رأي في الأحداث

الشيخ الصغير وحملات تسقيطه هل هو لغز ام لعبة مفضوحة؟

3982 2018-09-29

اخر ما في جعبة اجهزة التهريج الالكترونية التي تستهدف الشيخ الصغير هو ما ننشره عبر الصورتين احدها كان منذ اسابيع والاخر اليوم وكلاهما كذب رخيص

اكاذيب الموتورين من سماحة الشيخ لا نهاية لها، وحملة التسقيط التي تستهدفه لا تكل ولا تتعب ويحاول اصحاب جيوش التهريج والتسقيط الالكتروني ان يستغلوا اي حدث للاعراب عن حجم حقدهم على سماحة الشيخ، ومع انهم يفضحون انفسهم بانفسهم لان هذه الاكاذيب مهما كانت فعمرها قصير 

ولكن التساؤل الطبيعي الذي يجب ان يطرح هنا: لماذا يستهدفوه هو بالذات اكثر من غالبية الشخصيات الاخرى؟

ما الذي يخافونه منه؟  لانه لو لم يكن فاعلا ومؤثراً ضدهم ما كان لهم ان يستهدفوه؟ 

ومع انه ابتعد عن الكثير من تفاصيل الحياة السياسية الا ان حملتهم لا زالت مستمرة وبصورة شعواء ومنذ عام ٢٠٠٣ وليومنا هذا، علما ان ابرز القوى التي هاجمته هي قوى حزب البعث واذنابه والقاعدة والقوى الطائفية المسلحة واحزاب الفساد جميعها والاعلام الموجه من السفارة الامريكية وغيرها، وفي الفترة الاخيرة غالبية التهريج ضده يؤسس له في الاردن والسعودية والامارات ناهيك عن الجيوش الالكترونية لبعض الاحزاب،

يلاحظ ان استهدافه الاعلامي تعاظم بعد فشل الاستهداف الامني والمعروف انه اكثر الشخصيات السياسية التي تعرض لها الارهاب ويكفي ان نعرف ان عام ٢٠٠٦ لوحده شهد اكثر من ١٣ محاولة اغتيال له كان فيها ٦ احزمة ناسفة وهو رقم لم يطال اي سياسي على الاطلاق

 

هل ذلك كله لغز؟

ام قذارة مفتضحة؟

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
أم رقية
2018-10-01
نعم لعبة مفضوحة لواد قيمة القيادة والقدوة في عين المجتمع فالالتفاف حول القيادة هو مصدر الرعب لدى قوى الاستكبار خاصة مرجعيتنا المباركة والثلة المؤمنة اللهم احفظ بصيرتنا نقية واحفظ اهل الايمان فينا وانصرهم وايدهم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.86
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك