رأي في الأحداث

تقييم اولى للاستهداف الايراني للقواعد الامريكية في العراق


بالرغم من انه لا زال من المبكر اجراء تقييم لطبيعة الاستهداف الايراني لقاعدتي التجسس والعدوان الامريكيتين، غير ان قراءة سريعة واولية تبدو لي ان طبيعة الضربة الايرانية ضد الامريكان تعتبر ضربة معنوية وتاسيسية وتقييمية في وقت واحد.

فهي معنوية كونها استهدفت القاعدتين التي اشتركت في عملية اغتيال الشهيدين السعيدين المجاهدين سليماني والمهندس رضوان الله عليهما، وفي نفس الوقت الذي كان العدو الامريكي قد استهدف به الشهيدين البارين السعيدين، كما وان من الواضح ان الضربة الايرانية تستهدف ايضا اثبات الندية امام العدوان الامريكي.

ولهذا اعتقد ان ضربة ثالثة قد تتلقاها قاعدة امريكية في الخليج كان لها اشتراكها في عملية الغدر بالقائدين الشهيدين.

 وهي تاسيسية لان القاعدتين فيها ادق انظمة الرصد والاستماع والتجسس والتوجيه المتقدم بالنسبة للامريكيين ولا يمكن لاي عمليات عسكرية ان تشرع من دون تخطي هذه الاجهزة.

كما ان الاستهداف الذي حصل يمكن اعتباره تقييمياً اوليا ونظاما للتجربة لاختبار ردود الفعل العسكرية للامريكان في حال استهدافهم، والقدر المتيقن ان الايرانيين قد نجحوا في مضمار المفاجأة فعلى الرغم من ان هاتين القاعدتين كانتا على اشد درجات الانذار والترقب، الا ان اجهزة الرصد لم تفلح في اطلاق الانذار القتالي، وكل المشاهدات الميدانية تكشف ان اي نظام للانذار لم يعمل قبل الضربة وفي اثناء تنفيذها.

وقد نجحوا ايضا في اختراق المنظومة الدفاعية اذ لم تفلح اية اجراءات دفاعية للتصدي الى صاروخي قيام وذو الفقار التي استخدمت في الهجوم.

لا شك ان هذه الموجة من الصواريخ هي دفعة اولية وما سيعقبها قد يكون أشد دلالة من الناحية العسكرية والامنية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك