رأي في الأحداث

دعوة لدراسة ظاهرة حزب الله

4432 03:46:00 2006-08-15

وضعت الحرب الاسرائيلية وفي أول يوم لتفعيل قرار 1701 أوزارها اسرائيليا، لتشكل ومن اكثر من بعد سابقة تاريخية بين كل الحروب الصهيونية التي شنتها على المنطقة، فهاهو الجيش الثالث بعد أن كان يستعرض آلات الموت والدمار كنزهة على الجيوش العربية يخرج مسرعا مهزوما امام مليشيا لا تضاهي بعددها وأسلحتها ومساحة المناورة التي لديها اصغر الجيوش العربية التي اشتركت في كل المعارك التي زجت بها على ثغور فلسطين.

اسرائيل لأول مرة تجد في القرارات الدولية ملاذا لكي تنجو بجلدتها من أفاعي مستنقع جبل عامل.

اسرائيل لأول مرة تخرج مسرعة من أرض احتلتها من دون ان تتحجج بالاشتراطات المسبقة والقضم الصلف للأراضي.

اسرائيل لأول مرة تأمر جنودها ان يتجنبوا إثارة عدو.

ترى مالذي حصل؟

لا شك أن دويلة الصهاينة لم يتغير سلوكها.

ولا شك ولا ريب إن استخفافها بالقوانين الدولية والمقررات كان وسيبقى هو صورتها الحقيقية في تعاملها الدبلوماسي مع المنطقة.

اذن مالذي حصل؟

ومن الذي أجبر اسرائيل على أن تغيّر سلوكها؟

ومن الذي روّض الذئب الصهيوني؟

هذه اسئلة يجب ان نتوقف عندها مليا لأننا نعرف أن احد العناصر المهمة والفريدة في تاريخ الحروب ضد الصهاينة والذي أفرزته هذه الحرب بشكل واضح هو ان حزب الله أوجد وبشكل جاد تغييرا جادا في موازين الرعب المتبادلة.

كان ميزان الرعب دوما محفوظا للصهاينة في كل حروبهم، ولكن هذه المرة بدا واضحا ان الميزان اختل بشكل واضح وصريح بما جعل شاؤول موفاز وزير الدفاع الصهيوني السابق يطالب دويلته: بالاعتراف بالهزيمة!

تحطمت هالة المخابرات الصهيونية!!!.

تهشمت صورة الأسلحة الصهيونية!!!.

تمزقت صورة الجيش العالمي الثالث!!!.

ذهبت احلام المدن الاسرائيلية سدى في ان تخوض دويلتها حربا لتبقى آمنة، فلقد سقط أمنها حتى 80 كيلومتر عمقا، وكلها غدت تحت النار وفي خط النار!!!.

الأسطورة الصهيونية مزقتها أقدام ميليشيا!!!

توازن الرعب هو الاسطورة التي وظفها حزب الله بشكل متقن فحقق نصرا لم يره العرب والمسلمون منذ أيام خيبر وبني النضير وقريظة والقينقاع.

فهل نعي هذا الدرس البليغ؟

وهل من تفعيل لذلك في ساحتنا العراقية وهي تشهد كل هذا الذبح المتواصل والممنهج لمجتمعنا؟

من الواضح لدي ان أراؤنا قد تتقاطع وقد تنسجم مع خط حزب الله، وقد نحكم عليه من زوايا متعددة وقد نحكم له من زوايا أخرى، ولكنه يبقى ظاهرة بحاجة لندرسها كي نتعلم دروس النصر.

محسن الجابري

وكالة انباء براثا (واب)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
amir jaber
2006-09-05
اخي الكريم كل مافي الامر ان ابناء حزب الله نصروا الله فنصرهم وجاهدوا في الله فوفقهم الم يقل الله(والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا) وثقوا بالله فايدهم الم يقل الله ( ان ينصركم الله فلاغالب لكم) لكن جماعتنا ورغم معرفتهم لهذه الحقائق بل ان بعضهم اساتذة لجزب الله سواء في علوم الدين او السياسة لكن الكثير منهم يقولون مالايفعلون وجمعوا بين حب الله وحب الدنيا وستستمر هذه الماسي حتى التوبة والرجوع الى الله والثقة به وحده والاعتماد عليه وتقريب المخلصين .
سلطان علي
2006-08-15
تساؤلك استاذ/ محسن بخصوص أهمية معرفة اسباب هزيمة اسرائيل امام حزب الله مهم جدا لكم ايها العراقيون الكرام في هذه المرحلة. انتم في ورطة كبيرة من نواحي عدة و لابد لكم من تشخيص صحيح و دقيق لإمراضكم قبل ان تتمكنوا من وصف و مباشرة العلاج. اعتقد ان اهم ما يميز حراك حزب الله مقابل حراككم في العراق, ان حزب الله يمتلك مشروع استراتيجي متكامل من النواحي العقائدية و العسكرية و الاعلامية و الاجتماعية بينما انتم تفتقدون لمثل هذا المشروع. لنأخذ مثل بسيط لأحد الفوارق بينكم و بين حزب الله. حزب الله شخّص و حدد بالضبط من هو عدوه و هو اسرائيل بينما انتم في العراق لا زلتم تتخبطون في تعريف عدوكم: هل هو البعث ام الاحتلال الامريكي ام التكفيريين السلفيين ام العربان من دول الجوار. و على ذلك قس باقي اموركم. ما لم يكن لكم يا شيعه العراق مشروع استراتيجي متفق عليه بينكم بعيد المدى محدد بأهداف واضحة المعالم تسعون لتحقيقها بتناسق و تناغم و ضمن جدول زمني, فلن تخرجوا مما انتم فيه للأسف. انا سعودي محب للعراق و شيعته.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك