رأي في الأحداث

أبكاني أحمد مطر في قصيدته أنا السبب، فهتفت بقيادات الائتلافين: توحدوا وإلا أنتم السبب؟

13647 20:05:00 2009-11-09

أتابع قصائد الشاعر الكبير السيد أحمد مطر منذ أوائل السبعينات، إذ ما إن تقرأ له حتى تحس أن هذا الشاعر يتكلم ما في قلبك وما في مخيلتك حتى في ازمنة الخوف التي كانت تكلكل برعبها على الجميع كان أحمد مطر يتألق في إخراج مكنونات قلوبنا ضد الحكام والخونة، وكانت لغته الجريئة قادرة وبشكل مذهل على تجريد هؤلاء من كل الألوان التي كانوا يغطون أنفسهم بها يجاملونها تارة ويسترونها أخرى، فهم في كل الأحوال مترجمون مهرة لكل المفردات التي كنا نتناولها بهمس في داخل أقبية أنفسنا: الغدر والخسة والعهر والنذالة والخيانة وما يشاكل ذلك من كلمات.

ولي معاه قصة طريفة ومؤلمة في نفس الوقت ففي العام 1975 وفقت لمداهمة بيتي من قبل أوباش النظام العفلقي وما بين ذهول الوالد والوالدة (رحمهما الله) تم العثور على أدلة الجريمة التي ارتكبتها إذ كانت كلها قابعة في مكتبتي فمفاتيح الجنان والمسائل المنتخبة ونهج البلاغة فضلا عن عدة كتب لفتحي يكن ومحمد قطب وسيد قطب والشهيد الصدر الأول والشيخ كاظم الحلفي والشيخ محمد امين زين الدين والسيد محمد جمال الهاشمي والشيخ محمد مهدي شمس الدين والشيخ أسد حيدر (رحمهم الله جميعا) وغيرها  وكان من بينها مجلة صوت الخليج الكويتية وكنت اقتنيها من أجل قصائد أحمد مطر تحديداً، وتم اقتيادي بشكل سريع من سراي المدينة (النجف الأشرف) إلى الشعبة الخامسة في مديرية الأمن العامة وكانت آنذاك في حي الأندلس ببغداد، وسرعان ما وجدت نفسي في مزاح بعثي شائق مع الأخوة المعنيين بالمزاح البعثي في مديرية الأمن العامة وكانت أدوات المزاح تتراوح بين الفلقة وبين اعتباري كيس ملاكمة وبين استعمال طفيف للكهرباء (من نعم الله لم يكن في وقتها كريم وحيد وزيراً للكهرباء لأن وفرة كهرباء كريم وحيد كانت ستعمل على مضاعفة الفولتية المستخدمة في المزاح البعثي) وانتهى اليوم الأول بلا خسائر في الأرواح والحمد لله ورجعنا حبايب لدى ضابط الأمن المختص بمراقبة آثار المزاح عليّ وجلس يتكلم إلى ان بدأ بالتحدث عن أدلة الجريمة التي لدي وسؤال بعد آخر حتى وصلنا إلى أحمد مطر وقال لي: كيف تصلك صوت الخليج ولماذا تشتري صوت الخليج؟ كانت المجلة تباع في النجف آنذاك وبندرة ولكني كنت قد اتفقت مع المرحوم السيد محمد حسن الطالقاني أن يعتبرني مشتركا فيها فكان يجلبها من بغداد لمكتبته في شارع الرسول وبالفعل كان يحفظها لي لقاء ما اتفقنا من سعر وبعد الأجوبة المعتبرة: قال لي ما علاقتك بأحمد مطر؟ قلت له: من أحمد مطر؟ قال لي هذا الذي يكتب هذه القصيدة وكانت آنذاك قصائده تخلط ما بين الجدية والسخرية المتهكمة بالواقع المزري من دون أن تتسبب بكشف المستور ضمن ما يسمح به الظرف، قلت له لا أعرفه وبالفعل أنا لا اعرفه إلا شابا بصرياً هرب من البصرة إلى الكويت ولكن ما من معرفة بيني وبينه وبعد إلحاح في السؤال واصرار على الجواب بدأ الجميع باحتفال تم تعليقي به في مروحة الغرفة وبدأ المجون البعثي يضفي بلمسته المعروفة والحجة في التعذيب: ما هي علاقتك باحمد مطر؟ واليوم الثاني كان أيضاً عنوان الحفلة: ما علاقتك بأحمد مطر؟ واليوم الثالث كان أيضاً المهرجان معنوناً بما علاقتك بأحمد مطر؟ ومرت الأيام وهاجرنا ضمن من هاجر بعيداً عن مجون البعثيين وأنا في داخلي سؤال: ما علاقتي بأحمد مطر؟ ودخلنا الجبهات ومررنا بالخنادق، وتعرفت على شتى أصناف الأسلحة وحظينا بأوسمة المعارك ما بين جرح هنا وشمة لكيمياوي هناك إلى أن التقيت بأحمد مطر ولكن هذه المرة بشوق كبير حينما تحدث صديق لي عن أن لديه ديوان لأحمد مطر وكان يحمل اسم لافتات 1 وبلهفة قرأت لأحمد مطر ديوانه ولا أعرف كيف أصف لحظات القراءة ففي داخلي كان ثمة اضطراب عجيب في المشاعر تختلط ذاكرة التعذيب والمجون البعثي على جسمي النحيل آنذاك بسبب أحمد مطر ومشاعر تهتاج حينما تجد هذا الشاعر البصراوي يقتلع كل المخبأ في قلبك من غضب على الحكام والسلاطين وجلاوزة البعث المجرم فلقد كان يتحدث بلسان الضحية، وفي وقتها لم يقبل الصديق أن استعيره منه رغم الحاحي الشديد ، فقلت له: اذن لا تتكلم معي حتى انهي ما فيه، والديوان لم يكن كبيراً ولكن ليس من السهل أن تجد الفرصة لتلاقي هذين الشعورين في وقت واحد، ترى هل أقول لأحمد مطر: أنت السبب؟ وهو لم يكن ولا شك السبب، ولكن بالله عليكم حينما تقرأون قصيدته: انت السبب ألا تجدون أنها الأليق بحكامنا الجرب؟ ولكن حينما قرأتها دعني أصارحك يا ابن العم سيدنا العزيز: الحاكم لم يكن هو السبب، ولكن تواكلنا أمام عناصر الهزيمة هو السبب، فلقد قيل لفرعون: كيف تفرعنت فقال: اسألوا من فرعنني، فأنا السبب يوم ان ناشدت امة سلاحها مغمّد في القرب، وانا السبب يوم استمعت لحكامي الجرب، وانا السبب يوم وجدت البرد باللهب، وانا السبب حينما اقنعوني إن السكوت من ذهب، وانا السبب لألف علة لأنني صدقت كذابا اقنعني أنه سيثأر لدمي المسفوح في دوائر صناع رزايانا من أول دجال في الغرب إلى آخر ماخور في عواصم العرب، وجاء متنسكاً بلباس النساكين يصرخ يا لدماء الشهداء ولكن لم انتبه أن نشيجه يتردد من خلال اجهزة نسج عليها: made in Ba'ath 

نعم سيدنا العزيز أنا السبب، وغدا حينما نؤكل للمرة الثانية لا تشتم بعثياً قادم فأنا السبب إذ لا زلت أتذرع بذرائع الغباء التي جعلت من صدام المجرم وحشاً؟ ولا زلت أتلفع بنفس قناع الخانع الذي يغلف جبنه بشعور ومن دونه بمفهوم (أنا شعليه) وتحول بفضله عزت الدوري من عزوز أبو الثلج إلى أمير المؤمنين، وها هي جحافل البعث تزحف وهي تختبأ تحت إبط صالح المطلك وزبانيته وتحت عباءة ظافر العاني وختله وتحت أكمام أسامة النجيفي وغدره ومعه الطبال والزمار وضارب الدف ويقودهم نسل قوم لوط في الأردن وتحركهم أموال وأرتال من كل حدب وصوب جاؤوا ليصنعوا الألم وجاؤوا لينسجوا رداء المعاناة على أكمامنا، وانا وابن عمي لا زلنا ننظر ونتفرج فمن هم هؤلاء؟ لنشرع من بعد ذلك بترتيل أنشودة السباب والشتائم محفوفة بنثر عزائم التمائم.

يا قومنا في ائتلاف دولة القانون ويا أهلنا في الائتلاف الوطني العراقي بالله عليكم لا تدعونا نقول: أنتم السبب، فلا زالوا هم السبب ولكن لو لم تتحدوا فإننا نحملكم وسنقول مع السيد أحمد مطر : أنتم السبب.

اخواني في دولة ائتلاف القانون: بالرغم من كل دعوات اخوانكم في الائتلاف الوطني لكي تتوحدوا معاً لا زالت أعيننا تترقب اليوم السعيد لكي تتحدوا ولا نعرف حقيقة عذرا مقبولا، ولكننا نعرف أمراً حقيقياً: بأن الساعة لو حلت وعاد البعث المجرم فلن ينفع ندم ولن ينفع عتاب، فالكل سيصيبها الوزر وسيلحق العار والذل بالجميع، فقد تقولون انكم لستم السبب، وقد تقنعون حتى الصم بأنكم لستم السبب ولكن انصتوا لقول الله تعالى: واتقوا فتنة لا تصيبن لذين ظلموا منكم خاصة، وتذكروا بأن الحسين ع حينما قتل لم يكن هو السبب، وإنما قتلته نفس الذرائع التي نتذرع بها اليوم.

اخواني في الائتلاف الوطني العراقي: نستمع إلى نداءاتكم المكررة بالتوحد، ولكن بالله عليكم يجب أن تصنعوا المستحيل، وقد جربناكم أنكم أهلا لذلك، وها انتم حينما أسقطتم مؤامرة عزت الدوري لايقاف الانتخابات باسقاطكم لكل الحجج والذرائع، فإن أعداء الله سيشحذون المزيد من سكاكين الذبح للثأر من هذه الهزيمة، ولهذا نستغيث بكم أن تهبوا لإخوانكم في دولة القانون للتوحد بينهم ولعن الله الكرسي الذي يفرق والكرسي الذي يستأثر والكرسي الذي يسهّل عودة المجرمين، عندئذ اخواننا لن ينفع ان تقولوا اننا لم نك السبب، فالكل سيحرق بالنار القادمة حتى لو لم يكن هو السبب، واسمعوها صادقة من السيد أحمد مطر: حينما قال في قصيدته: أنا السبب

أنا السببْ . في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ . سلبتُكم أنهارَكم والتينَ والزيتونَ والعنبْ . أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم وعِرضَكم ، وكلَّ غالٍ عندكم أنا الذي طردتُكم من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ . والقدسُ ، في ضياعها ، كنتُ أنا السببْ . نعم أنا .. أنا السببْ . أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ . أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها بالانسحاب فانسحبْ . أنا الذي هزمتُكم أنا الذي شردتُكم وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ . أنا الذي كنتُ أقول للذي يفتح منكم فمَهُ : " شَتْ ابْ " نعم أنا .. أنا السببْ . في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ . وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ ، فقد كَذَبْ . فمن لأرضكم سلبْ ؟ومن لمالكم نَهبْ ؟ ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ ؟ أقولها صريحةً ، بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ ، وقلةٍ في الذوق والأدبْ . أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ . ولا أخاف أحداً ، ألستُ رغم أنفكم أنا الزعيمُ المنتخَبْ ؟ لم ينتخبني أحدٌ لكنني إذا طلبتُ منكم في ذات يوم ، طلباً هل يستطيعٌ واحدٌ أن يرفض الطلبْ ؟ أشنقهُ ، أقتلهُ ، أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ . فلتقبلوني ، هكذا كما أنا ، أو فاشربوا " بحر العربْ " . ما دام لم يعجبْكم العجبْ . مني ، ولا الصيامُ في رجبْ . ولتغضبوا ، إذا استطعتم ، بعدما قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ . وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ . وبعدما أقنعتكم أن المظاهراتِ فوضى ، ليس إلا ، وشَغَبْ . وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ . وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ . وبعدما أرهقتُكم وبعدما أتعبتُكم حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ . يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعبْ . نعم أنا .. أنا السببْ . في كل ما جرى لكم فلتشتموني في الفضائياتِ ، إن أردتم ، والخطبْ . وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا : " تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ ". قولوا بأني خائنٌ لكم ، وكلبٌ وابن كلبْ . ماذا يضيرني أنا ؟ما دام كل واحدٍ في بيتهِ ، يريد أن يسقطني بصوتهِ ، وبالضجيج والصَخبْ ؟أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها وأحملُ الرتبْ . أُطِلُّ ، كالثعبان ، من جحري عليكم فإذا ما غاب رأسي لحظةً ، ظلَّ الذَنَبْ . فلتشعلوا النيران حولي واملأوها بالحطبْ . إذا أردتم أن أولِّيَ الفرارَ والهربْ . وحينها ستعرفون ، ربما ، مَن الذي ـ في كل ما جرى لكم ـ كان السببْ ؟

مع كل محبتي واعتذاري من سيدنا العزيز وشاعرنا الأريب: احمد مطر 

محسن علي الجابري

النجف الأشرف ـ ثلمة العمارة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
زعلان المر
2018-04-25
نعم شاعر و مناضل و اشاعره ضد صدام المجرم عين الحقيقة و ايضا اشعار مطر تنطبق على خميني المجرم و ما سبب من حروب وخراب و تهجير و تشريد الملايين من الإيرانيين. العراقيينِ اليمنيين. و السوريين. النعله تلاحقهم الى ما له نهاية
احمد الاسدي
2013-03-30
رائع جدا ابدعت واجد
محمد الحساني
2013-01-10
تحية للشاعر احمد مطر على هذه القصيدة الرائعة
اااا
2012-04-06
صح لسانك يا محمد-هولندا...قصيدة مطر هي الرد على تخرصات كل المعجبين بحكام العراق الحاليين القتلة...فقد كان صدام قبيحا لكن قبحهم لسوءه جمله
ياسين طة
2010-02-10
لالالالالا مجال لعودة البعث الصدامي ولو على رقابنة وفاء لشهداء المقابر الجماعية وعلمائنا واراملنا وايتامنا ونعاهد قادة المجلس الاعلى ومنظمة بدر الضافرة السير على نهج شهيد المحراب وعزيز العراق وتحت قيادة السيد عمار والشيح جلال الدين الصغير
العماري
2010-01-31
انا احترم اراء الاستاذ محسن الجابري واليوم زاد احترامي له حين عرفت انه من المعجبين بهذا الشاعر الكبير والصوت المعبر عن ما في نفوسنا مثلما وصفته انت ..........اقول للمالكي انظر الى من وضعك على قمة الجبل ولا تنسى الله فانه فوقك واعلم ان هذا الشعب مظلوم فلا داعي لانصاف البعثيين على حساب دماء الشهداء واهات الارامل والايتام ..........فهل ان البراءة من البعث هو غسل لذنوب البعثيين لا اعلم ..........اقول لكم انصفونا فانا قدمنا الكثير لكم يا اتباع بيعة (..........) واحذروا الله فانه بالمرصاد
محمد اجمد
2009-12-11
صح لسانك يا بطل
ابو زينب ونور وحنان
2009-11-28
السلام عليكم يقال ان الشعوب الجبانة تصنع الطواغيت مع الاسف ان اغلب الشعوب العربية من هذا النوع والدليل ان اغلب حاكميها من الطغاة والجبابرة ومن هنا من الممكن ان نستفاد من اخطائنا واخطاء الاخرين واود في هذا المقام ان انوه لشيء غائب لحد الان في بلدنا العزيز العراق وهو عدم وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وضمن جميع مفاصل الدولة من الشرطي الى الوزير فكم هنالك اناس اكفاء لم يضعهم صناع القرار في اماكنهم الطبيعية وكم هنالك من مخربين شغلوا مقاعد مهمة في الدولة وللاسف...2 ذي الحجة 1420
احسان العراقي
2009-11-23
رحم الله شاعرنا الكبير ولكن غصه بداخلي
ابو حسنين النجفي
2009-11-22
تابع الى داخل العراق وسوف يرون ما سيحدث لهم لولا مرجعيتنا الرشيده وموقفها الداعم للملمت الثوب العراقي لما بقي بعثي على وجه الارض وحتى من قبل لولا المرحعية في الحفاظ على بيضة الاسلام لما بقي على وجه الارض بعثيا ابدا وها قد رايتم وشاهد العالم باكماه اي كان قائد البعث بطل البعث وبطل العروبه في اخس مكان الا وهو مكان الفئران مكان النجاسات هاهم ابطال البعث ابطال الغدر ابطال الحشرات سلموا بغداد بنصف ساعة بعد بطولاتهم وفتوحاتهم ضد المحتلين حسب ما يدعون والله الذي لا اله الا هو ما عدائهم الا كسر الشيعة
ابو حسنين النجفي
2009-11-22
تابع فما وجدت سببا الا ما قلت يا اخي العزيز انه لا رجعت للبعث على حساب الراقدين في قبورهم ولا على حساب الدماء التي سالت لتروي لنا الحرية الحمراء ولا على حساب الكسور التي ظلت في اجسامنا ولا على الارامل الباكيات الواتي ينتظرن لملمت جراحهن على فقد الغوالي وبقاء الاحبة في حسرت دائمه ولا على حساب الايتام الذين كبروا ولم تحتظنهم اذرع الابطال الذين ضحوا ليرسموا لهم طريق الحرية لعد ان عاث البعث في الارض فسادا لا عودة للبعث على حساب هذا مهما كلف الثمن لينسحب المالكي وقواه وليدخل علاوي وباقي البعثيين تا
ابو حسنين النجفي
2009-11-22
مولاي العزيز لقد قراتها عدة مرات وكل مرة اتخيل الماضي الكئيب تخيلت الزنازن الموحشه وتذكرت الابطال كيف يصنعون المسبحة من لفاف الخبز في السجون وكيف كانوا يصلون وتذكرت كيف كنا نداوي المعذبين بعد مجيئهم من غرف التعذيب وكيف نلملم جراحنا وكيف نبكي عند استشهاد احد منا وكيف حالنا عند خبرنا بان احد ما سيعدم غدا تذكرت ايام التعذيب وما حجم ماسيها تذكرت وقوفنا امام الحكام الظلمه تذكرت الام الكسور التي في عظامنا تذكرت الكهرباء ومايجري لنا فيها تذكرت تعليق المراوح وضرب الكيبلات وسكب الماء تذكرت وتذكرت تابع
محمد المنصور
2009-11-20
بالرغم من إعجابي بالمقال والقصيدة.. لكن الحقيقة الموضوعية تقول بأن أسباب عديدة تقف وراء عدم وحدة الإئتلافين إضافة إلى أسباب أخرى ساهمت في ذلك منها مقالات وأراء كتاب الموقع الكريم ومنهم كاتب المقال.. يرجى الرجوع إلى مقالات السيد الجابري خلال الستة أشهر الماضية للتأكد من ذلك.. إذ لا تتحق الأمور بالأماني وحدها ولكن أيضا بالعمل الواعي الجاد والهادف والبعيد عن العاطفة من جميع المتمنين والراغبين
محمد مشعل
2009-11-19
صح لسانك..الجابري ولسان من نقلت عنه لاادري ربما سيولد من رحم تجربتنا الجديدة احمد مطر ثاني ، ولاادري هل سيُعرف السبب ،ولا ادري هل يستعمل ابناء عمومتنا القطن لاغلاق اذانهم ام انهم صموا وعموا مالسبب!!!!
بصراحة عاريه وأشعار ساريه
2009-11-18
يامخلصي الشعب قلباوقالبا عرفناالسبب بل ربما كل الأسباب واحترقنا وشردناوسلبنابوضح النهار وشاهدنا بأم عيننا كل الافاعي الكوبرا كيف نهشت بكل الشعب ولا تزال داخل البلد ومن أحضان الاعداء المارقين فأين الواعين الغيورين لوضع بلاسم العلاج؟ هل ننسى الجلاد الانجس ومن جلدوا معه ولايزالون لطامين ومطلقين ومشيعنين وممسخين ومطرقين الخ بلا ستر ولا حجاب والوقاية خير من العلاج؟ هل ننتظر حفاري المقابرالجماعيه ولطامي الصدورالأنجسيه وثرامي الأجسادالبشريه ومسفري الاشراف وهدامي البلدومكبليه بالديون الزنديقيه؟؟
حمزة ساهي
2009-11-16
لا رجـــعــة للـبعــث الـمــجــرم قد لايختلف اثنان بان فترة حكم العراق من قبل الحاكم المدني الامريكي في ظل الاحتلال من الفترات العصيبة والمظلمة التي مر بها العراق وهذة الفترة التي كانت اشهر معدودات لايمكن مقارنتها بالفترة المظلمة التي حكم بها البعث المجرم العراق طيلة 35 سنه من القتل والظلم والمقابر الجماعية التهجير لملايين العراقيين كذلك الحروب العبثية التي قادها صدام حسين وزبانيته وافراد عائلته القذرة والتحكم بمصير العراقيين اما الان فقد اصبح العراق حرا بفضل تضحيات شعبه من كل الطوائف ولن تعود عقارب الساعة الى الخلف وسوف لن يعود للعراق سلطة الحزب الواحد الاوحدوالرئيس الضرورة وغيرها من المسميات التي صدعوا بها رؤوسنا طيلة فترة حكمهم الذي جثموا به على صدورنا
محب الوطن والدين
2009-11-13
اخواني خذوا اية حصة فنحن ام الولد المهم ان لاتنتهي انجازات التي قدم الشعب من اجلها ملايين الضحايا بالله عليكم
حسين علي الصافي
2009-11-11
اخي العزيز محسن الجابري كل ماتفضلت به كان عين الصواب لكن عليك الا تنسى وصية أمير المؤمنين لولده الحسن (عليهما السلام) عندما قال (( لا تستوحشن طريق الحق لقلة سالكيه)) فنحن نعرف أن الاخوة الاعزاء المؤمنين في الأئتلاف الوطني العراقي سيكملون الطريق وحدهم ولا يمكن لدولة القانون ان يعودو للائتلاف الوطني كون لا يمكنهم أن يسيروا مع الحق واقترب الوقت الذي سيقف به هؤلاء على الاعتاب يتباكون كما ذكرها احد العرفانيين (قدس) في وصيته
نور العراق
2009-11-10
هاي شسويت بينا سيد محسن..مصيبتك من صفحة ومصيبة أحمد مطر اللي هيج الطواعين من صفحة..الله كريم
محمد أبو النواعير
2009-11-10
أقبل الانامل الشريفة التي كتبت باحرف من نور الايمان بالوطن هذه المقالة , واقسم لك بالله يا أخي المحسن لو ان كلامك هذا قصدت به جبلا لخرّ وانفطر من هول ما ذكرت ومن هول الرجعة ( واقصد رجعة الصداميين ) , فهل اصبحت قلوب اخواننا في ائتلاف دولة القانون كحجارة الجبل او اشد قسوة ,لا ارى الا والزمن يجري وتقع الواقعة ونسمع المعاندين يقولون ( هل الى مرد من سبيل ) فياتيهم جواب آلهة البعث ( أخسؤا فيها ولا تكلمون )
عراقي هج من البعثيه وظلام اليوم
2009-11-10
انه السبب مو انته عفت الوطن وخنته تكلم لساني بشفته وكال اني الذي بعته بعته بثمن وجرحته جرحته بخنجر عزته وبشك الجرح دمي نزفته ارجع وكول للي عرفته انه السبب مو انته لاني على افادي عزمته اشويته شوي وقدمته بسفره حاتميه أكرمته شبع ونتفخت صرته ودريع أكبالي بشبعته ولو دنيت اللئيم وكربته يتمرد عليك بسلطته انه السبب مو انته
العراقي
2009-11-10
صح لسانك .وسلمت يداك ياشاعرنا يااحمدمطر البطل
muhammad
2009-11-09
أسالُ الرّاقينَ في الأسبابِ والزّاهينَ بالألقابِ في وَهْدَةِ هذي المَرحلَهْ : هَلْ لَكُمْ مِنْ هَزَّةِ الزَّهْوَةِ إلاّ ما لأذنابِ كلابِ القافِلَهْ ؟؟؟! كانَ فينا قاتِلُ ..... يُمكِنُ أن نَهرُبَ مِن عَينَيهِ أو نَستَغفِلَهْ ... أو يُلاقي غَفلَةً مِنّا فَيُلقينا لِفَكِّ المِقصلَهْ غَيرَ أَنّا في مَدى أكثَرِ مِن عِشرينَ عاماً لَمْ نُشيِّعْ غَيرَ مليونِ قَتيلٍ وَسْطَ إعصارٍ ثقيلٍ مِن عُقوباتٍ وتَنكيل وأمراضٍ وجوعٍ وحُروبٍ فاشِلَهْ ! فَلِماذا مَوتُهُ أصبحَ مَقروناً بِميلادِ ألوفِ القَتَلَهْ ؟؟؟؟! ولماذا في مَدَى خمسةِ أعوامٍ على حُكم الفئاتِ ( الفاضلهْ ).. ضُوعِفَ القَتلى لَدَينا دُونَ أن يَعرِفَ منهُم أَحدُ مَنْ قَتَلَهْ ؟! حَصْحَصَ الحَقُّ , وحَقَّتْ ساعَةُ العَدلِ وَوَفّى رَحِمُ الثَّروةِ بالحمْلِ ووافَتْ زَغْرَداتُ القابِلَهْ فَلماذا أصبَحَ الشَّعبُ بِأدنى حقَّهِ لا حقَّ لّهْ ؟! وَلماذا هُوَ أمسى هامةً مَشغولَةً في هَمِّها دَوماً وكَفّاً عاطِلَهْ ؟؟؟ وَلماذا بَعدَ أن صامَ سنيناً لَمْ يَجِدْ في ساعَةِ الإفطارِ حَتّى بَصلَهْ ؟؟؟! وَلِماذا إذْ سَرقتُمْ مالَهُ لَمْ تَكتَفوا .. حتّى سَرقتُمْ أَملَه ؟؟؟! ولِماذا قد غَدا حاضِرُهُ يَطلبُ مِنْ غابِرِهِ .. مُستقبَلَهْ ؟؟؟! نِفطُنا يَكفي لإحراقِ المُحيطاتِ وَإبقاءِ ثُلوج القُطْبِ ألفَيْ سَنَة مُشتَعِلَهْ! فَلِماذا نَطلُبُ الضّوءَ مِنَ الشَّمْعِ وَنَطهو (جُوعَنا) بالمِنقَلَهْ ؟؟؟! نِصفُكُمْ يَمتَهِنُ الطّبَّ .. ولكِنَّ المَنايا بِخُطاكُمْ نازلَهْ ! فإلى مَنْ يَلجأُ الشَّعبُ , وأَنتُمْ فَوقَ كُلِّ العِلَلِ الأُخرى غَدَوتُمْ عِلَلاً مُستَفحِلَهْ ؟؟؟! وقَطيعُ المُستشارينَ لَدَيكُمْ ضِعفُ حَجْمِ القَطَعاتِ الباسِلَهْ ! فَلِماذا كُلُّ حَلٍّ عِندَكُمْ يَحمِلُ ألفَيْ مُشكِلَهْ ؟؟؟! الحِصارُ انفَكَّ عَنّا .. فلِماذا أصبَحَتْ حَتَى السّماواتُ عَلَيْنا مُقفَلَهْ ؟؟؟! ولِماذا أصبَحَ الإعلامُ (نُورَنْ) مُستَمَدّاً مِن ظَلامِ الجَهَلهْ ؟؟؟! وَلِماذا صارتِ الأقلامُ عُوراً تَرتَمي بَينَ بَلاءٍ وَبَلهْ ؟؟؟! بَينَ أن تُهدي الخَطايا قُبلَةً وتَتَهادى لِخُطاها قُنبلهْ ؟؟؟! أنْ زَعَمتُمْ أَنَّكُمْ لَستُمْ دُمى حَلَّتْ مَحلَّ الدُّميَةِ المُستعملهْ .. فَلِماذا لَمْ تَقُمْ بَينَ قَديمٍ وَجَديدٍ .. فاصِلَهْ ؟؟؟! مَنْ مَضى قّد كانَ لِصاً .. فَلِماذا قَد رأى كُلُّ فَسادِ الأرض فيكُمْ مَثَلَهْ ؟؟؟! كانَ للحرثِ ولِلنَّسْلِ مُبيداً .. فَلِماذا الأرض حَتَّى في حِمى ( الخضراءِ) صارَتْ قاحِلَهْ ؟؟؟! ( المنطقة الخضراء مقر الحكومة ) ولِماذا الثُّكْلُ أمسى وَحْدَهُ مُفرَدَةَ التَّموينِ في سَلَّةِ خُبزِ العائِلَهْ ؟؟؟! كانَ , بالسِرِّ , عميلاً .. فَلِماذا أَنتُمُ الآنَ تُؤدّونَ , جِهاراً , عَمَلَهْ ؟؟؟! أَتَقولونَ اضطُرِرتُمْ فَدَخَلتُمْ باب بيتِ العِهْرِ لاستنقاذِ وَجِهِ الطُّهْرِ ممّا فَعَلَهْ !!! أيُّ دِينٍ يا تُرى قالَ لَكُمْ إنَّ ذنوبَ المُومِسِ النّاشِزِ تَمحوها خَطايا المُومِسِ المُبتَذَلَهْ ؟؟؟! ولِماذا استَمرأَ المُضطَرُّ أَكْلَ الدَّمِ وَالخنزِيرِ والمَيّتَةِ حَتّى بَعْدَ فَوْتِ الغائِلَهْ ؟؟؟! وَلِماذا لَمْ يَزَلْ بَيتُ الهَوى يُولَمُ نَفسَ المُحتَوى لكِنْ بِصَحْنِ ( الَبسْمَلَهْ ) ؟؟؟! كَثُرَتْ أَسئلَتي .. لكِنْ كُلَّ الأسئِلَهْ ما لَها إلاّ جَوابٌ واحِدٌ : أَنتُمْ جَميعاً سَفَلَهْ ! وَغَداً حِينَ سَتُطوى صَفَحاتُ المَهزَلَهْ وَتُساقونَ إلى مَزبَلَهْ .. إنْ رَضِيَتْ أن تَحتَويكُمْ مَزبَلَهْ ! سَوفَ لنْ تَبقى لَكُم فَوقَ شِفاهِ النّاسِ إلاّ جُملَةٌ مُنتَحَلَهْ مِن مَواريثِ قَبيحٍ .. قُبحُكُمْ قَد جَمَّلَهْ : (( هِيَ هذي المَرْجَلَهْ ؟؟؟ ))
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك