الصفحة الفكرية

فلسفة الصوم في خطبة السیدة الزهراء (عليها السلام )

2170 10:32:22 2016-06-12

تقول الزهراء (عليها السلام) في خطبتها: والصيام تثبيتاً للإخلاص).

علة فرض الصيام, هي تثبيت لإخلاص العباد, أو كما قال أمير المؤمنين(عليه السلام) في كلمته: (والصيامُ ابتلاء لإخلاص الخلق)، أي أنه امتحان واختبار لدى اخلاصهم لخالقهم وطاعتهم له؛ فلئن كانت الصلاة أبرز ألوان العبادة، وتتصدر النهج الذي يتعامل به العبد مع ربِّه تعالى في حياته اليومية, فأن الصيام أيضاً لا يقلُّ اهميةً عن الصلاة, ولا هو أقل درجةً في إعطاء أسمى المعاني وأفضل النتائج للحياة, فإذا كانت الصلاة روح العباد فالصيام قلبها, والروح والقلب عنصران حيويان متلازمان في العطاء, متعاضدان في الأدوار والأهمية التي يؤديانها في كيان الإنسانية.. ومن هنا فأن أبرز تقييم يعطيه الإسلام للصيام هو من خلال اقترانه بالصلاة في قوله تعالى: (واستعينوا بالصبر والصلاة) البقرة: 45.

وقد تسأل: بأي معنى يكون الصوم معياراً للإخلاص؟ هذا ما يجيبنا عنه الحديث المشهور بين الفريقين، فعن أبي هريرة قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): قال الله عز وجل: (كل عمل ابن آدم له إلا الصيام فأنه لي وأنا أجزي به, والصيام جنة..). نعم للصوم جانبان، خارجي: وهو الإمساك عن الأكل والشرب وسائر المفطرات, وهو أمرٌ يعلمه الآخرون عن الصائم, والجانب الآخر: هو(باطني) بين العبد وربه لا يعلمه جنس مخلوق آخر، وبذلك كان الصوم ابتلاء وتثبيتاً للإخلاص.

وهذا المعنى نجده في حديث الإمام الصادق(عليه السلام) إذ يقول: (قال النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): (الصوم جنة) أي سترٌ من آفات الدنيا, وحجابٌ من عذاب الآخرة, فاذا صمت فانو بصومك كفَّ النفس عن الشهوات، وقطع الهمة عن خطرات الشياطين, وأنزل نفسك منزلة المرضى, ولا تشتهي طعاماً, ولا شراباً, وتوقع في كل لحظة شفاءك من مرض الذنوب, وطهر باطنك من كدرٍ وغفلةٍ وظلمةٍ يقطعك عن معنى الاخلاص لوجه الله, قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم): قال الله تعالى: (الصوم لي وأنا أجزي به). والصوم يميت مراد النفس وشهوة الطبع, وفيه صفاء القلب.

وطهارة الجوارح, وعمارة الظاهر والباطن, والشكر على النعم والإحسان الى الفقراء, وزيادة التضرع والخشوع والبكاء وحبل الالتجاء الى الله, وسبب انكسار الهمة, وتخفيف الحساب, وتضعيف الحسنات, وفيه من الفوائد ما لا يحصى ولا يعد, وكفى بما ذكرناه لمن عقله ووفق لاستعماله.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
آخر الاضافات
الاكثر مشاهدة في (الصفحة الفكرية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك