رأي في الأحداث

انتهت الانتخابات ونتائجها السياسية أكثر من واعدة فلقد ودع العراق استحواذ وهيمنة منطق: بعد ما ننطيهه

9116 23:01:00 2013-04-20

يمكن القول بأن نتائج الانتخابات المحلية باتت معالمها واضحة، وبدا من الواضح أن جميع المحافظات ستشملها صورة جديدة تختلف بالمرة عما كانت عليه سابقاً، وأن صورة التحالفات المستقبلية هي الاخرى ستشهد تطورات جدية,

فبالرغم من أن المشاركة في الانتخابات هذه المرة هي الأقل من أي انتخابات جرت فيما مضى وقد يوصلها بعض المراقبين الجديين إلى ما يقرب من النصف بمعية أرقام التصويت الخاص تزيد أو تقل قليلا، فيما خلا بغداد التي شهددت انخفاضاً فاحشاً في نسبة المشاركة، وبالرغم من ضياع أكثر من 750 ألف اسم من سجل الناخبين في التصويتين العام والخاص، وهو أمر يؤشر ولاشك بمؤشرات سلبية على أداء جهات نافذة في المفوضية خاصة وان الأسماء تناثرت في مراكز لا علاقة لها بأصحاب الأسماء ولا يمكن أن يعزى هذا الخطأ إلى خطأ فني، وتتأكد المخاوف اكثر حينما نجد أن أغلب هؤلاء ممن كانت لديهم سجلات انتخابية سابقة، ويزداد الأمر خطورة حينما نجد أفراد العائلة الواحدة موزعة بشكل متناثر على عدة مراكز، وهو ما يجب ان يتوقف عنده المراقبون في شان استقلالية المفوضية بشكل جدي خاصة وان هذا الأمر يحصل للمرة الثانية وفي كليهما يكون الأمر لصالح كتلة محددة دون سواها.

وبالرغم مما سببه الحظر الأمني من الحيلولة من وصول الناخبين إلى صناديق الاقتراع وهو الآخر مما يجب أن يتوقف عنده المراقبون لأنك تفهم أن يكون الحظر عند المراكز الانتخابية ولكن أن يكون الحظر شاملاً في مدينة غالبيتها تستأجر بيوتها مما يعني انها تصوت في أماكن بعيدة عن سكناها الحالية فإنه لا يمكن ان يفسر بطريقة حفظ الأمن، والمؤسف أن الجهات الأمنية كانت تعطي كارتات التحرك والتجوال الأمني بطريقة غير حيادية تم تفضيل الحزب الحاكم فيها بشكل واضح للعيان.

إلا أن كل ذلك لم يؤثر على حصول تطورات جذرية في المشهد السياسي لمجالس المحافظات، إذ بات من المتيقن أن هيمنة الحزب الواحد على هذه المجالس انتهت، فبعد هيمنة الحزب الحاكم في بغداد والبصرة وكربلاء والنجف والديوانية والناصرية، وقوته في بقية المحافظات، وبالرغم من انضمام الكثير من القوى السياسية إليه أكثر من السابق إلا أن الأرقام الأولية تشير إلى تراجع كبير في كل هذه المحافظات، جعلت حسن السنيد القيادي في دولة القانون يصرح بشكل يعلن فيه الإقرار المبكر بالتراجع بأن انتخابات مجالس المحافظات لا أهمية لها بقدر الانتخابات البرلمانية .

ومن المسلّم أن الرابح الأكبر ولعله الوحيد في هذه الانتخابات كان هو ائتلاف المواطن، إذ أن الأرقام الأولية لدى كل الأطراف تظهر تقدماً كبيراً له في كل المحافظات قياساً إلى نتائجه في الانتخابات المحلية السابقة، وما يلحظ هنا هو أنه الائتلاف الوحيد الذي لم يستخدم الدولة وإمكاناتها واغراءاتها وتهديداتها ووعيدها، لوضوح أنه لا يمتلك في هذه الحكومة شيئاً وحظوظه في الحكومات المحلية كانت متدنية جداً او لا وجود لها بالمرة في قبال امتلاك دولة القانون وائتلاف الأحرار والعراقية ومتحدون والعراقية العربية قدرات تنفيذية واسعة وقد استغلها الجميع وبصورة فاحشة في كل حملاتهم الانتخابية، ويتاكد هذا الأمر أن ائتلاف المواطن فقد شريكاً أساسياً هو منظمة بدر التي كانت مع تيار شهيد المحراب في الانتخابات السابقة وانضمت إلى ائتلاف القانون في الانتخابات الحالية

ولم يشهد ائتلاف دولة القانون تراجعاً كبيراً لوحده رغم انضمام الكثير من التيارات إليه كالاصلاح والفضيلة وبدر وعصائب اهل الحق وكتائب حزب الله والأكراد الفيلية، بل تشير المؤشرات الأولية إلى تراجع حاد أيضا في وضعية تيار الأحرار في الكثير من المناطق.

والصورة اللاحقة التي يجب أن نرقبها وهي الأخرى ستعرب عن تغيير جدي، تتعلق بطبيعة خريطة المناصب التنفيذية فمن سيشغل هذه المناصب سيحتاج إلى تحالفات كبيرة واعتقد ان دولة القانون حظوظها هي الأقل لفقدانها ثقة الجميع مما سيدفعها لمناورة التنازل من مكان لصالح فوزها في مكان آخر وهكذا، وهذا ما سيؤثر بطبيعة الحال على تماسكها الداخلي فكثرة الاطراف تؤدي إلى كثرة التفكير بالمناصب وهي ما اجتمعت إلا لذلك مما يعني ان عملية التوزيع إما أنها ستفككها او ستضعفها بشكل كبير مما سيؤثر بشكل جاد على خريطة تحالفات الانتخابات اللاحقة، ناهيك عن أن ائتلاف المواطن هو الاكثر قدرة على كسب الحلفاء لطبيعة سياسته القائمة على احترام الآخر واحتواء المشاكل واستيعابها وليس استفزازه واستبعاده، ولذلك فإن المتوقع أن نشهد تحسناً في قدرة ائتلاف المواطن على حصد المواقع التنفيذية.

إن القدر المتيقن أن أصوات المواطن ارتفعت بشكل أكبر بكثير من الانتخابات الماضية مما يتوقع له كتلة كبيرة قادمة في البرلمان إن أحسن المجلس الأعلى سياسته في التطوير والاستفادة من أخطاء الانتخابات الحالية فضلاً عن السابقة وقد اثبتت قيادته قدرة كبيرة على التقويم السليم لأوضاعها دونما تكبر ودونما مبالغة.. شريطة أن يشرع من الآن حملته الانتخابية لبرلمان عام 2014.

ونعتقد ان وعي المواطنين لا زال يحتاج إلى جهد كبيرة لكي ينهض بمسؤولية انقاذ نفسه من براثن الفساد والتخلف، ولا زال المواطن يحتاج إلى مخاطب مباشر لأنه لا يجيد فهم الخطاب غير المباشر، وهذه مسؤولية جميع المخلصين.

هذه قراءة مبكرة للنتائج المترتبة على انتخابات اليوم نأمل ان نرى من بعدها واقعاً يسير نحو الأفضل وإن كنا أصبحنا أكثر قدرة على القول بان اسطورة القائد الضرورة الذي لا يريد أن ينطيها قد تمزقت وبات عليه أن يعود ليفكر بالأسلوب المعتاد له في وقت الأزمات التي تحيط به فيجد أنه بحاجة إلى أصدقاء وحلفاء، والأصدقاء دوماً يتواجدون ولكن لا تسلم جرة الغدر وعدم الوفاء دوماً...

وإلى الأيام المقبلة ننظر بشوق إلى الأيام التي يتخلص العراق من سياسيي بعد ما ننطيهه، وبنفس شوقنا إلى أن لا نجد مسؤولاً تهتف به المواطنين وتعيّره بالكذب، وبنفس شوقنا ولهفتنا لعراق يتعامل معه المسؤول بمنطق الرحمة لا بمنطق الاستئثار وبمنطق الحنان لا بمنطق الاستحواذ، وبمنطق الخطية لهذا الشعب لا بمنطق خطيئة الشعب والانتقام منه.

محسن علي الجابري

النجف الأشرف ـ ثلمة العمارة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
دكتور- جمال حاج حميد
2013-07-02
الاخوة فى براثا بعد التحية والسلام.....كونوا للجميع لا تنحسبوا عاى حهة معينة..حتى لة كان تمويلكم من قبل المجلس الاعلى...ترفض الاصطفافات السياسية وصعود الموجة...ويكون المعيار هو الامانة والانتماء للعراق الجديد....الان اغلب احزابنا الاسلامية التى وصلناها للسلطة عاى جبال من الشهداء والتضحيات كانت مخيبة للامل وبعضها غارق فى الفساد....فلازم يكون اصطفاف وطنى للتصحيح وذكر الانحراف وكفى عبودية والغظوع للسلطة الجائرة.
حيدر كاظم3
2013-05-10
فحــــــذار من تكرار الأخطاء والتحالف مع من ترفض المرجعيه لقاءه وأوصدت الباب بوجهه بل وبح صوتها من أجل تقويمه وتصحيحه وردعه فلم يصغي-لأن مرجعيته هو وحزبه هي ليست بالنجف بل بلبنان والتي ظلمت الزهراء وشككت بمصيبتها- بل وأمعن بأهمال نصائح وتعليمات المرجعيه بتوفير الخدمات والبطاقه التموينيه وقوت الناس ومحاربة الفساد وهدر المال العام وكبح السرقات ومحاسبة الفاسدين ووضع الحلول للفشل المستمر بكل المجالات وأستمر بحصد المغانم و بغيه وطغيانه وصلفه.فللمجلس نقول لاتلدغوا من جحر الدعوه والمالكي من جديـــد.
حيدر كاظم2
2013-05-10
لكن الدعوه فهموما بأنها مغنمه ولعبوها بخبث ومكر وأستغلوا الأمر برمته لهم ولأشخاصهم وتكرر الأمر مره بعد مره، فللمجلس نقول توقفوا عن دور أم الــــــــــولد فأنها سياسه لأستغلالكم ولحصول الآخرين -وخاصه الدعوه والمالكي- على المناصب والمغانم وبضعفهم يلجئون اليكم وأما بقوتهم فأنهم ليس فقط يتركونكم بل يهاجمونكم ويحاولون النيل من المجلس وتشتيته وتفرقته وتسقيطه بل وحتى ظربه وسيستمرون على هذا،فحــــــذار من تكرار الأخطاء والتحالف مع من ترفض المرجعيه لقاءه وأوصدت الباب بوجهه بل وبح صوتها من أجل تقويمه و
حيدر كاظم
2013-05-10
أتبع المجلس الأعلى ومنذ سقوط الصنم سياسة ونهج -أم الولــد الشيعي- أي يتحمل التضحيه والتعب والسهر والمعاناة والشقاء من أجل أستمرار عيش المولود الجديد رغم غدر الآخرين وخاصة المقربين بل رغم أن المجلس كان الأقوى تنظيميا والأكثر تواجدا ولديه الأعداد الأعلى كممثلين في مجلس النواب لكنه تنازل عن منصب رئيس الوزراء للدعوه والجعفري-نتيجة حسابات خاطئه للصدريين- رغم أن الدعوه حصل على 12 مقعد فقط من أصل 129 أي لعب دور المضحي لبقاء التحالف الشيعي حيا وموحدا وقابل للأستمرار ،لكن الدعوه فهموما بأنها مغنمه ولعبوه
sahar mageed Lazeem Al-Fartousey(Doughter of Iraq)
2013-05-04
I hope all the Best for My country and wishing from Allah the best and only the best who will reach the positin and not the claimover weeds who are only after achiving their dreams rather than achiving thier people interests.inorder to reach our country to the safeside we all ,have to be on hand.for the writer of the Article try to be faire person and provide advices to benefit the people rather than trying to instigate the people to chose your favourite one.
sahar mageed lazeem Al-fartousey
2013-05-04
In order to saile the coutry to a safe place all political parties should learn the lesson not to escape the responsibilities and jumb out of the boats to save themselves but in fact ending up sankingthemselves.people do elected you to do what you promise them to do and achieve theire dreams and be absent from parliaments inorder to escape the obsticales and escape thiere responsibilities by waving to withdraw the trust. you all come to save one country so shre the responsibilty not escape it.
sahar mageed lazeem Al-fartousey
2013-05-04
In the past people used to be killed for the reasons of Identity and howthe situations devolved over the years untill know when the peace sattled pefectly ,but the question you should really arise and those who should really learn from the lesson is the few party here and there who instead of trying to work together and solve the issues they tried to escape theire responsibilities and put the blame on the governor political party.by threating to withdraw thire trust from the primeminister
sahar mageed lazeem Al-fartousey
2013-05-04
the citizen in the road is very claver to hunts those who are trying to claimover in order to reach to the position in order to achiver thier personal interests than those who trying to achive the best for thier people and even though there are mistakes whch no one will obviousely denies them,but in the other hand there are aslo alot of the achivements compare to those who could not able to achive the pease.we all remember during the previouse years how people killed>?
sahar majeed lazeem al-fartousey
2013-05-04
the governing party who take the lead now and who may take the lead in future as well because am pretty sure this politicla party will not reach the power if there are no supporter for them ,and may be the party in youre article which you indicate for bein supported by a lesser supportive.the I raqi citizen is very clever and learn the lesson very well from sadam hussain (hitleer)and I dont think he is willing to give it back to his little popets,and repeat the missery.
sahar majeed -alfartousey
2013-05-04
I do strongly do dissagry with the writer of the Article and I think he is more in support to certain political part than another as many people in the Irar of the Democracy do,but the questionas a writter he should write in a way of correction to the situations rather than traying to instigate the people to chose the party he does support.the real question which strongly comes to any one heads did the political partis who governing the country provide the safety to the country or not?
صفاء الخفاجي4
2013-04-25
أولا على الصدريين لتقاسم المحافظات بينهم وأن لم يكفي العدد فالتوجه الى القوائم الصغيره الأخرى وسحبها للتحالف وأن نقص العدد فالتوجه الى قوى أخرى منظويه تحت عباءة المالكي كالفضيله وقسم من بدر والكفاءات والمستقلين وعندها سيتم أبعاد المالكي وتنظيمه من التحكم بمصيرنا ومن نشر الفساد والسرقه والغش والكذب وأهدر 700 مليار دولار، وهو تنفيذ-أي أبعاد المالكي ورهطه- لوصاياونصائح وتعليمات المرجعيه بحذافيرها والتي منذ 6 سنوات تخطب وتوجه بمحاربة الفساد والمفسدين وأبعادهم لكن أذن المالكي واحده من طين والأخرى من
صفاء الخفاجي3
2013-04-25
وسياستهم المرحليه بعد الأنتخابات وفقدان شعبيتهم فأنهم على الأغلب سيتوددون للمجلس ويتقربون منه مرحليا ووقتيا(لأنهم حرقوا أراقهم مع الصدريين ومع المرجعيه )على أمل التحالف معهم والسيطره على بعض المحافظات والتحكم بها لتجييرها للمالكي،وبعد أن يتحقق ذلك فأنهم سيلاحقوا المجلس وقياداته من جديد وعندها لاينفع المجلس الندم فهؤلاء لا عهود ولا وعود ولا مبادئ ولا أتفاق يلتزمون به، لذلك نحن نتلمس فــــخ ينصبه المالكي والدعوه لـنــا ونحذر قياداتنا من الوثوق بهم وليتحركوا أولا على الصدريين
صفاء الخفاجي2
2013-04-25
لكنها لم تحافظ على أعدادها السابقه ومقاعدها والفارق بينها وبين القوائم الأخرى أصبح ضيقا وبالتالي محاولة المالكي ابعاد وتهميش الشيعه الذين لايخنعون له أو لا يسبحون بحمده أو ينتقدونه قد أنتهت ومحاولته للتفرد والأستحواذ والنهب والفساد والتحكم بالبلاد والعباد بدون محاسبه وقيود قد أنتهت.لكن وهذه اللكن مهمه فمن يعرف الدعاة ومن عاشرهم عن قرب في أيران وسوريا وفي أوربا يعلم أن هؤلاء متلونيين ويسايرونك بضعفهم ويقفزون على بطنك بقوتهم أو كما يقول المثل يتمسكن حتى يتمكن، وسياستهم المرحليه بعد الأنتخابات
صفاء الخفاجي
2013-04-25
نعم قائمة المواطن والتي أساسها المجلس الأعلى حققت نتائج جيده فالوحيده أزدادت مقاعدها عن الأنتخابات الماضيه رغم أنهم أبعدوا وهوجموا ولم يسلمهم المالكي أي منصب أو موقع بل المالكي وأتباعهم حاربوا المجلس بكل شيء(لاننسى تخرصات الدعاة بأن المجلس سيصبح منظمة مجتمع مدني مهمله أو يقدموا الشاي بالمناسبات وأنه أنتهى والساحه بقيت لهم)أما المالكي (رغم أمتلاكه السلطه والمال وكرسي الحكم وسيطرته على الأجهزه الأمنه وتحكمه بالمال العام)فقائمته رغم بقائها أولا هنا أو هناك كنها لم تحافظ على أعدادها السابقه
حيدر العذاري 2
2013-04-25
ثم بعد نتائج الأنتخابات ماذا حدث أستمروا بحملاتهم التسقيطه ولاننسى تصريحاتهم بأنهم سيحولون المجلس الى منظمة مجتمع مدني بل بعضهم وصل بهم التشفي والنيل الى أن يصرحوا بأنهم سيجعلون المجلس غير قادر على عمل أي شيء وسيكون مستقبل المجلس فقط تقديم الشاي بالحسينيات لاغير-مع أنه شرف بأن يخدم الناس في حسينيات أبا عبد الله الحسين-ولكن أقاويلهم هدفها التقليل والنيل من المجلس وقياداته وتوجهاته. فحذار أخوتي من أن يلدغنا المالكي ولنوصل صوتنا نحن محبي المجلس بأننا ضد أي تقارب أو تحالف مع المالكي ومقربيه وتنظيمه
حيدر العذاري 1
2013-04-25
أخذ اليقظه والحذر من ألاعيب المالكي وحواريه ومخططاته لجر المجلس للتحالف معهم والتودد لهم بهذه المرحله ولكي يستخدمهم آنيا ثم بعد أن يتمكن سينال منهم وسيعمل على تحجيمهم وأبعادهم كما عهدناه وخبرناه فهؤلاء لا عهد لهم ولا وفاء وليس محل ثقه والماضي القريب خير دليل .فلن ننسى مواقفهم المخزيه في الأنتخابات الماضيه البرلمانيه الأخيره وتهجمهم والنيل من المجلس وبث الدعايات والأكاذيب ضده وضد أشخاصه وتشويه مواقفه ووجهات نظره ومثال بسيط تلفيقهم للأكاذيب ضد عادل عبد المهدي،
عبد الله
2013-04-25
الاخ ابو رضا الجابري-كربلاء ان فضل القائمة (المواطن) على المرشح انها اعطته المشروعية والشرط اللازم الذي فرضته المرجعية ( قائمة مرضية مرشح مرضي )... بعدين السيد عمار هو اللي ضمن مراقبة عمل مرشحي كتلة المواطن ومحاسبتهم ولو لا هذا الضمان لما انتخبناهم وان كانوا يظنون بانفسهم خيرا..( مثل ما تعرف بعد اللي شفناه بعد ماكو ثقة ) .... يعني لوما كانوا ضمن كتلة المواطن ما انتخبناهم والسلام ...
ابن الجنوب
2013-04-24
اخ محسن يقصد المعلق ابو رضا الجابري وليس انت ارجو الانتباه
جعفر حسين
2013-04-22
لا رأي ولا رأي اخر رأيكم فقط في براثا .وهذه اخر مره أكتب اليكم كيف تريدون الناس أن تنتخبكم وأنتم تنشرون ما يعجبكم فقط
عبدالله علي شرهان الكناني
2013-04-21
الى السيد الجابري لا اعتقد ان كلامك كلام محب حريص فطالما سمعنا من اعداء المجلس الاعلى هذا الكلام وبعد التحقيق نجد انه نابع من حقد ورغبة في التسقيط لاغير فقيادة المجلس الاعلى في كربلاء ممتازة جدا وهي متمثلة بالاخ زهير ابو دكة والذي لايربطني به شيء سوى عملي في كربلاء واحتكاكي به مباشرة اما ذي قار فهي قوية جدا من خلال متابعة الاخ عزيز العكيلي وانا ابشرك بان المجلس الاعلى قوي ولن تستطيعوا النيل منه باساليبكم هذه من الوكالة: أخي الكريم عبد الله شرهان أنا لا أدري هل أنت تعلق على الموضوع أو على موضوع آخر، فإن قلت بأنك تعلق على هذا الموضوع فاعتقد أن لا وجود لكل ما قلته فلم نذكر ذي قار ولم نذكر كربلاء ولا أي أحد ولا يوجد في المقال مساس بائتلاف المواطن بالعس نحن نراه هو الفائز الوحيد في النتيجة السياسية للموضوع وفقك الله أخي اخوك محسن الجابري
ابو رضا الجابري
2013-04-21
المجلس الاعلى اليوم يملك افضل قياده من بين كل الحركات الاسلاميه وبرنامج هو الافضل على جميع. الاصعده لكنه يفتقر الى قيادات فرعيه كفوه وخاصه على سبيل المثال لا حصرا في كربلا والناصريه وبحاجه الى تجديد وتعتبر خطوه ادخال المرشحين من غير المنتنين والكفوئين خطوه صحيحه في الانتخابات الاخيره لكن خطوه عدم دعمهم ماديا في الدعايه الانتخابيه كان خطا جسيما لاننا اذا دعمناهم سنكسبهم فائزين او خاسرين اما اذا لم ندعمهم فما هو فضلنا عليهم كما سمعت شخصيا من احد المرشحين قائلا ماهو فضلهم علي اذ لم يدعموني بابسط -
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك