رأي في الأحداث

بعد ضربة اسرائيل على مطار"التي فور T4" والرد الايراني


هناك لغط كثير واخذ ورد حول الضربة والرد الايراني عليها وما يجري من تسريبات واشاعات ووو ويقوم الاعلام السعودي بالاستهزاء السفيه عبر مرتزقة الاعلام التافهين والقول ومايروجوه هو ان ايران وحلفائها لاتمتلك سوى التهديد ولن ترد .

هذا الاعلام الموجه يدار من قبل مخابرات تلك الدول المارقة يتمنون احتراق الشيعة ومنهم ايران ويحرضون امريكا واسرائيل على ضرب ايران وحزب الله والحشد المقدس اليوم قبل الغد ولكن الامريكان يحلبون واسرائيل يحلبونهم وهم اجبن من اشعال حرب ستتدحرج عليهم قبل غيرهم .

ايران وحزب الله لايتحركون وفق اهواء الاعداء ورغباتهم وامنياتهم هذا فهمي الشخصي لمنظومة المقاومة الباسلة وهم اذكياء حكماء يحسبون مليون حساب لاي حركة وسكنة وهناك ماهو يمارس الان وهو اشد ايلاما وهناك  ذكاء ايراني بضرب العدو نفسيا وفي العمق بعدم وضوح صورة موعد ونوع الضربة , الرد .

الامر الاخر ان ايران وحزب الله الان يقتلون الصهاينة ووفق السياسة المتبعة مليون مرة لانهم هددوها بالرد علانية واسرائيل تعرف مايعني التهديد على لسان سيد المقاومة القائد السيد حسن نصر الله وبالدقة والطريقة التي هددهم فيها بعد الضربة العدوانية وهم يعتبروه صادق الوعد في حين يستهزئ الجرب بمصداقيته وحزب الله وايران حينما يهددون لايتحركون من وهم او فراغ وتحليلي الشخصي ان تاخر الضربة والرد اشد ايلاما من الضربة بكثير لانها تسبب باضرار جسيمة واهمها الاضرار السياحية والاقتصادية والنفسية والسياسية والدخول في دوامة الانذار المفتوح وهو استنزاف للعدو مهم والعدو والمجتمع الصهيوني يحسب مليون حساب لمثل هذه التهديدات وتعاملت ايران معهم باعصاب باردة مستفزة وما تسريب اشاعة حدوث ضربة محتملة خلال 24 او 48 ساعة بثت عبر الواتساب على حسابات وكروبات اسرائيلية الا واحدة من اهم الضربات الموجعة والمقلقة وتعتبر احد ادوات الرعب والحرب النفسية الذكية تجاه العدو وهي اشد وقعا من سرعة تنفيذ الضربة ...

اعلاه تحليلي للامر 

احمد مهدي لياسري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك