رأي في الأحداث

لماذا لا يتم اعتقال عبد الناصر الجنابي بعد صدور الاستدعاء القضائي؟ (نظرة قانونية)

5692 02:47:00 2007-03-22

كثيراً ما يسأل الأخوة ويستفسرون ويلومون ويعاتبون ويشتكون من الأسباب التي تحول دون إلقاء القبض على بعض مسؤولي الدولة ممن يدور حولهم الكلام في مجالات الإرهاب، وممن يصدق عليهم لفظ إرهابيين، ولعل البعض منهم كما نرى اليوم في بعض التعليقات في بريد الوكالة ونعرف إنها أحاديث الشارع.

فمنذ زمن والمسؤولين يتحدثون عن أمثال عبد الناصر الجنابي وملفه الإرهابي وأمثاله كظافر العاني وعدنان الدليمي ونظرائهم إذن لماذا لا يتم اعتقالهم وطردهم من البرلمان و...و... إلخ.

الحقيقة إن السبب الوحيد في هذه القضايا يعود لمسألة قانونية بحتة مثبتة ببساطة في الدستور العراقي الذي قاتلنا من أجله وأقيمت الحكومة بناء على متطلباته.

هذا الدستور يا سادتي الأحبة يعطي لنواب البرلمان مثلهم مثل أي برلمان حر في العالم حصانة قانونية، ومشكلة دولتنا الكريمة تريد ان تقيم ديمقراطية دستورية حقيقية، لا ديمقراطية على طريقة الأنظمة الكارتونية، والدستور يا سادتي الكرام في نص خاص يمنح كل عضو برلمان حصانة قانونية تمنع أحداً ان يصل إليه إلا بالجرم المشهود.

ولكن الدستور وضع آلية محددة لرفع الحصانة عن النائب البرلماني وهي ان يصوّت على رفع الحصانة عنه مجلس النواب بالأغلبية المطلقة ــ أي نصف أعضاء المجلس الأصليين + 1 ــ مما يعني الحاجة إلى 138 عضواً لعملية التصويت هذه، وباعتبار إن الائتلاف لا يمتلك مثل هذا العدد فإنه بحاجة إلى الآخرين لكي يضمن العدد المطلوب لرفع الحصانة عن أي عضو يطالب به القضاء.

وفي حالة الارهابي عبد الناصر الجنابي فإن الائتلاف يحتاج إلى الاتفاق مع الاخوة الكورد حصراً لكي يمرر مثل هذا الموضوع او يتفق مع العراقية على فرض ان العراقية تصوت بكامل اعضائها وهذا ضرب من المستحيل، لان العراقية اثبتت رقما قياسيا في الغيابات المتأصلة لبعض أعضائها، ولهذا لا مناص من التفاهم مع التحالف الكردستاني ليتم توفير العدد المطلوب، وهذا التفاهم ليس بالضرورة سهلاً او بسيطاً لأسباب لا تخفى على من يفهم آلية التوافق مع الاخوة الكورد .

محسن الجابري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عثمان البغدادي
2007-06-14
عبد الناصر الجنابي له حصانتان واحده التصويت نصف المجلس +1 والاخرى هو شقيق الرفيقة صابرين الجنابي
بهلول
2007-05-08
موت ياشعب لما ياتي الاستجداء الله اكبر الله اكبر الناس تتذبح لما ايوافق هذا وذاك ولما يهرب المجرم وكثير منهم هربوا ولما ايوافق مجلس النواب والمجلس نصفه مستخف به والنصف الاخر ابكيفه ايكول نعم اوكلا والباقين ينتظرون النصاب ماشاالله او صلي عالنبي تيتي مثل ماجيتي رجعيتي ويظل العراق يدور بحلقه مفرغه والناس خلصت والاعمار يبني لارظ خاليه من الشعب والله اعلم من سياتي ويسكن هذا الوطن الله اكبر
salm
2007-05-08
بعد ماهيء نفسه للهروب
ابو هاني الشمري
2007-05-04
والله ياأخوان مدري شحجي بس اعتقد اللي طيح حظنا وخلانا ننذبح امام العالم مثل دجاج المصلحة هو تطبيقنا للقانون اللي يحمي الارهابيين بحذافيره بينما قانون مكافحة الارهابيين مخلينه عالرف لانه إذا طبقناه راح يزعل ناصر وعدنان وخلف وظافر وطارق .. وتعرفون احنا مانريد نزعلهم لأن هذوله عزاز عالقلب وبعدين خاف من يزعلون تخرب العملية السياسية!! .. فما بيها شي اذا ناصر لو جماعته ذبحوا جم الف من عدنه .. فإذا تنتظرون القانون ياخذ حقنة من ناصر وربعة راح ينطبق علينة المثل (أيّس يعبيّس)
سيد عماد جابر الموسوي
2007-04-25
عندنا مثل عراقي يقول - اللي مايعرف يلعب يقول الكاع عوجة - أخي شنو مادة دستورية شنو طركاعة أي قابل إحنا وضعنا مستقر مثل بقية الأوادم أشو القتل عدنا يومية بالجملة , تدري هذا الحجي هو اللي طلّع عيون السفلة علينا ؟ أخي أي محتى بشرع الله لم يعطي حصانة للقاتل والمجرم وأنتو تكلون الدستور مو كتاب مُنزل وليس مقدس شنو هل حجي يرحم والديك ؟ عمي ترة الضعبف محد يحترمه وأحنا إذا ظلينا هيجي راح تروح منعدنا وبعدين راح تشوفون الربع منيستلموها لاسامح الله شلون عاد راح يحترمون دستور ! كافي عاد موطكينا
ابو زينب السوداني
2007-04-23
عزيزي الكاتب لا ادري ما هذه الشماعة التي تعطي القاتل والمجرم حصانة وكاءنه الذات العلية لا يجوز المساس بها خذوا دستوركم هذا وطبقه في اي بلد بالعالم هل يرضون به فرجاء لا تبحث عن الاعذار لمثل هؤلاء القتلة باسم الدستور والعملية السياسية التي ساءمنا سماع سمفونيتها البالية فدماء الضحايا الشريفة لا تذبحوها مرتين ولتكن هناك يد حقيقية ضاربة وشريفة لا تخنع ولا تهاب في الحق لومة لائم فالوطن على المحك وليس توافق الكتل السياسية التي جل همها ما تسرق ومناصب ونفوذ اما الشعب فرقم مهمل والاحداث اثبتت ذلك
ابو عبد الله
2007-04-19
لقد ملئنا اذاننامن تصريحات السيد المالكي الرنانة حول هؤلاء الارهابيين ابتداء" من اللص مشعان الجبوري الى الاخرين ولكننا وللاسف لم نرى فعلا" يتناسب مع جرائم هؤلاء فلينظر كل اهالي بغداد الى منطقة 4 شوارع في اليرموك قبل ان تداهم القوات الامريكية والعراقية مقرات خلف العليان وظافر العاني وعبد الناصر الجنابي وغيرهم حيث لايستطيع اي مواطن ان يمر من هذه المنطقة دون مصيبة ولكن بعد المداهمة اصحبت المنطقة امنة وبأمكان المواطنين المرور بأمان دون تعرض من عصابات الكفر والجريمة ترى ما السبب افتونا يرحمكم الله.
عماد العميري
2007-04-19
هؤلاء لاينفع معهم غير حفيد ابن صولاغ فهو الوحيد من افزع نومهم وجعلهم كالحرث المأكول أطالب برجوع اليد الحديدية حفيد صولاغ ولاينفع هؤلاء الشراذم عيره فهوخير من يعرف كيفية التعامل مع الارهاب
محمد راضي
2007-04-18
سيدس الكريم..أن الحصانة التي نتكلم عنها هي حصانة للراي الحر والتعبير وليست لاختراق القوانين والا ليذهب كل عضو برلمان ويقتل من يشاء تحت راية الحصانة.
عبد الرحمن اللامي-بروكسل
2007-04-18
أني أطالب و معي ملايين من أبناء الشعب العراقي المغلوب على أمره بأستعارة خدمات السيد أبو تحـسيــــــــــــــــن مع نعالـــــــه .... للعمل تحت قبة البرلمان براتب رمزي لآنه الصوت الهدار النقي و لأسكات نعيق الآصوات التي تطالب بعدم رفع الحصانة عن أيتام صدام و التكفيريون وجميع من يساوم على الدم العراقي الطاهر الذي يسيل يوميآ بشوارع العراق...... ملاحظة مهمة’..صرف مخصصات خطورة لنعال أبو تحسين.....
محمد
2007-04-16
ان ماتفضل به الاخ من ان قانون الحصانه صحيح ولكن لابد من وجود اليه قانونيه للنيل من هؤلاء المجرمين فهل يوجد دليل اكثر من الادله التي وجدت في منازلهم او بعترافات من تم القبض عليهم فالى متى يبقى المواطن العراقي يدفع ثمن جرائم هؤلاء والى متى صمت الحكومه المنتخبه عنهم في حق الشعب لا ادري الى متى نبقى ندفع نحن العراقيين الثمن لارضاء بعض الكيانات او المحابات او للحصول على رضا بعض الاطراف ارجو من الساده اصحاب القرار ان يضعو بحساباتهم ان مايسيل هو الدم العراقي الطاهر وهم يتحملون المسؤليه امام الله والشعب
نور الهادي
2007-03-28
مولاي الاستاذ ابو علي مبروك للارهابيين هذا النصر المبين اذا ارهابي مثل الجنابي يقتل ويختطف المئات لانستطيع ايقافه الا ب 140 صوت برلماني فليبق الارهاب يسرح ويمرح طالما عندنا من الاصوات مثل نديم الجابري ونظرائه الذين تحسبهم معنا وقلوبهم شتى
انور حسين
2007-03-27
كل ما قاله الاستاذ الفاضل محسن الجابري و ماقالوه الاخوه في تعليقاتهم صحيح ... لكن نحن نطمح على اقل الايمان مايبرد قلوب الناس .. وهو ان اقلها ان يتم استدعائه او استيضاح منه او التكلم معه امام السلطات .. لا ان يترك يجوب جولاته المكوكيه وتجنيد القاعده .. !!!!
ام امير
2007-03-23
اخي الجابري انت نحق فيما قلت من الناحية القانونية لكن النص الدستوري اورد استثنائا على الحصانة بكلمتي (بالجرم المشهود) والملف الذي قدمه السيد المالكي اورد فيه شهود عيان على تواجد الجنابي اثناء اختطاف وتعذيب المسافرين من اهالي الديوانية وهذا جرم مشهود وظهور الدليمي امام العالم باسره يطالب بالحرب على الشيعة فهذا جرم اكبر وعلى رؤوس الاشهاد فاذا قلت لي ان النص لا يفسر هكذا فاقول لك اذا علينا تمزيق هذه النصوص التي توجد منفذا للارهابيين باسم الدستور ام ماذا تقولون ؟
ام امير
2007-03-23
اخي الجابري من الناحية القانونية انت محق مئة بالمئة ولكن النص الستوري اورد حالة استثناء على الحصانة الا وهي كلمتي ( بالجرم المشهود) والملف ال
محمد
2007-03-23
يعني البعثي عندما يدخل مجلس النواب تصبح لديه حصانه مثل حصانة سيدهم كما قالها المقبور الأشر!!!!!!!!!!!!!!! والأخوه الأكراد صايرين مثل المنشــــــار. حسبي الله هو نعم الوكيل.
محمد المالكي / مدينة الصدر / العراق
2007-03-22
انا اقول ان الكلام حول هذا الموضوع يخالف قانون مكافحة الارهاب الذي يسمح باعتقال المتهمين خصوصا الجنابي الذي يمتلك المالكي ملفاته التي تدينه بالجرم المشهود ثم اني اسال السيد محسن الجابري وانا اعلم بوطنيته وحبه للعراق هل اعتقال جيش المهدي مخالف للدستور ام لا سيما ان اعتقالهم يتم اكراما للعاني والجنابي
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك