انفسكم وفي امتكم وفي دماء شهدائكم فوالله انتم امام عدو لا يرحم وان لبس مسوحاً جديدة وصاغ نفسه بصياغات جديدة لن تخفى على الاريب منكم ولا تنعدم رؤيته على من تملكته بصيرة الاسترشاد بالهدى

ولا حول ولا قوة الا بالله

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك