رأي في الأحداث

دعوة لدراسة ظاهرة حزب الله

4571 03:46:00 2006-08-15

وضعت الحرب الاسرائيلية وفي أول يوم لتفعيل قرار 1701 أوزارها اسرائيليا، لتشكل ومن اكثر من بعد سابقة تاريخية بين كل الحروب الصهيونية التي شنتها على المنطقة، فهاهو الجيش الثالث بعد أن كان يستعرض آلات الموت والدمار كنزهة على الجيوش العربية يخرج مسرعا مهزوما امام مليشيا لا تضاهي بعددها وأسلحتها ومساحة المناورة التي لديها اصغر الجيوش العربية التي اشتركت في كل المعارك التي زجت بها على ثغور فلسطين.

اسرائيل لأول مرة تجد في القرارات الدولية ملاذا لكي تنجو بجلدتها من أفاعي مستنقع جبل عامل.

اسرائيل لأول مرة تخرج مسرعة من أرض احتلتها من دون ان تتحجج بالاشتراطات المسبقة والقضم الصلف للأراضي.

اسرائيل لأول مرة تأمر جنودها ان يتجنبوا إثارة عدو.

ترى مالذي حصل؟

لا شك أن دويلة الصهاينة لم يتغير سلوكها.

ولا شك ولا ريب إن استخفافها بالقوانين الدولية والمقررات كان وسيبقى هو صورتها الحقيقية في تعاملها الدبلوماسي مع المنطقة.

اذن مالذي حصل؟

ومن الذي أجبر اسرائيل على أن تغيّر سلوكها؟

ومن الذي روّض الذئب الصهيوني؟

هذه اسئلة يجب ان نتوقف عندها مليا لأننا نعرف أن احد العناصر المهمة والفريدة في تاريخ الحروب ضد الصهاينة والذي أفرزته هذه الحرب بشكل واضح هو ان حزب الله أوجد وبشكل جاد تغييرا جادا في موازين الرعب المتبادلة.

كان ميزان الرعب دوما محفوظا للصهاينة في كل حروبهم، ولكن هذه المرة بدا واضحا ان الميزان اختل بشكل واضح وصريح بما جعل شاؤول موفاز وزير الدفاع الصهيوني السابق يطالب دويلته: بالاعتراف بالهزيمة!

تحطمت هالة المخابرات الصهيونية!!!.

تهشمت صورة الأسلحة الصهيونية!!!.

تمزقت صورة الجيش العالمي الثالث!!!.

ذهبت احلام المدن الاسرائيلية سدى في ان تخوض دويلتها حربا لتبقى آمنة، فلقد سقط أمنها حتى 80 كيلومتر عمقا، وكلها غدت تحت النار وفي خط النار!!!.

الأسطورة الصهيونية مزقتها أقدام ميليشيا!!!

توازن الرعب هو الاسطورة التي وظفها حزب الله بشكل متقن فحقق نصرا لم يره العرب والمسلمون منذ أيام خيبر وبني النضير وقريظة والقينقاع.

فهل نعي هذا الدرس البليغ؟

وهل من تفعيل لذلك في ساحتنا العراقية وهي تشهد كل هذا الذبح المتواصل والممنهج لمجتمعنا؟

من الواضح لدي ان أراؤنا قد تتقاطع وقد تنسجم مع خط حزب الله، وقد نحكم عليه من زوايا متعددة وقد نحكم له من زوايا أخرى، ولكنه يبقى ظاهرة بحاجة لندرسها كي نتعلم دروس النصر.

محسن الجابري

وكالة انباء براثا (واب)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
amir jaber
2006-09-05
اخي الكريم كل مافي الامر ان ابناء حزب الله نصروا الله فنصرهم وجاهدوا في الله فوفقهم الم يقل الله(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) وثقوا بالله فايدهم الم يقل الله ( ان ينصركم الله فلاغالب لكم) لكن جماعتنا ورغم معرفتهم لهذه الحقائق بل ان بعضهم اساتذة لجزب الله سواء في علوم الدين او السياسة لكن الكثير منهم يقولون مالايفعلون وجمعوا بين حب الله وحب الدنيا وستستمر هذه الماسي حتى التوبة والرجوع الى الله والثقة به وحده والاعتماد عليه وتقريب المخلصين .
سلطان علي
2006-08-15
تساؤلك استاذ/ محسن بخصوص أهمية معرفة اسباب هزيمة اسرائيل امام حزب الله مهم جدا لكم ايها العراقيون الكرام في هذه المرحلة. انتم في ورطة كبيرة من نواحي عدة و لابد لكم من تشخيص صحيح و دقيق لإمراضكم قبل ان تتمكنوا من وصف و مباشرة العلاج. اعتقد ان اهم ما يميز حراك حزب الله مقابل حراككم في العراق, ان حزب الله يمتلك مشروع استراتيجي متكامل من النواحي العقائدية و العسكرية و الاعلامية و الاجتماعية بينما انتم تفتقدون لمثل هذا المشروع. لنأخذ مثل بسيط لأحد الفوارق بينكم و بين حزب الله. حزب الله شخّص و حدد بالضبط من هو عدوه و هو اسرائيل بينما انتم في العراق لا زلتم تتخبطون في تعريف عدوكم: هل هو البعث ام الاحتلال الامريكي ام التكفيريين السلفيين ام العربان من دول الجوار. و على ذلك قس باقي اموركم. ما لم يكن لكم يا شيعه العراق مشروع استراتيجي متفق عليه بينكم بعيد المدى محدد بأهداف واضحة المعالم تسعون لتحقيقها بتناسق و تناغم و ضمن جدول زمني, فلن تخرجوا مما انتم فيه للأسف. انا سعودي محب للعراق و شيعته.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.42
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك