رأي في الأحداث

طلاسم حديث المالكي عن التوجهات الإجرامية والطائفية لتقسيم العراق

129682 20:39:00 2009-02-07

لأكثر من مرة يستخدم السيد نوري المالكي هذه الأيام عبارة التوجهات الإجرامية التي منعتها نتائج الانتخابات بتحديداتها الحالية من أن تتصدى لنشر الطائفية وتقسيم العراق، وفي كل الأمور كان الاستخدام في اجواء عشائرية بحتة، وعلى الرغم مما يبدو فيه المالكي عصبياً ومنفعلاً خلال هذه الفترة بصورة تؤشر إلى وضع لا يسير على هوى المالكي، وإلا لما كان بهذه العصبية والمزاجية، ولكن هناك امران يتحدث عنهما السيد المالكي فثمة توجهات إجرامية طائفية وتقسيمية، وهنا لا بد من أن نعرف من هم هؤلاء الذين لهم مثل هذه التوصيفات في نظر المالكي؟، ومن ثم لنعرف من هم هؤلاء المجرمين والتقسيمين الذين أطاحت بهم الانتخابات في توصيفاتها الحالية؟ ومنمعتهم نتائج الانتخابات الحالية من الوصول إلى مآربهم الشريرة!!!

والأمر الآخر فيما يتعلق بنتائج الانتخابات والتي بدأت تضيق بها الآفاق وتتزكم بها الأنوف بما لا يخفى، ولكن بعيداً عن كل ذلك علينا أن نتساءل: من الذي خسر في الانتخابات؟ لنعرف ما إذا كان بالإمكان الاعتماد على توصيفاتها الحالية؟

وبالرغم من إن المصطلحين وأعني الطائفية والتقسيمية يحملان مداليل تضيق وتتسع وفق مراد المتحدث، ولكن من الواضح ومن سياق الحديث المرتبط بالخاسرين في الانتخابات فإننا لا يمكننا الذهاب بعيدا أن الباحث عن الهوية الدينية، والباحث عن النظام الفدرالي هو الذي عناه السيد المالكي في حديثه الأخير، وهو ما ينسجم أيضاً من حالة الغضب التي تملكت تصريحات حزب الدعوة حيال نتائج الموازنة، والذي بدا فيه إن المجلس الأعلى هو المؤسس للصورة السياسية التي اخذتها الموازنة بالرغم من ضغوط وتهديدات السيد المالكي وحزبه، ولا يوجد من يطلق عليه الوصف الديني والفيدرالي وخسارة الانتخابات إلا تيار شهيد المحراب (قدس سره)، وبالتالي فإن المعني بحديث التوجهات الإجرامية والتقسيمية في حديث السيد المالكي هو هذا التيار تحديداً دون غيره، رغم الحديث الذي صرح به الشيخ الصغير لجريدة الصباح الجديد بأنه لا يستطيع أن يتحدث عن نوايا السيد المالكي في تصريحه هذا، وهذا الأمر غريب جداً، أفمثل المجلس الأعلى من يحمل توجهات إجرامية لتقسيم العراق؟ وحديثهم عن الفيدرالية هو حديث الدستور الذي كان السيد المالكي أحد كتبته الأساسيين؟

وأمثل المجلس الأعلى من له هذه التوجهات وقد حمى السيد المالكي من السقوط عشرات المرات ما بين عام 2006ـ 2008؟ بل ما كان للمالكي وحزبه أن يكونوا في هذا الموضع لو رفض المجلس ذلك، وهم كانوا عرابوا مجيئ المالكي لموقع الرئاسة؟

وإذا كان المجلس الأعلى وهو صاحب القوة الأكبر في الائتلاف العراقي الموحد الذي دعم الحكومة له هذه التوجهات؟ فلماذا يبقى المالكي وحزبه في الائتلاف العراقي الموحد؟!

أسئلة كبيرة لتهجم لا معنى له، ولوصف لا يليق بمثل المالكي أن يتفوه به، فضلا عن أن يصف به مثل المجلس الأعلى، ونتمنى ـ حتى ولو على طريقة المجانين ـ أن تكون الأخبار التي تتناقلها الفضائيات وبلسان المالكي هي عبارة عن فبركة وليس له حقيقة!!!!

والعجيب أن مثل الأخ المالكي يتحدث عن المنهزمين في الانتخابات والفائزين وهو يعلم بل أكثر من يعلم أو هكذا يجب أن يعلم إن فوزه لم يك لعوامل خاصة بجمالية قائمته، وخسارة المجلس لم يك في الغالب لعوامل ذاتية مرتبطة به، بل البعد الخارجي في رسم نتائج الانتخابات باتت صورته أكثر وضوحا من قبل، وهاهي فضيحة السجل الانتخابي ثم فضيحة أصوات ديالى ثم فضيحة الصفراويين في الانتخابات، ثم أخرها فضيحة استمارة 143 وهي فضيحة قد تعيد تشكيل كل المشهد الانتخابي وتقلبه رأسا على عقب، وإن كانت صورتها الواقعية قد وسمت كل المشهد السياسي بأن الحديث عن الانتخابات النزيهة أصبح أضحوكة، والسيد المالكي هو أعرف الناس بطبيعة المخالفات القانونية الهائلة التي ارتكبتها قائمته من أجل الوصول بالأرقام إلى هذه الدرجة التي وصلت إليها، لذلك من العجيب على السيد المالكي أن يتحدث عن حظوظه الجماهيرية وهو يعلم كيف بني رقمه الانتخابي، والذي لو أحسنا الظن به، فهو لا يعدو إلا رقماً زهيداً جداً، لا يعبر عن تفوق جماهيري ساحق في العراق، فالذين سجلت ارقامهم في قائمته لا يزيدون على المليون وما دون الأربعمائة بقليل، وهو تقريبا نفس الرقم الذي حصل عليه علاوي يوم انتخابات الجمعية الوطنية يوم أن كان رئيسا للوزراء، فهذا الموقع وكل موقع حكومي له مزاياه الجاذبة ومنه مخاوف ومحاذير رادعة من الذهاب لغيره، وقد استخدمت المزايا الجاذبة والرادعة بشكل كبير في كل المحافظات، ولنا في رؤية المشهد الذي شكلته كتلة الوفاء للنجف والتي يقودها مسؤول منظومة التحقيقات الواطنية في وزارة الداخلية عدنان الزرفي (حزب الدعوة ـ خريج دورة المخابرات الأمريكية قبل السقوط)، أو في الحزب الدستوري الذي حصل على 3 مقاعد في الكوت ولم يتم الاعلان عنه إلا قبل شهرين من الانتخابات!! فلا أحد يظن أن البولاني وحزبه الدستوري استطاعوا أن يثقفوا على برنامج حزبي لا وجود له لكي يحصلوا على هذه النسبة، ولكنه الموقع وما يعطيه من قدرة جاذبة ورادعة ومغرية ومهددة لمن ينتخب ولم لا ينتخب!!

كما وإن تيار شهيد المحراب (رض) يعلم الجميع إن الأرقام التي صدرت ليست هي أرقامه الحقيقية، وقد تم التلاعب بالأرقام ما سيكشف لاحقاً وإن بدت الكثير من صورته للمعنيين أكثر وضوحا، ولكن دولة الرئيس المالكي يعلم جيدا أين ذهبت الأصوات الخاصة بهذا التيار الذي لا يختلف إثنين إن حملته الدعائية والتعبوية كانت الأكثر حشودا بما لا يقاس عليه أي جهد بذل لا من المالكي ولا من غيره، وهي الحملة التي استمرت بحشودها وتعبئتها الفذة كبيرة وكاسحة حتى يوم الخميس أي آخر يوم قبل الصمت الانتخابي وهنا أنبه إلى إنني لست في صدد التحدث ببكائية عما جرى في الانتخابات فالذي جرى قد جرى ولا اعتقد أن آليات النزاهة في العراق ستتيح للمفوضية المستقلة أن تقول كلمتها بشفافية، ولكن كل ما أريد الوصول إليه طبيعة ما يبني قائد سياسي حسابات الربح والخسارة، فهذا القائد ليس كبقية الناس الذين تأخذهم صورة الرقم، بينما القائد يرى حركة الكيف، وهو يعرف إن كان قد انتصر يزيد بن معاوية أو خسر الحسين (عليه السلام) لو أخذنا قصة كربلاء مثلا.

المالكي يعرف أفضل من غيره بأن الخاسر في الانتخابات هو تحديداً، لأنه استطاع وبكفاءة عالية أن يخسر حاميه الوحيد كل هذه الفترة، ومن ثم ليستبدل المجلس الأعلى بما نراه اليوم واضحا جليا صريحا وأعني بذلك بعودة البعث، ولهذا دعني يا دولة الرئيس أهمس في أذنك نصيحة لله فيها رضا وللشعب العراقي فيها سرور ولحزب الدعوة فيها صلاح، أنقذ نفسك وحزبك بإعادة النظر في التحالفات ولا تكرس واقع بعدك عن المجلس الأعلى لأنه يمتلك وكما ثبت في البرلمان يوم الموازنة إنهم يملكون التأثير الأكبر في البرلمان، ورسالة البرلمان الجديدة يجب ان تقرأ بواقعية السياسي الجاد، لا بخيالية المزهو بنصر مشكوك فيه جدا؟

وبدلا من اطلاق التهديدات عد، ورتب أوراقك فلا المطلك سيفيد، ولا خلف العليان سيفيد ولا حسن ديكان سيفيد وانت دون غيرك أعرف بملفاتهم الأمنية والقانونية، ولا حزب البعث سيفيد ولا غيرهم، وقد غدا لديك سجل حافل من العهود المنقوضة مع جميع القوى في البرلمان، فمن الذي خسر؟ ومن الذي ربح؟ أنت اعرف بالجواب من غيرك، ولا تبالي بما يكتب هنا وهناك، ولكن اعتقد ان لغة التهديد التي بدت واضحة وهي تحكي انفعالية أكثر من التفاعل لو استمرت ستقوض ما لديك لأن سيفك ليس مصقولا بالطريقة التي تجعلك منتصراً، اللهم إلا أن يكون تعطيل الدستور وترتيب الانقلاب عليه هو سبيلك، عندئذ ستسقط الأقلام وسيكف الكلام.

محسن علي الجابري

ثلمة العمارة ـ النجف الأشرف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
Ali
2013-03-03
الاخ الكاتب مع فائق احترامي لك وللقراء عندما تذكر رئيس الوزراء وتقول الاخ المالكي لا يجوز ذلك وانما معالي دولة رئيس الوزراء وان كان باستطاعتك اضافة اكثر مثل هذه التفاصيل واتفاضيل يكون احسن لان حب الاستعلاء والتكبر عندهم وصل عنان السماء وهذا ليس بغريب على الداني والقاصي ونامل من حضرة الكاتب في مقاله القادم ان يذكر تلك التفاضيل او التواصيف وشكرا
ابو علي الوائلي
2009-06-03
بسمه تعالى, يااخوتي ادخل بالموضوع وما اريد اطيل,بس اسمعونا زين!! هناك اطراف من خارجنا نحن اولاد علي وحقكم !! عرفت كيف تهمس باذاننا يراد به استمرار عراكنا والخلافات الجانبية بيننا كي تمرر اجندتها وهو الحاصل الان و نجحت بعودة البعث الجلي الى للمواقع العليا,لغفلتنا!! الوقت ضيق المطلوب على الاقل الان نعود وحدة موحدة وخل نعرف حيّل السياسة مثل الحيّل الشرعية! اخواني اعزائي.. احبتي.! البعث يمتلك زمام الامرالان فعليا( اسمعوا زين) واللات حين مناص!! صدقوني يرحمكم الله.
البغدادي
2009-05-31
اخذته العزة بالاثم ...المالكي بعد ان حلق في الافق تناسى من رفعه للتحليق ومن وضع له جناحان ليس حزبه وليس المقربين منه وهو اعلم من انه لايعلم ان لولا السيد الحكيم ونضرته الثاقبة في امور السياسة وغيرها لم يبقى سنه واحدة وهذا باعترافه وانه لو انكر ذلك فمشكلته الجنون والله... باختصار...(لولا علي لهلك عمر)
المستكشف
2009-05-30
عمي رحمه على والديكم مو اني اليوم جدي محروك وماكو كهرباء عندي وانتو تحجون حجي تعبان واني هسه مطبق نضام هفي بيدك محد ميفيدك ارجو النشر اخيك مو والله طكت روحي وراح اصير مخبل تالي وكتي .
علي الدجيلي
2009-05-24
العراقيين الشرفاء يميزون بين الطيب والخبيث وبين الحق والباطل ومن لهم ومن عليهم 00 اقسم اني لم انتمي الى اية جهه سياسيه رغم اني محكوم بالسجن المؤبد بقضيه سياسيه ومصادق على معاملتي في مؤسسة السجناء السياسيين 00 ولكني من خلال عمل المكاتب ومتابعتي لتحركات الاحزاب تبين لي ان كوادر حزب الدعوه الحقيقين ليسو هم الذين يمثلون هذا الحزب لانهم بعيدين كل البعد عن قيم الشهيد الصدر اما الكوادر الحقيقيه فقد همش دورها لسبب بسيط لانهم اناس مبدئيون 00 اما عن المجلس الاعلى فجميع وزاراته ومكاتبه تعمل من اجل المواطن
خادم الحسين ع
2009-05-23
والله اتمنى من الله ان ينصر السيد عبد العزيز والمجلس الاعلى لاني انا اعرف والشعب يعرف هذا المجلس هو ومن ينتميه كم ضحى من اجل تغيير النظام الدكتاتوري السابق وهل ننسا كم قدم شهداء من خير ة الناس للعراق والمالكي وغير المالكي كانو في ذلك الوقت محاربين لهذا الخط المجاهد لالااسف عندي كلام كثير بس الصفحة لاتكفي انا كتب هذه الكلمات وقلبي كله نار وحرقة اي نسيت يامالكي السيد الحكيم كان همه الوحيد هو العراق وليس المنصب ارجو من السيد عبد العزيز الحكيم دام ظله ان يقطع كل شئ بهؤؤلاء ياسيد ذولة همهم التصلط فقط
رحيم
2009-05-15
اخواني رجاءا لا تأولو خطاب وتفسروةبعيداً عن مضونه وانا اؤيد كلام الاخ sun - iraq عزيزي صاحب المقال وجميع التعليقات اعتبرها غير صحيحة ابدا المالكي جدا ذكي باختيار الكلمات والمقصود بها ليس قائمة شهيد المحراب وانما الحزب الاسلامي وقائمة اياد علاوي وصالح المطلك وخلف العليان ومن شاهد اللقاء مع محمود المشهداني رئيس مجلس النواب على قناة الشرقية والفضائح اللي ذكرها عن حجم المؤامرة المراد تنفيذها باوامر من مخابرات الدول العربية وبمساعدةهذه الاحزاب المجرمة للانقلاب على الحكم وارجاع البعث للصدارة لكان تغيرت فكر
ثائر من الاهوار
2009-05-10
يقولون ان من يصعد جبلا يجب ان ينظر الى الاسفل فيرى من رفعوه وساندوه ولا ينساهم وان ينظر الى السماء فوقه ليتذكر ربه الذي يؤمن به . فما بالك اخي المالكي هل نسيت من دعمك يوم تخلى عنك حتى اقرب الناس اليك من حزبك وهل تذكر من ساندك في البصرة وبغداد ليسوا الا المجلس الاعلى فلماذا نسيت او تتناسى وهل خط شهيد المحراب الذي لا يعرف النفاق السياسي كما تلعبه بعض القوى يوصف بهذا الوصف المجحف ولكن اقول شيئا واحدا. ادعوا لك بحسن العاقبة
شوقي العابدي
2009-05-08
نحن على أبواب الأنتخابات البرلمانيه وهكذا مقالات تزيد الهوه في ما بيننا وأقصد بيننا نحن اتباع أهل بيت النبوه -ع- وهذا ماى يريده بالضبط أعدائنا والمتربصين بنا . كان المجلس الأعلى الضابطه والضمانه لتعديل مسار الشيعه في العراق الجديد وقد قدم تضحيات كبيره يقف على رأسها هو تقديمهم رئاسة الوزراء بطبق من ذهب الى السيد المالكي من باب عدم التفريط بوحده الشيعه ونحن في مرحله لتأسيس نظام حكم في البلد وأستمرت تضحيات المجلس الأعلى رغم بعض التحفظات على أداء المجلس ورؤيته وتعامله مع الحدث أو الأحداث التي مرت
محمد الخزاعي
2009-05-03
بسم الله الرحمن الرحيم احب ان انوه اني قد دعمت المالكي بما استطعت من قوة ودفعت الثمن غاليا من حيث تعرضت الى محاولة اغتيال لكن فليعلم السيد المالكي ان حكومته الطائفية للاسف جازتني بتعين يناسب شهادتي وهي الماجستير وفاليعلم ان الشعب دعموه لخاطر السيد الحكيم دامت بركاته في البداية واني دعمته لخاطر آل الحكيم ويبقون هم المدافعون الحقيقيون عن المظلومين وبالخص شيخ جلال الدين الصغير دامت بركاته والله على ما اقول شهيد
ابو مرتضى اياسري
2009-04-21
ان الانتخابات التي يتحدث عنها المالكي لم يحدث لها مثيت في الصومال!!!! ولا حتى في عهد الضرورة قائد البعث الذي يطالب المالكي وحزبه باعادتهم فكيف نجد تفسيرا لفضيحة ال140 سوى ان الصناديق بدلت وان ثمن الفوز الامريكي هو عودة البعث الصدامي ولاننا لا نملك حيلة للتاثير على الفوز وثمنه نقترح ان يغير اسم البعث العائد الى حزب(العودة) الاسلامي
ابو حيدر ليسانس قانون
2009-04-16
ثم يقفوا يعزي بعضهم بعضا على ما فات؟ وستذهب مكتسبات البلد الرائعه الى خبر كان وقد نلتحق بالديناصور المنقرض كما حاول ذلك الجرذ المنقرض ومن هنا نرفع أصواتنا لنؤكد على وحدة الصف لكل الاشرافقبل ان تتحول أرضنا الطيبة الخضراء الى صحراء قفراء لذاندعو الاخوةالدعاة ووالمجلسين والصدريين والفضلاء والمستقلين الشرفاء الى وحدة الموقف ونبذ الخلافات الهامشيه وان يعملوا على فرز النقي والتقي عن اي مشبوه او غافل او انتهازي مخترق في صفوفهم والا لا طائلة من بكاء الاطلال لدى سقوط البقرة الحلوب من سكاكين وثم
ابو حيدر شكرجي ليسانس قانون
2009-04-16
بسمه تعالى الحقيقة تسري في عروقنا مخاوف الظلام والنكوص ونحن قبالة كم هائل من المضاداتوالانكسارات والمشاحنات فيما بين رفاق الامس في الوقت الذي نجد وحدة مواقف الاطراف الاخرى وتغلغلهم وتسللهم نحو مواقع حساسةبقصد استردادما يعتقدونه حق لهم سلب منهم في غفلة من الزمن وفيها كانوا قد ملكوا الشارع بأرهابهم ودنسهم وهم الان ينسابون سراعاالى احتلال المواقع المتقدمة كالداخلية والدفاع و وضع اليد واعوذ بالله علىالرئاسة البرلمانيه المهمه منطقا وعملا واذا ما تم لهم ذلك لا سامح الله سيقف مجاهدو الامس وثم
sun
2009-04-15
عزيزي صاحب المقال وجميع التعليقات اعتبرها غير صحيحة ابدا المالكي جدا ذكي باختيار الكلمات والمقصود بها ليس قائمة شهيد المحراب وانما الحزب الاسلامي وقائمة اياد علاوي وصالح المطلك وخلف العليان ومن شاهد اللقاء مع محمود المشهداني رئيس مجلس النواب على قناة الشرقية والفضائح اللي ذكرها عن حجم المؤامرة المراد تنفيذها باوامر من مخابرات الدول العربية وبمساعدةهذه الاحزاب المجرمة للانقلاب على الحكم وارجاع البعث للصدارة لكان تغيرت فكرتكم تصريحات محمود المشهداني غريبة عجيبة وخطيرة المفروض منالحكومة احالتهم محك
علاء كاظم
2009-04-10
اني ارى في تحالف شهيد المحراب ( قدس سره ) مع قائمة الاكراد ثباتا وقوة لذا لا افضل ان يتحالف تيارنا مع المتلونين والمنافقين والله اعلم بهم
الدكتور شريف العراقي
2009-04-08
ان البعثيين اعداءكم جميعا" من تيار ومجلس ودعوة فلايوسوس الشيطان على انهم اصدقاء فتضلوا
احمد الربيعي
2009-04-03
افضل تحالف هو تيار شهيد المحراب مع الكتله الكردستانيه لاني اراهم الثابتين على مواقفهم بدون تلون حسب المصالح كما يفعل المالكي ...وليذهب المالكي في تحالفه مع القومجيه والبعثيه والصحوات والمتقلبين والمتلونين ... فهاتين كتلتين والعاقل يفهم ويعرف من الاقوى
Ayad
2009-03-29
شكرا لبراثا لزيادة مساحة الكتابة
Ayad
2009-03-29
شكرا ل الاخت الياسرية لتاءييد الحق ضد مصالحة وارجاع البعث و وجوب انصاف الضحايا هدفنا نصيحة الناس لانقاذ بلدنا وتنويرهم وتذكيرهم بالامر بالمعروف والنهي عن المنكر المسءلة ليست مسءلة احزاب مسءلة رفض رجوع القتلة او المخربين باعذار وحجج واهية وفوق هذا ينكرون رغم الافعال تنافي الاقوال والمفروض اعدام البعثية والوهابية القتلة والمشتركين معهم وما شابههم من مجرمين وانصاف جميع الضحايا ماقبل وبعد صداممع الحق وعدم التهاون الضلم هو واجب ديني واخلاقي وانساني
الياسرية
2009-03-29
لولاوجود المجلس الاعلى والمراجع العظام لما استقرالوضع في العراق وماالمالكي الا بالونة نفختهاتصريحات المجلس الاعلى ومنهم الشيخ جلال الدين الصغيروليس عجيبةتصريحات المالكي وحزبه عن تيار شهيد المحراب بهذا الاسلوب فقد ربى امير المؤمنين ابن ملجم وبالتالي قتل مولانا علي هذا اللعين، والمالكي نسى انه لولا السيد الحكيم لم يكن في هذا مكان فحزب الدعوة هم بيت المبرقع وبحر العلوم وبيت الحكيم لا هؤلاء المصرحين ولا المالكي اماالانتخابات ومهزلتهاوالتزويروشراء القنوات الفضائية البعثيةوالدعم الامريكي فأبوأسراءاعلم
Ayad
2009-03-27
اعدم البسطاء من الشعب بحجة الانتماء للدعوة وهم مالهم دخل بالدعوة وكل من عدم وينتمي للدعوة كانوا على خط الشهيد الصدرالاول رحمه الله وكل شهداءنا وامواتنا لكن كل من يتصالح مع قتلة شهداءنا كالمالكي يغدر شهداء الدعوة والعراق وبمصالحتهم يصبحون انتهازيين الكراسي لان الذي من اجل يصل ويبقى بالكرسي يصالح البعثية القتلة اما ماعنده شهداء او باع روحه وشهداءه من اجل المال والسلطة ومع الاسف غدر بالعراقيين بعد موثقو بيه والمالكي يفتخر ليل نهار بمصالحة البعثية وكل الادلة واضحة وتصريحات المالكي ومستشاريه
نوري الساعدي
2009-03-27
يا جماعه الخير هل تريدوننا ان نصدق ان حزب الدعوه نسى كل الاجرام البعثي والاعدامات التي تعرض لها اعضاؤه ويريد ان يتحالف مع البعث؟؟ هذا امر لا يمكن تصديقه.
محمد عبد الوهاب الدليمي ديالى - بعقوبه
2009-03-24
اعذروني اهل قبل عندما يصبح احدهم لديه وفره من المال لو يشتري بندقيه (تفكه) او يتزوج مره ثانيه وماادري دولة القانون ايهما اختارت هل التحالفات الجديده هي اكثر فائده ولماذا تنكرت لفضل الناس الذين ازروك وساعدوك واوصلوك لهذا المكان هل المجلس انت تتكلم عنه (دفن) وماذا تريد ان تقول للعالم انه المجلس... اصح والا سوف تصح ولم تجد بقربك احد لان الزواج الثاني عندما ينفذ المال يتركوه وماذا اردت بشرائك رضا البعثيين ان تجلبهم للسلطه وتسلمهم سوف ينقلبون عليك ويوجهون البندقيه الى صدرك وتصبح خسران المشيتين
شنافية -ديوانية
2009-03-18
المالكي قام بنفسه بغرس بذرة نهايته السياسية اقصد بما تبناه مؤخرا من عود البعث والبعثين وطبعا هذا محال ومن سابع المستحيلات ان شاء الله والسؤال هنا هل تستطيع الاطراف الاخرى أن تسقي تلك البذرة حتى يأتي موسم حصادها والايام هي وحدها من تملك جواب ذلك حفظ الله العراق والعراقين من البعث الكافر
طاهر عباس
2009-03-10
عمر العراق ماكان موحدا والذي وحده هو الدكتاتورية والظلم والطغيان قمع الاكراد والشيعة وخطوط العرض 36 و32 اكبر دليل على ان العراق لايتوحد الا بالفدرالية .اما الجهلة والطامعين بالكرسي الذين يعتبرون الفدرالية هي تقسيم فاقول لهم ان العراق الان مقسم نفسيا وداخليا ولكنكم لاتشعرون.
قريب المهجرين والمفجروالمسفرين والمعدوم
2009-03-09
بسمه تعالى التصحيه بأسلك الطرق وأحكمها دونما توريه اتركوا حديث الانتخابات وركزوا على عمرو بن العاص وبياعو العسل المسموم للاشعري المغموم الاشراف واستشارة الحكماء العفيفين المتجردين الاحناف تبشرنا كما بشرتنا وانقذت البلد من أشرس دس وكارثه بعد الهدم الارجس والتهجير الاتعس والتفجير الادنس واللطم الرغالي الافطس وماداينهم المختلون له الا شارتهم الأنجس فاصحوا وتناصحوا بالتي هي أقوم للشعب الذي التفت حوله كل قوى الظلام الذئبية المنقضة عليه من كل رجس ودنس وقاذورة لم يعد مخفيا والتاريخ لكم ليس منسيا
مواطنةعراقية
2009-03-09
اوالله الحق يقال.ان من اوصل المالكي الى كرسي الرئاسة هو المجلس الاسلامي الاعلى.فكلنا نتذكر يوم تنصيبه كان السيد عبد العزيز الحكيم يقف بجانبه بالاضافة الى السيد عادل عبد المهدي.لكن المثل الشعبي يقول (لتعظ اليد الي نمدت لك) وشكرا
الكوفي
2009-03-09
من يظن ان المجلس خسر الانتخابات فهو مشتبه ، الخاسر الحقيقي هو الشعب العراقي ، المجلس الاعلى استلم المهام في اصعب مرحلة مر بها العراق واستطاع ان يوصلنا الى مانراه اليوم ورغم تكالب العدو والصديق عليه وتزوير الانتخابات خرج منها وهو معافا ، اما الان وبمجرد ما الت اليه الانتخابات انكشف المستور وبدت المطالبات بعودة الخارجين على القانون والبعثية المجرمون وهذا ما لا نسمعه قبل الانتخابات فمن الخاسر ياشعبي العزيز ، قبل هذا كان المجلس كابت على انفاس هؤلاء المجرمون واليوم تحرروا بفضل الانتخابات المزورة .
حسين ابو علي
2009-03-08
اقل مايقال عن الفائزين في قائمة المالكي انهم من الخجل البوح باسمائهم واسمائهن ومن يريد التحري عليه السؤال عن هؤلاء الاعضاء والعضوات الجدد وان لايستعجل ويقول ان هذا الذي يتهمهم من المجلس الاعلى , لان المجلس الاعلى قد حصل له ما حصل نتيجة اسباب اغلبها ذاتية ( ايضا سوء اختيار الاشخاص وسوء الأداء ) لكن المجلس الأعلى لم يجالب ال.... و ال .....
قريب المهجرين والمفجروالمسفرين والمعدوم
2009-03-08
ثم وبس ان من قرأ مذكرات حردان التكريتي يرى بوضوح كيف تسلق جندي افرار وقتال قتله يخزي الاشرار وارجس من في الدار والجالس على مسرح جروت الحكم على صحب الحزب المنهار كيف تسلق جدران العار ليعيد البلد المرزوء الى عصور الحجر والتتار المؤمن من كان قويا في علمه وسامعا للمخلصين المتجردين من الدنيا وزخارفها وحذرا مليون الف مره من كل دنس رجس دايني ومن يحموه من الفجار وبعيون متفحصة لا تخدع والتاريخ واضح جلي لكل من يعرف القراءة ويتصفح كتب اهل النار ومتبعي شياطين الأنس وربما الجن من الجار وناصبي الفار؟
قريب المهجرين والمفجروالمسفرين والمعدوم
2009-03-08
ثم لهم أساليبهم المدسوسه التي فاقت الشياطين وما يدسون مما يتطلب التناصح الحكيم بدل التناطح العقيم فهل من لجوء لحكماء كانت لهم ادوار الشرف والتي أنقذت البلد من شراك عديدة نصبت للبلد الاشم الموحد بكل فئاته والمتبرئة من كل حثالاته الصارخه في اذن كل فرد من الشعب أنهم قاذورات مدسوسه لمنافع خسأ مدروسه التاريخ يعلمنا عن عبد الناصر حارب اليمن وفعل كذا وكذا ولم نكن نعلم كيف اتخذ كل تلكم القرارات المدمره الابعد ان تكشفت لنا دسائس اصحاب المصالح الدوليين السريه شيم البسيط العزيز وبوق عباته الحذر؟ ثم
قريب المهجرين والمفجروالمسفرين والمعدوم
2009-03-08
بسمه تعالى يا قوى الخير تناصحوا ولا تناطحوا فان يقال لشخص انك جاهل غير ان يقال له هل لي ان اطلعك على نقاط قد تكون فاتتك ان الاصابع الخفيه التي نتحسسها تضع السم في العسل وما غير الخبير المتجرد الشهم يتدبرها فمن يؤمن بالوسيله تبرر الغايه كارثة ونفذ ثم ناقش مصيبه ومن الكارثة والمصيبه وصل البلد الى درك ما بعده قعر ولا اسنات البرك فهل من تناصح بحكمة بالغه وتأشيرات جلية واضحه تنقذ من يعطى له الشهد المسموم رغم برائته وعدم شكنا في نواياه ولكن للكفرة الزناديق اصحاب مدين وثمود والدايني والقرود ثم
احمد البلداوي
2009-03-08
اسرعوا وخلصوا العراق من دكتاتور جديد
ابو الحسن الخاقاني
2009-03-08
اقسم ان المالكي صدمنا جميعا بتصريحاته الاخيره حول الخاسرين الذين يريدون تقسيم العراق وتصريحه الاخير والمطالبه بعوده جميع البعثين وتلاعب حزب السلطه بالانتخابات لهو دليل قطعي وحجه دامغه على كل عاقل صوت لهذا الحزب --انهم بعيدين كل البعد عن الخط الرباني وانهم مستعدين للموت من اجل الكراسي وخير دليل قائدهم الذي جن جنونه عندما ابعد عن رئاسة الوزراء وليعلم المالكي ان الله بالمرصاد لكل من كاد باخيه كيد- تعمل كل هذا الهجوم على المجلس لا من اجل الحق بل من اجل ارضاء البعثين-- ولن ترضى عنك اليهود والنصار
محمد الجبوري
2009-03-08
المثل القائل عدو عدوي صديقي وهذا ينطبق على عبد الكرسي رئيس دولة الفانوس الان اصبح الجلاد الضحية ويجب اعطاء كل الامتيازات وحقوقهم المساكين وبأسرع وقت ودون تأخير لي سؤال الى نوري المالكي اين قسمك وانت في صحن الحسين هل انساك الكرسي اين صدام يامالكي انظر ورائك الحساب عسير يوم لاينفع كرسي ماذا تقول للشهداء والارامل والايتام سوف نوكل امرك الى الله حسبنا الله ونعم الوكيل وانتم لماذا السكوت هل نحسب اربعين سنة اخرى
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك