رأي في الأحداث

من صفحات نكبات الولاية المالكية الثانية

11095 18:15:26 2015-02-02

انكشفت خلال الايام القليلة الماضية خيوط فساد مريعة جديدة في صفقات استثمار الكهرباء وهي فضيحة تضاف الى جملة من فضائح سياسات الفشل والاستهتار باموال العراق

خيوط الفضيحة الجديدة تبتدا من حركة استثمار في قطاع الكهرباء تصل الى ٩ الاف ميكا وات كانت هي التي سبق لسائس الافيال الطائرة الشهرستاني ان وعد بتصدير المتبقي منها الى خارج العراق ويرشح ان تتم هذه الحركة في عام ٢٠١٧ او ٢٠١٨ وهي بحد ذاتها جيدة لولا ما شابها من عمولات مهمة نزلت في جيوب معلومة ولكن الفساد انها لم تتزامن مع توسعة شبكات التحميل للكهرباء المنتج والتي لا تستطيع ان تتحمل ربع الكمية المضافة ان بقيت على ما هي عليه مما سيتسبب بخسائر فادحة للميزانية

اذ ان عقود الشركات المستثمرة تنص على انها تنتج الكهرباء وتستوفي اجورها من الحكومة فور الانتاج بينما عدم نقل الانتاج الى شبكات التحميل سيؤدي الى تحميل الحكومة كلفة الانتاج من جهة وحرمان العراق من الكهرباء من جهة اخرى يعني ان مشكلة الكهرباء لن تعالج بالنسبة للمواطن وزيادة الاعباء المالية تتضاعف على الحكومة لان الحكومة تدفع للانتاج ويتضرر مواطنها في نفس الوقت والمستفيد الشركات ومن وقع معها مثل هذه العقود الفاسدة
عساها ببخت ابو المولدة العاطله
 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
هاني العراقي
2015-04-17
ياأخواني صدقوني ما يحل أمور الفساد وخصوصا في العراق اما. الحبل او السحل وبعدها تسير الأمور على العدل!!!
احمد الطيب
2015-03-20
لقد كانت جبال المفاسد والفشل التي ارتكبها المالكي واعوانه ذات تأثير قد يفوق في احيان كثيرة خسة وعمالة جميع العملاء الذين مروا في حياة العراق.بل واكثر من ذلك انها ارجعت العراق الى مرحلة من الفقر المتقع لم يمر به العراق في التاريخ المعاصر.والسؤال الذي لابد من اجابته لماذا؟ لماذا تعرض العراق لهذا الخراب وماهي اسبابه الحقيقية. هل فكر العراقيين وخصوصاً انصار المالكي ما سبب هذا الاخفاق والأندحار ؟انكم تعرفون الجواب حتما والخصه لكم بصفات "الجهل والعنجهية الفساد والشره والشبق والانانية والكراهية والأنحطاط الاخلاقي والعدوانية " كلها صفات متأصلة في المالكي "كانت كلها ادوات فاعلة في تدمير العراق. لقد كتبت منذ اكثر من ثلاث سنوات مقالاً عنوانه المالكي سيدمر العراق ولكن لقد اسمعت من ناديت حياً.الك الله ياعراق
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك