رأي في الأحداث

قصة رحلتنا في وكالة أنباء براثا منذ أيام التأسيس وليومنا هذا فأيام قليلة وتتجاوز براثا نيوز عدد (100) مليون متصفح، وعلينا أن نكشف اوراقنا أمامكم (محدّث)

14675 08:59:00 2012-06-21

ما هي إلا أيام قليلة حتى يتجاوز عداد متصفحي الوكالة 100 مليون متصفح ولا يكون ذلك لولا الوقفة الكريمة لقراء الوكالة وروادها أولاً، ولولا الجهد والمثابرة التي أبداها محررونا وكتابنا والكثير من الأقلام المتفضلة علينا والتي شاركت في صنع هذا الموقع الذي يصنّف هذا الأسبوع وفي غالبية الأسابيع وفقاً لوكالة أليكس العالمية بانه ضمن المئة الأولى من المواقع التي يرتادها العراقيون وهي ظلت دوماً تتنافس على أحد المراتب الثلاثة الأوائل بين المواقع الإخبارية من مجموع المواقع العراقية الخبرية، علماً أن موقع أليكس لا يهتم بعدادات المواقع وإنما يهتم بعدد المسجلين كداخلين من خلال حساب الـ (IP) الخاص بكل متصفح، ولهذا فإن حساباته دقيقة جداً.

طوال هذه الفترة ثابرنا في أن نوصل مظلومية الشعب العراقي بكل ما نتمكن، وكانت بدايتنا شاقة وعسيرة جداً، ولكن بحمد الله تجاوزناها رغم الحرب الشعواء التي شنّها مجرموا تنظيم القاعدة الألكتروني في عام 2006 و2007 من أجل ان يخمدوا أصواتنا ولعل مرتادينا في تلك الفترة يتذكرون ما عبّروا عنه هؤلاء الأوباش بغزوة براثا التي نوها يوم 1912007 فبعد أن استطاعوا أن يسيطروا على مواقع شيعية كثيرة ولكنهم تحطموا امام براثا، ولهذا نظموا غزوتهم تلك وسخروا من خلالها كل المنتديات العاملة أو المتعاطفة معهم على مستوى العالم على تنظيم هجوم ألكتروني لعله الأوسع من نوعه بهدف السيطرة على الموقع او تحطيم السيرفر الخاص به وقد أبلغنا بعض المختصين أن الهجوم كان عبر قرابة 17 ألف جهاز كومبيوتر مجهّز ببرنامج تسونامي يسجل دخول 100 شخص خلال الثانية وكان البرنامج قد وضعوه مع شروحات متعددة له وكيفية العمل به في كل هذه المواقع وقد عشنا في ذلك اليوم صباحه ومساءه في ليلة هرير من أجل الحفاظ على هذا الموقع الذي كان الوحيد الذي يتعامل مع إرهابهم بطرفيه الوهابي والبعثي بكل شراسة وبدون مهادنة وفي ساعات الفجر الأولى بدأت تنبلج الصورة من خلال كلمات الخيبة التي بداوا يعزون انفسهم بها وسقط الهاكر السعودي والكويتي والمغربي والمصري الوهابي بشكل مريع، وخابت آمال حارث الضاري ورابطته العراقية وديس على أنف حزب البعث... ولكن وكالة أنباء براثا بقيت وحدها هي الثابتة. (انظر هذه الروابط): فمن هنا كانت بداية مهزلة غزوة براثا http://hanein.info/vbx/showthread.php?t=3584 وهنا خابت الآمال: براثا 1http://www.muslm.net/vb/showthread.php?201735-%D9%81%D8%B4%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%BA%D8%B2%D9%88%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%88%D9%83%D8%A7%D9%84%D8%A9-%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%AB%D8%A7

براثا 2

وهنا رفعنا شارة الظفر: http://burathanews.com/news/14237.html

وفي عام 2007 ـ 2009 حركوا علينا عشرات الدعاوى القانونية وكانت دعاوى عدنان الدليمي وطارق الهاشمي وصالح المطلك وعبد الناصر الجنابي ومحمد الدايني هي التي تم الإفصاح عنها في العلن لكثرة ما أغضناهم وفضحنا كل العري الذي كانوا عليه، وفي خلال ذلك كانت وكالات السوء وفضائياته تعمل بكل ما استطاعت أن تسكت الوكالة، ولكن هم سقطوا وبقيت الوكالة.

تلقينا إغراءات كثيرة جدا وسخية جدا.. وإلى جنبها تلقينا تهديدات وتهويلات كبيرة جدا، فركلنا تلك ودهسنا على هذه، لأننا كنا نعتقد أن الوكالة ليست ملكنا، بل نعتقد انها أمانة في أعناقنا، فلقد كنا مجموعة من مديري (Admin) غرفة نور الغدير اجتمعنا في أمسية من أمسيات البالتوك في داخل احد الغرف الخاصة لا يتجاوز عددنا أكثر من أربعة في اواخر شهر شباط ونحن نراقب كيف ان شيعة أهل البيت عليهم السلام والعراق بشكل أعم يذبحون وكيف يتم تحويل الحقيقة إلى اكذوبة والعكس صحيح، وكانت هذه الأربعة هي التي اشتركت بفعالية في الدفاع عن المذهب أيام الهجمة الوهابية في البالتوك انتقلنا سوية من غرفة لغرفة حتى انتهى بنا الأمر ونحن نجد أنفسنا معنيون بالدفاع عن المذهب امام تيار الإنحراف الذي أوجد لنفسه غرفة اسماها رسالتنا وكنا قد فقهنا حقيقة الانحراف من المحاضرات والأدلة التي كان يقدّمها لنا سماحة الشيخ الصغير في غرفة العقائد الحقة ثم في غرفة الغدير، ولم يستقر لنا بال ولم يخمد لنا نفس حتى هزم هؤلاء المنحرفون شر هزيمة أودت بهم إلى ان يغلقوا غرفتهم ويختفون تماماً من البالتوك، وفي نفس الوقت كانت هذه الغرفة ووليدتها اللاحقة نور الغدير بمحاضريها ومحاوريها الأفذاذ وأذكر منهم سماحة الشيخ الصغير والشيخ خضر الأسدي والشيخ المفيد والمهند والشيخ حسن 120 وبمديريها الأساسيين وأذكر منهم أبي علي النجفي وسيد موسى وغدير خم وقنبر العاملي والفخر الرازي والقدس المحمدية وابي حسن البدران والحاج صفاء وأبي احمد عكروك وخادم الحسين والحاج والعلوية سان ان ستورم ومنامة ومؤمنة وعراقي 313 وجلال 12 والسيد دليلي والحاج وعد اللامي والشيخ بدر 500 وصوفي وعباس 110 وبو أس أس وناصر الحجة وليل جيرمني وابن الرافدين ونزار وتراب النجف وعشرات غيرهم قد أنهكوا دمشقية وعثمان الخميس وعدنان العرعور وناصر القفاري وبقية أعلام الوهابية بحيث انهم حرّموا دخول هذه الغرف، لأنهم كلما دخلوا أثخنتهم الجراح، ولهذا حينما كنا نراقب المشهد السياسي كنا نتحرّق إلى كيفية الرد وكانت طموحاتنا اكبر من البالتوك، ولهذا استقر رأينا أن نشرع بتأسيس موقع خبري، ولأن الموقع الوحيد الذي كنا على تواصل معه في شؤون العراق هو جامع براثا إذ بقي الجامع ينقل إلينا بشكل مباشر كل المحاضرات وخطب الجمعة منه، ولأنه كان هو المعقل المتصدي لكل الحقد الطائفي، ولعله الوحيد الذي بقي يهدر في وقت كان السكوت مطبقاً مهيمنا على الجميع، ولذلك استقر الرأي على أن نسمي الموقع ببراثا تيمناً بالإسم الكريم ولأنه كان هو المعبّر عن آمالنا وآلامنا بشكل دقيق يومذاك، ولهذا لم يمض إلا أربعة أيام حتى خرجت وكالة أنباء براثا إلى العلن، وكان روادنا في البداية من البالتوك ثم سرعان ما انتقلنا إلى العالم الأرحب، ولا أخفي شكّنا أنا والأخ نجف نجف في اليوم الأول من عمر الوكالة حينما وجدنا العداد ينتقل بسرعة جنونية إلى رقم 2000 متصفح حتى شككنا بان العداد فيه خلل ولكن الشركة المنفذة أبلغتنا بأن العداد يعمل بشكل دقيق، هذه كانت قصة الانطلاقة التي لم نكتبها قبل ذلك، وهي تفصح عن سر صمودنا فلقد كنا عقائديين وجئنا إلى هذا العالم ونحن نحمل الهم العقائدي اكثر من حملنا لأي هم آخر، فلم نبتغ أن نتحول إلى عالم الصحافة اللامنتمية التي تحولنا إلى مجرد ناقلين للخبر، ولكن بقينا حيثما ما كنا وسنبقى حيث ما نوينا نحمل همومنا العقائدية وتطلعات شعبنا إلى فضاء الحرية والانعتاق.

ولهذا بقينا عند هذه النقطة، نمدح مرة وننتقد أخرى ونفضح ثالثة ونغض النظر في الرابعة وفقاً لطبيعة موقف الأطراف من المصالح الإستراتيجية لشعبنا، وكم كنا نتمنى ان لا تسوء الأمور حتى لا ندخل في مماحكات مع أبناء البلد الواحد، ولكن طبيعة الأمور وطبيعة إغراءات السلطة وزخارف دنيانا جعلت من الخرق والسذاجة أن نتصور ان من دخلها في بادئ المر بقي كما دخل، فمنهم من قرّ أعيننا بتماسكه وبرّه بشعبه وبدينه، ومنهم من ذهب بها عريضة أوسع من عريضة عثمان يوم أحد، ولهذا لم نتردد في التصدي لمن أضرّوا بالمشروع العام الذي كنا نراه يمثل الحد المقبول لظروف الزمان والمكان من مصالح هذا الشعب والذي يتمثل بما قبلته المرجعية الدينية وبما سكتت عنه، في يوم كان التصدي في فهم الكثيرين خاصة للغائبين عن التفاصيل يمثل مشقة كبرى لأن الأصوات بدأت تتعالى علينا من داخل روادنا لأننا في تصوّرهم نمزّق الصف ونشتت الوحدة في داخل أبناء الخندق الواحد، وكم يعزّ علينا ذلك، ولكن من يعرف كيف تربينا في أن لا نداري احداً على حساب المصالح الحقيقية لا يستغرب موقفنا هذا، وهذه ليست اول معاركنا وهي إن شاء الله لن تكون الأخيرة، وتعالوا لكي نتوقف عند هذا الأمر الذي جاءتنا بسببه تعليقات جمة وشتائم كثيرة ولوم كبير ولنأخذ احد جزئيات الوضع العراقي الأساسية ويمكن قياس البقية على هذه، فالعراق مختلف التنوعات، وينعت علينا اننا نمزق الصف الشيعي وهذا النعت قيل لنا يوم وقفنا ضد التيار الصدري في أيام فرض القانون وفي أيام مأساة الخامس عشر من شعبان، ومنذ 2008 وقفنا بالتدريج ضد المالكي وحزبه، ولعلنا كنا اول من شخص نزوعه للديكتاتورية http://burathanews.com/news/73368.html  بعد ان كنا نمدحه كثيراً وبقيت صورته مدة أكثر من سنتين معلّقة على بانر الوكالة، ونصرناه في وقت خذله نفس حزبه، وحينما بدأنا ننتقده قيل بأننا نميل كلما مال المجلس الأعلى، ومن ثم ليجعلوا الوكالة ضمن إطار صراع المجلس الأعلى مع حزب الدعوة، وهو صراع ليس بالجديد، فلقد كانت سنوات المعارضة كلها صراع هذين الطرفين مع بعضيهما وفي ذاكرتنا الكثير الكثير من القصص المؤلمة لطبيعة ما دبّره الحزب لشهيد المحراب قدس سره في أيام الثمانينات والتسعينات ولكن هل كل من ينتقد الحزب يكون من المجلس الأعلى وها هو البلد يضجّ بمنتقدي الحزب، فهل كلهم من المجلس الأعلى أم أن كل من يمتدح المجلس الأعلى هو منه، والعراق الآن فيه قطاعات كثيرة كانت تنتقد المجلس الأعلى لم نعتبرها طرفاً ضدنا، لأننا في كثير من المقالات اشتركنا في انتقاد المجلس على بعض الأداءات، ولكن هاهو العراق اليوم نجد فيه الكثيرين بما فيهم نفس الحزب الحاكم يرجع إلى نفس السياسات التي كان ينتقدها ويشجبها ويهرّج بها على المجلس الأعلى، وما عاد خفياً أن المجلس الأعلى بإدارته الجديدة حظي بقبول أوسع من السابق في مختلف أرجاء العراق.. لذلك ليست القصة بيننا وبين المالكي هي قصة المجلس الأعلى ونحن نمتلك قدراً كبيراً من الشجاعة لو كانت القصة هي هذه لقلناها، ولكن بيننا وبين الحزب الحاكم تاريخ من الصراع العقائدي يوم أن كان المجلس الأعلى غير داخل في هذا الصراع، ولهذا فطبيعتنا ستكون أكثر حساسية منهم في القضايا السياسية وسنكون اكثر انتباهاً وحذراً، صحيح في السياسة يتعامل المرء مع كل الفرقاء تعامل الأمر الواقع، ولكننا كما أشرت سابقا ما يهمنا من الأمر الواقع هو مقدار توفير مصالحنا العليا التي تحددها المرجعية الدينية والتي يعود لها وحدها تحديد ما يترك وما لا يترك.

من الملاحظ في غالبية المنتقدين لنا أننا يجب ان نصطف مع المالكي لحفظ الحق الشيعي، ونحن والله لا يمكننا الحياد عن هذا الحق قدر شبر واحد، بل لا نملك من أمرنا إزاء هذا الحق شيئاً لأننا نعتقد أن هذا هو ديننا، ولكن كلامنا هل ان الحفاظ على كرسي المالكي يعني الحفاظ على حق الشيعة؟ هنا لنا نقاش كبير، فالحق الشيعي ليس أمراً خيالياً أو يعيش في التجريد الفلسفي والتنظيري أو أمراً معنويا لا علاقة له بالمصاديق العملية، بل نحن نفهم الحق الشيعي من خلال مراقبتنا لما يجري على الأرض لا ما يجري في الخيالات المجردة، فالمصالح الشيعية تتركز في بؤر خاصة أهمها الفكر الشيعي ومؤسساته، المرجعية الدينية وواقعها وامتداداتها، المجتمع الشيعي وطبيعة واقعه، السلوك الشيعي وما يترتب على الشيعة من التزامات، هذه الموازين التي يجب ان نقيس عليها أمور اللاعبين السياسيين، إذ وفقها يتم تشخيص ما إذا كان السياسي يعمل لنفسه ليأكل باسم الشيعة، أو إذ كان يعمل لتشيعه من أجل أن يأكل الشيعة، وهو نفس المقياس الذي يجب أن يعتمد لدى أهل السنة في قياس من يعمل لهم ومن لا يعمل لهم وهكذا الأكراد، لأننا لو جردنا فهم الصراع من المقاييس سنتحول إلى عباد أشخاص وصانعي آلهة اجتماعية، ولذلك ماذا نفعل حينما نجد أن علاقة المالكي مع جميع هذه المسميات علاقة سيئة جدا، فهل ان ما قدّمه المالكي للشيعة يستدعي ان تكون معاركه هي معارك الشيعة؟ قد يقال أنه أعدم المجرم صدام، والحال أنه آخر حلقة في عملية الإعدام، بل هو الذي أخّر هذه العملية إن أردنا ان نشخّص بدقة، إذ لا شك أن دور جعفر الموسوي كمدع عام أكبر من دور المالكي في عملية الإعدام، ولا شك أن دور القاضي رؤوف أكبر منهما في عملية الإعدام، ولا شك أن دور شاهدي الدجيل هو أكبر من الجميع في عملية الإعدام، ولا شك أن دور موفق الربيعي أكبر في عملية الإعدام، وحينما وقع على كتاب أمره لوزارة العدل في ان تنفذ الحكم لم يكن دوره إلا الإيعاز للجهة المنفذة في ان تمضي لتحقيق ما أراده القضاء ونحن حينما نرى أن الجميع يشطب عليه في عملية قضائية بحتة واضحة المعالم، ويعلى من شان المالكي وتتاح له كل الأوسمة وتعلّق على صدره كل النياشين اعذرونا لو أننا نرى في كل ذلك خداعاً، فشعبنا تعلّم بمنح النياشين إلى أكثر الأسماء لمعاناً؟ فما سيحصل لو وضع هذا الشعب تحت يد جهة ألفنا أساليبها وفبركتها للأمور طوال عقود الصراع.

ها هي المرجعية غاضبة على الأداءات الحكومية، فهل المرجعية حينما غضبت وعبّرت عن غضبها بطرق عديدة قد أغفلت النظر إلى الحق الشيعي وحدهم منتقدونا من يرى هذا الحق؟ها هي الملايين من الشيعة يأكلهم الحرمان كما غيرهم من السنة فمن تسبب بهذا الحرمان؟ هل ان الحرمان قدرنا حينما نرى أن حكومة المالكي استلمت أكثر من 550 مليار دولار خلال سنوات حكومتها الستة، ويفترض ان الشيعة حصتهم من ذلك هي على الأقل أكثر من 50% فهل وجد الشيعة لذة من هذه الخمسمائة والخمسون مليار دولار أو من حصتهم النصفية المزعومة؟ أين ذهبت؟ كيف انفقت؟ من الذي أنفقها؟ أين أنفقها؟ في أي زمان أنفقها؟ كل هذه الأسئلة نحن نتابعها ونحترم وعينا حينما نحاول العثور على الإجابات المؤلمة لها.ها هي المناهج الدراسية في مدارسنا وجامعاتنا هل احترمت الشيعة بعنوانهم المكوّن الأكبر؟ اما لا زلنا نشهد وبإصرار وإيلام أكثر كيف بقي المنهاج الطائفي يمارس ضد أبنائنا، هل يمكن ان يحكي لي احد من هؤلاء المنافحين عن الحق الشيعي لماذا تخرس السنتهم عن هذه الامور مع أن هذه تتضرر منها أكثر من خمسة ملايين عائلة شيعية تجد أولادها يدرسون بثقافة هي تتنكر لها وتتبرأ منها.ها هو دستورنا الذي كنا قد علّقنا عليه الآمال في أن يرينا بعضاً مما كنا نحلم.. من أول من خرقه؟ ومن أول من سفهه؟ ستجدون أن مقتضيات الحفاظ على الكرسي هي الأصل في كل عملية الاختراق التي حصلت.. لذلك يا اخوتنا الباكين على الحق الشيعي احذروا من آكلي هذا الحق وابتلاعه لنفسهم لأن التجربة أثبتت أنهم أكلوا لوحدهم ولم يحنّوا على شيعتهم مع أن المالكي بقي في الحكم 6 سنوات ولا زال ناوي أن (ما ينطيهه) احسبوا ماذا يوجد في أزقتكم وأحيائكم وماذا دخل إلى بيوتكم ومداخيلكم فالشيعة مجتمع مثله مثل بقية المجتمعات، ولا يعيش في جزر الوقواق، بل هو في هذه الأرض التي تؤخذ منها خيراتها ولكنها لا ترد إلى أناسها، والسنة أيضا هم هذا المجتمع وعليه أن يحسب مثلما نحسب، وحينما تحسنون الحساب ستجدون أن معرفة رجلكم الذي يحفظ هذه المصالح ممن يأكلها باتت أسهل.

وها هو البعث يعود بغالبية رجالاته إلى الدولة، فمن الذي أرجعهم؟ وبراً بمن أرجعه؟ هل برّ بالمجتمع الشيعي تراه أم بر بكرسيه؟ وليس دفاعاً عن أياد علاوي فهو رمز من رموز مآسي العراق المعاصر، ولكن عجيب ان ينعت علاوي بالبعثي وهو لم يرجع من البعثيين إلا عدد هو الأقل بينما كانت حصة الأسد في هذا الشان هي للمالكي وحده، فلماذا إذن لا ننتقده؟ ومن هزال الأيام أن ننعت في موقع المالكي باننا بعثيون!!.

وفي كل الامور تعالوا ناقشونا بالذي يجري على الأرض ولا تتحدثوا معنا بمثل طرفكم الذي تدافعون عنه لم يراعيها أبداً، ومع كل ذلك بقينا نتعامل مع كل أطراف الساحة في الأخبار التي نتناقلها وفق ما يصلنا ونعتقد انه لا يوجد طرف من أطراف الساحة إلا ووجد أخباره لدينا، كما وأننا سمحنا بكل التعليقات بما فيها التي تنتقدنا في أن ترى النور لكي تكون محور نقاش بين كل القراء، ولكننا تصدينا لمئات التعليقات التي كانت ترغب بالإهانة وإساءة الأدب الشخصي لكل الأطراف، أو انها مخالفة للعفة العامة، ولا ادعي العصمة في هذا المجال فقد يفلت من رقيبنا بعض التعليقات التي تتجاوز في بعض الأحيان أكثر من سبعمائة تعليق ولكن حينما نكتشف ذلك نتصرف على أساس مبادئنا، ولو حصل فإننا نعتذر، مع أننا في منعنا لمئات التعليقات التي كانت تطال شخصية المالكي او غيره فقدنا الكثير من الأصدقاء ولامنا الكثير من الأعزة ولكننا عملنا أيضاً وفق نفس السياق الذي عملنا به، علماً بأننا نقرأ كل التعليقات ونعمل بمقتضى الكثير مما نراه صحيحاً حتى لو لم ننشر لأصحابه تعليقاتهم.

ولا نريد ان ندعي في هذا اليوم أننا كنا بلا أخطاء، فالخطأ يترافق مع العمل، ولهذا فقد نكون أخطأنا كثيراً ولكننا لم نتردد من الإعراب عن خطئنا لو تسببنا بأذى لأي عراقي، ولعل الكثير من المتابعين معنا وجهوا لوماً إلينا: لماذا تعتذرون؟ اسكتوا ودعوا الأمر يعالج نفسه بنفسه من دون أن تشيروا إلى الخطأ لأن هناك من قد لا ينتبه إلى هذا الخطأ، ولكننا ما كنا كذلك بل كنا نربّي انفسنا على ذلك لأن خير الخطائين التوابين.

كان الأخوة الأحبة قد عودونا في كل سنة من عمر الوكالة في ان يعبّروا عن آرائهم وإنتقاداتهم ولذلك مع شكرنا الجزيل لكل الأخوة والأحبة الذين رافقونا في أي فترة من عمر الوكالة واعتذارنا مما لو تسببنا بأي أذى أو ألم لأي اخ منهم ها نحن نعاود الطلب منكم في أن تبلغونا في رسائلكم وتعليقاتكم التقويمية كل ما يعنّ في بالكم لعلنا في المائة الثانية نحاول ان نتلافى ما لم نتمكن من تلافيه في المائة الأولى التي تكاد أن تتصرم ثمالة ما بقي في كأسها.وقبل أن أختم مقالتي أنا أنصح الأخوة الذين شكوا من قلة الحيز المتاح للتعليقات في أن يكتبوا تعليقهم على الورد او النوت باد وبعد ذلك ينسخونها لمحل التعليق، وسيجدون أن مشكلتهم قد حلت.

محسن علي الجابريالنجف الأشرف ـ ثلمة العمارة

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ايو حيدر
2013-05-03
السلام عليكم , واعلى الله في الدارين شأنكم من الصديق القريب العهد بكم , أقول لكم لقد وفيتم وكفيتم وجعل الله دار السلام مأبكم ورد الله كيد أعدائكم الى نحورهم ولقد تبين لي بأنكم أرعبتم أعدائكم كما أرعب امامكم عليه صلوات الله وسلامه بصيحاته التكبيرية ليلة الهرير وقلتم لهم كما قال مالك (ع) لأعداء الله (اخسئو فيها ولا تكلمون) جعلكم الله كلطود الشامخ وأذل أعدائكم انه نعم المولى ونعم النصير..................
محب
2013-04-01
اطالع هذا الموقع المحبب الى نفسي مرتين او ثلاث كل يوم ولكن شد انتباهي انكم اصبحتم في الاونة الاخيرة لاتنشرون تعليقات القراء الا بعد مدة ليست بالقصيرة واذا ما نشر التعليق فعندما يفقد الخبر الاهتمام ويصبح في نهاية عمود العناوين الرئيسية والدليل ان عدد التعليقات الموجودة هنا كان 42ولمدة اكثر من اسبوعين واليوم وجدتها43 علما ان تعليقي منذ عشرين لم ينشر كما انن كنت الاحظ ان لديكم كادرا ينشر التعليقات حتى عند الساعة الواحدة ليلا فما الذي حدث؟خصوصا وانكم تتحدثون عن مايقرب او يزيد عن 200زائر بعد 2 ليلا
ابو الباقر
2013-03-20
كتبتم فأجدتم ...وعبرتم فأحسنتم... وعملتم فأتممتم ....وأُجرتم انشاء الله..
طائفي
2013-01-23
احبكم لأنكم طائفيين واشد على ايديكم كثير كثير
علي الياسري
2013-01-20
عذرا تاخرن عن مشاركتي مع اصحابي الكرام فوجدت نفسي عاجزا عن التعبير لان كل مايدور في خلجاتي قد كتبه اصحابي فما بقي لدي سوى الدعاء لكم باستمرارية العمل والجهاد من اجل كلمة الحق حتى لوكان طريقها موحش
زهراء محمد
2012-12-19
ولنتابع أخبار وهموم بلدنا وإخوتنا من كتاب، ومبدعين، ومواطنين، ولتتواصل مساحتنا المشتركة مع إخوة لنا رافقونا وعاضدونا بكتاباتهم المشجعة وتتلاقى الاشجان. براثا من المواقع القليلة التي حملت وبحنو بالغ صوتنا نحن الكورد الفيلية لتحملها عبر الشبكة الى أركان المعمورة ولتخبر به إخوة لنا ما طالنا الزمن من أكدار ومحن، ولم تمل يوماً منّا ومن صرخاتنا، بل كانت تصر على ان تصدرها وتبرزها، وتتبنى إلقاء ساطع الضوء عليها. براثا واصلت معنا وما زالت، فكيف ننسى؟ عقبال المليار متصفح، يحفظكم الخالق ويسدد خطاكم
زهراء محمد
2012-12-19
هذا العبق من الماضي تتعلق به آمال المظلومين، ومن عبرها نشكو الى الباري ما حل بنا. رحابة «براثا» صارت لنفوسنا واحة خضراء وسط فضاء أثير شاسع تترصدنا فيه خصوم شرسة، وأصدقاء لشياطين الامس واليوم مصوبين حرابهم الوحشية كما رمى يومها ذاك الوحشي - محتميا بغبار المعركة ووسوسة وغدر هند - سيد الشهداء حمزة (ع). نعم براثا كل يوم تستفح بها أناملنا كلما لامست لوحات المفاتيح الحاسوب، لنغرف منها جرعات أمل ليوم جديد آخر، ولترتاح صدورنا من أكدار ما سبقها من أيام أو صفحات وذكريات حزينة،
زهراء محمد
2012-12-19
تحار فيكم الكلمات نعم تحار فيكم الكلمات، ما عسانا نقول؟ أكلمات وفاء لمن إستجمعنا فيهم قوتنا من وفائهم - موقع براثا والقائمين عليها وعلى ديمومتها وتحصينها ـ ، منذ إشراقتها سارعت اليها قلوب المظلومين والمكلومين لتجد على صفحاتها أكتافاً تشع بالحنان لروادها الذين أتعبهم ظلم الطغاة، والذين يعيشون أيامهم يتحسرون على أحبة فارقوهم عنوة وغيبتهم عنجهية عشوائية نظام شرس، على صفحتاكم لاذت قلوب المستضعفين ولتستريح وتستظل بهذا الاسم - براثا - الذي يحمل خلاله عبقاً دافئاً من سيرة أمير المؤمنين (ع)
الدكتور يوسف السعيدي
2012-12-15
استاذي الغالي البرفسور وليد سعيد البياتي ...لقد ذكرتني في تعليقك ...افرحني ذلك لك مني كل التقدير والاحترام والاجلال والاكبار ...ولاخوتي الباقين سامي جواد وزيد مغير وكل الاخوه الشرفاء وعزيزنا الغالي الاستاذ محسن الجابري...تقبلوا تواضعي
يوسف الموسوي
2012-12-14
ماكان لله ينمو
الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
2012-12-04
الاخوة الاكارم في موقع براثا الموقر اخي المبجل الاستاذ محسن الجابري تحياتي لكم ولاخوي الكريمين الاستاذ زيد مغير والدكتور يوسف السعيد. إني هنا لايوم لليس فقط لاني اعتبر نفسي احد كتاب براثا مع كثرة المهام العلمية والاشغال الاكاديمية، بل لاني اجد هذا الموقع ايضا من اكثر المواقع صدقية وتعاملا حرفيا مع الخبر، بل يمكن اعتماد براثا كمصدر خبري موثق. من الامور الجيدة هو ان الموقع يعترف باخطائه ويعيد ترتيب الموقف بشكل رصين. وها ما لا تجده في اي مكان. تحياتي وتقديري الدائمين البروفيسور وليد سعيد البياتي.
رفيف الروح
2012-12-03
بسمه تعالى السلام عليكم وفقكم الله لكل خير وبوركتم ونصركم الامام الحجة(عجل الله فرجه) وسدد خطاكم
الحاج هادي العكيلي
2012-10-03
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته . بعد ان ضاقت بي السبل لاعبر من خوالجي عن طريق الكتابة التي هددت عشرات المرات بقتلي من اجل الامتناع عن الكتابة ولسكوت قلمي عن قول الحقيقة ( واغلبهم للحق كارهون ) تخلت عني جميع الشبكات والمواقع ان تنشر لي مقالاتي . فكان موقع براثا المتنفس الرحب لي لانشر عبر هذا الموقع فكان طلقة الرحمة اطلقة على الذين لا يريدون للحقيقية ان تظهر الى العيان ابارك لكم هذا المنجز واثني على هذه الجهود المخلصة والمتفانية في سبيل المذهب والحقيقة واشد على ايديكم نحو المسيرة الى الامام فان
زيد العبيدي
2012-09-30
اذا ممكن ان تهتمون بطلبي يا اخواني في الوكالة )))((( لمن تنشرون او تكتبون اي شي عن موقعكم ارجو ان يتم تلوين الاحرف ووضع بعض الصور حتة تكون متعة للقارئ اما اذا اجة القارئ وشاف فد 15 سطر واحد بطن الاخ مراح يقرا بس بطرف عينة ف اطلب منكم ان تقطعون الاسطر وتلونوهة تضعون بعض الرموز الجميلة عن وحدة العراق او عن مو قع براثا اي شئ او خارطة العراق باللون الاحمر الفاتح الفسفورية الجامدة الي تجذب المشاهد او القارى وتكبرون الكلمات __________________________________ وبارك الله بيكم ع هذا الموقع الجميل الرائع
مازن
2012-09-01
لماذا تنشرون التعليقات التي تمتدحكم وتهملون الآراء الناقدة لكم؟ , لقد بعثت اكثر من تعليق فيه نقد لبعض مات نشره براثا لكن لم تنشروه بينما تنشرون عشرات تعليقات مديح لكم وربما انتم ترسلونها لأنفسكم مبروك عليكم المائة مليون هههههه من الوكالة: لسنا مرتعبين أخي الكريم من النقد، ولكن ثمة فرق بين النقد والشتائم، ونؤكد لك بأنه لم يصلنا تعليق منك لا بها الاتجاه ولا بذاك إن كنت تستخدم هذا الإسم
الدكتور يوسف السعيدي
2012-08-24
الغالي ابو حسنين النجفي...والغالي زيد مغير والغالي سامي جواد كاظم وللغاليه براثا العزيره لكم كل الاحترام والاعتزاز والتقدير....
ابو حسنين النجفي
2012-08-23
تحية خالصة لبراثا وكل الكادر العامل بها وتحية اخوية صادقة لكل من الاخ زيد زالدكتور السعيدي والبياتي وكل العاملين والكاتبين في براثا من السابقين والموجودين حاليا ويلام الله عليكم جميعا وتحية خالصة للاخ سامي جواد وشكري لله على سلامته ولكن اعذروا براثا كثيرا لانها محاربة من قبل حكومتين ضدنا وضدها وهي تصارع من اجل عدم اغلاقها ونحن شاكرين لها حسن رحابة صدرها والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته واليبقى التواصل عبر الانترنيت للجميع (الفيس بوك)
ماجد اللامي- ميسان
2012-08-22
وكالة انباء براثا منبر اعلامي صادق ومتميز لنقله الحقيقه بعينها التي تهم امور البلاد السياسيه والاقتصاديه والاجتماعيه
سامي جواد كاظم
2012-08-22
انا اعتز بمقال لي دخله اكثر من 42 الف قارئ على الرابط التالي http://burathanews.com/news_article_59015.html وهذا دليل على كثرة متابعي سامي من براثا شكرا لبراثا
سامي جواد كاظم
2012-08-22
الدكتور العزيز ان تعليقي دليلي على اني متابع للوكالة شكرا جزيلا
الدكتور يوسف السعيدي
2012-08-21
تحياتي ايها الغالي سامي جواد كاظم ...هل لنا من عوده قريبه لوكالتنا المجاهده؟؟؟لقد ابتعدنا عنها كثيرا...او ابعدنا بعض الغبار وغشاوة عين اصابت البعض...نعرف ان الطريق ليس معبدا...والعثرات ليس قليله...ولكن يبقى تمسكنا ببعض الخصوصيه في الراي في هذا الموضوع او ذاك...لنتمكن من المواصله...اليس كذلك.؟؟؟...ليتقبل الجميع احترامي...وتواضعي...
سامي جواد كاظم
2012-08-20
اخي زيد يعز علي فراقكم وانا موجود ولكنني فوجئت بحذف بعض مقالاتي بعد نشرها وعند الاستفسار لم يجيبوني وكررت السؤال مرة اخرى ولم اسمع الرد والاخوة في موقع براثا لهم الفضل في نشر كثير من مقالاتي بل ان جزء من شهرتي كانت بسببهم ولكن في الاونة الاخيرة كان الجو مغبر الكثير كتب لي للكتابة في موقعهم ولانهم على خلاف مع براثا رفضت ذلك براثا التي بعثت لي سلام بعد ادائي فريضة العمرة استغربت وسالتهم كيف علمتم قالوا سالنا عنك لانك انقطعت عنا والباقي عليكم
ابو حسنين النجفي
2012-08-05
دامت لنا براثا نورا وشمسا في سماء العراق ليس تملقا لا والله بل حقيقة حتى وان تحرمونا من بعض المشاركات ولي ملاحظة وهي في الحق كبيرة عليكم ولكن نرجوا منكم سعة صدوركم لنا لاننا حقا موجوعون وقلوبنا محترقة وصدورنا ممزقة لما يحصل في كل العراق لانه بالحقيقة ما يجري علينا لا يوجد حتى في نسيج الخيال فاجعلو صدوركم منشرحة لنا فليس لنا متنفس سواكم يا احباب الله
علي الموسوي
2012-07-28
وكاله راائعه وجيده .... وفيها الكثير من الحقائق صح هي لا تنشر الكثير من تعليقاتي كونها تمس اشخاص من الخط لكنها بصوره عامه جيده,,,,,,, تقبلوا محبتي
زيـــد مغير
2012-07-26
بعد التحية لموقع الكلمة الصادقه . ولأخوتي الدكتور وليد البياتي و الدكتور يوسف السعيدي وأخي محسن الجابري. لا يمر يوم إلا ونتصفح موقعنا براثـــا لنسمع الأخبار ونقرأ روائع الكلام وأخص بالذكر أخي سامي جواد الذي انقطع ولا أعرف السبب عسى أن نسمع عنه كل خير .
رياض البغدادي
2012-07-07
الف تحية لبراثا الغراء ورجالها الشجعان وسأبقى شخصيا من رواد براثا بالرغم من ما نالني من الاذى من براثا عندما كتبت رسالة الى المالكي اطالبه بها بالنظر الى مصلحة الشيعة بوجوب الاسراع في بناء المرقد الشريف في سامراء فأنهالت عليّ الشتائم من كل حدب وصوب ليس الا اني ذكرت المالكي بوجوب بناء ماخربه الارهاب البعثي التكفيري بمرقد ائمتنا عليهم افضل الصلاة والسلام وللاسف كان براثا منبرا لكل من حلا له شتمي والنيل مني ... على كل حال خيركم للمذهب انساني ذلك وكله في عين الله انشاء الله والله الموفق
علي الغانم
2012-07-03
تحياتي من صميم القلب للمجاهدين الاوفياء في براثا الحبيبة .. وفقكم الله تعالى لخير الدنيا والاخرة وحفظكم من كل شر...
سعد
2012-07-03
وفقكم الله لخدمة الاسلام والعراق والمذهب
الخاقاني-العراق
2012-07-03
بارك الله بتلك الجهود الطبيه اخي استاذ محسن ودع عنك عبده اصنام الفافون او القانون كما يدعون ---قال الرسول الاعظم ص بما معناه -لعن الله من طلب السلطه لعن الله من طلب الرئاسه- وصاحبنه ما يسلمها الا تراب - اقسم بالله ان كل من يؤيد المالكي فهو شريك في كل مصيبه تلحق الشعب العراقي من الجوع والفقر والكهرباء ---الكهرباء التي العن معها عندما تاتي وتذهب كل من تسبب بتاخيرها وعلى راسهم المقدس الاعظم امنون العظيم والقائد الضروره
ابو حسين
2012-07-02
بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على محمد واله خير البرية ان لله جنودا ينافحون عن الحقائق،ويناضلون لاجل تقويم الأمت والعوج...واو ضح مصاديق ذلك وكالة براثا الرصينة...واني اؤكد على الاخوان دوما...ان اهم قضية يجب الدفاع عنها وصب الجهود عليها وتسخير الهمم لاجلها،هي قضية المرجعية المباركة...فان الدفاع عنها دفاع عن مجمل تفاصيل المذهب الشيعي الحق المبارك...فان(فقهاء)الضلال واتباعهم!!!،و(فقهاء)اعمدة الكهرباء والمنبهرون بهم...حاولوا_ومازالوا_النيل من قداستها والحد من نفوذها في اوساط الجماعة الصالحة...
saleh
2012-06-29
تعرفت على وكالة براثا عندما كان يتم مراسلتي على الياهو ما سنجر عام 2006من قبل احد الاخوة القائمين عليها ومنذ ذلك اليوم انا اتابع الاخبار عن طريق وكالة براثا على الرغم من اختلافي معها في وجهات النظر التي تتبناها الوكالة في طرح الاخبار. خصوصا في السنتين الاخيرتين.
الاستاذ الدكتور وليد سعيد البياتي
2012-06-27
الاخوة الاكارم في موقع براثا الموقر الاجل الاخ محسن الجابري الموقر تحياتي والف مبروك، فالصدق كلمة يفتقر اليها الاخرون وحققتها براثا، لاشك ان الالتزام الفكري والادبي والمعرفي من عناصر النجاح وبراثا الان مؤسسة كبيرة ومن المواقع الاكثر فاعلية وتأثيرا في الحياة الفكرية والسياسية والاجتماعية في الوقت الحاضر، فالمسؤوليات كبيرة والنظرة الى المستقبل تعكس تطورا في المنهج العملي، وانا ادعوكم لتصدروا مجلة وجريدة ليستكمل الحلم. كما ادعو لتخصيص حلقات لمواضيع بعينها يتم بحثها. مودتي لكم أ.د. وليد سعيد البياتي
غلاّب الأسدي
2012-06-24
* أهنّئ الإخوة العاملين في موقع براثا لهذا المكسب الكبير ، و أسأل الله تعالى أن يوفّقهم لخدمة وطنهم ، و يسدّد خطاهم في هذا الطريق المحفوف بالأشواك و الأسلاك ، و يثيبهم على مساعيهم في هذا السبيل . * و لي عتاب لهذا الموقع الأغرّ ، فقد عقّبت بعض الأخبار أو الأقوال و ما رأيت التعقيب في التعليقات ، فإذا كان التعليق لا يعبّر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع ـ كما هو منشور في صدر كلّ موضوع ـ فلماذا يحجب التعليق ؟ إنّ هذا الموقع ليختلف عن سائر المواقع بنشر ما يكتب ، فهذا ما بعثني على بيان ذلك .
عزت الأميري
2012-06-23
رغم إني أنزويت عن الكتابة لإنها مرض مؤلم اليوم رغم كتابتي في براثا لسنوات بما اعتز بتحقق هواجس وصرخات مني ومن رؤى غيري من الفواضل ولكن بقت براثا غصّة في قلوب أعداء الله والوطن ولم أشعر وانا المستقل والله تحزبها وإنحيازها مطلقا وكنت قد كتبت عن ظاهرة السيد المالكي بالمقال المنشور ببراثا بالرابط أدناه فهو يختزل ألم اليوم ووقفة الشرفاء لإنقاذ الوطن بما يحفظ حقوق الاغلبية التي لم تنل إلا الاذى! تحية من خلايا القلب لبراثا معدن الطيب كله. http://www.burathanews.com/news_article_76518.html
محسن الامير
2012-06-23
والله الصدك غير اني اول ماافتح النت افتح موقع براثا؟وهذا مبيعني الموقع خاص لطائفه معينه بل لكل العراقيين...ونتمنى للموقع التوفيق والعمل بجد لكل العراقيين جميعا وبدون استثناء والله ولي التوفيق وشكرا...
عبد الله
2012-06-22
السلام عليكم التوفيق حليفكم ان شاء الله .... ومن لزم اهل البيت لزمه التوفيق ..... كل يوم وانت احسن من قبله بلطف الباري الجليل.... والسلام
الدكتور يوسف السعيدي
2012-06-22
تحية حب وتقدير لاخي العزيز الغالي ...الاستاذ محسن الجابري...تحيه لكادر موقع وكالة انباء براثا.....براثا العز والشموخ....وان كنت قد غادرت صفحات براثا لسبب ما....وانا الذي عانيت من اذى كل اصناف القذاره العفلقيه والوهابيه ...بل وبقاياهم ...وحثالاتهم ...التي تبرقعت ببرقع الدين تارة....وبرقع الوطنيه تارة اخرى...وهاجموني ووصفوني بابشع النعوت في مواقعهم ...وحتى في موقع الوكاله...الا انني لم اهتز...ولم ارتجف...لعلمي انني على حق....وقد راسلني بعض الاخوه الاعزاء وعاتبوني على انقطاعي الغير مبرر....نعم غادرنا موقعنا الغالي على قلوبنا ... لكننا نشجب وندين كل الاقلام الهابطه....القذره التي حاولت ...وتحاول ...ولا زالت النيل من براثا والقائمين عليها.....لا بل اننا تحملنا من بعض المحسوبين على الصحاف و(الثقافه) العراقيه ....حين اتهمونا باننا سراق...وخونه...نسرق جهود الاخرين...وفبركوها مع اتباعهم القابعين وراء الحدود...للنيل من سمعتنا....لسبب بسيط هو اننا نعرف هؤلاء...ولدينا ملفاتهم الكامله حينما كانوا من المطبلين والمزمرين مع الفاشلين ...ايام كانوا طلبه في تلك الجامعه ببغداد....حينما كانت كلياتهم مغلقه للطلبه البعثيين فقط....وقبلوا فيها وبالفرع الذي اراده البعث الكافر...وها هو اليوم البعض منهم...(يردح)...ويهز الاكتاف مع بقايا البعض العفلقي المتبرقع ...ببرقع الدين تاره...والوطنيه تارة اخرى...وهو يظنون انهم قد خدعوا الاخرين...فتبا لهم...وسحقا...تحية مره اخرى للاخ محسن الجابري ولموقع براثا العزيز ...ولكل اصحاب الفكر النير...والكلمه الحره الصادقه الخاليه من كل زيف...وبهتان...
جهاد
2012-06-22
بارك الله بك اخي الجابري على هذا المقال وبارك الله بجميع الأخوة القائمين على الموقع لقد أعدت ذاكرتنا الى تلك الايام التي كنا نتابع فيها غرفة الغدير وباقي الغرف الطيبة المجاهدة رغم أني لم أشارك بالحديث الاّ مرة او مرتين ولكنني كنت مفتخرا ولازلت بهذه الطاقات الخلاقة والأقلام الواعية النظيفة المجاهدة جزاكم الله خيرا وحفظكم لأجل إكمال المسيرة. اما اليوم فمن يريد الكلمة الصادقة التي لا تتغير بتغير فلان او فلان فعلية بوكالة براثا التي تقول الحق ولا تخاف في الله لومة لائم.
ابو محمد
2012-06-21
تكملة موقع عراق القانون ينبح والقافلة تسيير حيث ان هذا الموقه ليس له شأن سوى تأليه المالكي وتصويره بانه القائد الضرورة ولا غنى عنه وانه اذا ذهب فالعراق سينتهي وهذا اسلوب اجزم بانه اسلوب بعثي اتبعه جماعة البعث مع المقبور صدام ونحن نخشى من ان يتحول العراق الى مقولة اذا قال المالكي قال العراق مثلما كان سابقا فاتقوا الله يا انصار المالكي ولا تجعلوا صدام ثاني وفرعون ثاني يدير الحكم واخيرا اهنىء مجددا كادر براثا وللاخ الكاتب على مشاعره الصادقة وتحليله المتميز والواقعي
ابو محمد
2012-06-21
بارك الله بالجهود التي يبذلها كادر تحرير وكالة براثا فنحن ومن معنا عندما نريد ان نعرف ونتعرف على الحدث السياسي الامني والاقتصادية فاننا نذهب الى وكالة براثا لانها جامعة للكل كما انها تقوم باعطاءنا جميع الاراء لجميع الكتل ولا تقتصر على احد دون غيره وهذا ما لا نجده في اغلب الوكالات والمواقع.. ومن ثم ان موقع عراق القانون ليس له احد سوى وكالة انباء براثا ليقوم بمراقبتها والكلام بسوء عنها وهذا دليل على ان براثا تقوم بايصال الحقيقة وما وصول العدد الى 100 مليون زائر الا ودليل على صدق هذه الوكالة
ابن القطيف
2012-06-21
بارك الله جهودكم نعم الوهابيه عملاء الاستعمار يستخدمون سلاح التفخيخ و التفجير و القتل و لكنهم ايضا يحاولون تشويه سمعة خصومهم ايضا عن طريق السيطرة على الاعلام و لدلك نجد الوهابيه يحاولون تشويه سمعة خصومهم و وصفهم بافضع الاوصاف و ايضا هم محترفين في التظليل و الخداع يحولون الضحيه الى جلاد و الجلاد الى ضحيه دون ادنى خوف من الله سبحانه و تعالى و نطالبكم بالمزيد من كشف الحقائق خصوصا مظلومية اهل العراق بسبب ارهاب التحالف البعثي الوهابي و نطالبكم بفتح حساب على يوتيوب و تويتر و فيس بوك
المهندسة بغداد
2012-06-21
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في البدء اقدم تحية لصاحب السطور المكتوبة والتي لا تعبر عن رأي في الاحداث او مقالة بقدر انها ( فتحة قلب ) لابناء شعبنا الكريم فما الداعي من ان يقدم مسؤول عن موقع كل هذه التوضيحات والتي ربما قد اشارت الى ما كان يجب ان يظل طي الكتمان حتى لايضر منه احد ولكن الرغبة في ايصال المعلومة للمتلقي وعدم تركه لاوهام وشكوك دفعت الاخ الى الكتابة بكل تلقائية وهذا ما استنتجته حتى انني احسست بتقطع انفاسه وصدقه حينما يقسم بالله وصدقا ان ما كان لله ينمو وليس بالعجيب ان ترتكز الوكالة على اربع وليحطها الملايين بعد ذلك وقد كتبت قصة تعرفي لبراثا اكثر من مرة وهي في اذار عام 2006 حيث كنت موظفة في الدائرة وفيها تعرفت فيها على شخص مؤمن وهو عملة نادرة في دوائر الدولةوكان من المصلين المواظبين في في مسجد براثا ايام الجمع وكنت اساله عن الهيد لاين لخطبة الجمعة ومن هو الخطيب؟؟!!فلم يكن الاعلام قد تطور حد نشر الخطبة واغبطه كونه رجل ويستطيع ان يصل الى جامع براثا فقال لي ابحثي بالنت عن الخطيب ستعجبك الشخصية انا واثق ! وفي تلك الظهيرة اكتشفت الموقع وبدأ مشواري بعد ان تسالت لماذا لا اكتب فعسى ولعل يقبلون كلامي لصدقه ويتغاضون عن ضعف تعبيره وكان الامر والحمد لله ست سنوات دفعتني براثا الى حيث يلزم ان اكون مدانة لها ولعمالها فلقد اصبحت مجدة جدا في البحث وتطوير الذات من اجل مستوى يليق ولو بالحد الادنى للموقع وياليت لو تمكنت من الكتابة عن ما قدمته براثا الى تلك المهندسة الحائرة في مجتمع صدمها وربما كانت لفتقد عقلها لولا فسحة الامل وهي الموقع الى هنا اكتفي واغلق باب القلب الذي انفتح لافتح باب العقل في ايصال ما طلبتم من راينا المتواضع جدا. مؤمنة باننا نرى من زاوية اقل بكثير من زوايا معرفتكم وبهذا لا نقلق ابدا من قرارت الوكالة من حيث كشف جهة او عتب او لوم وربما نخالف ولكن ليس بالقدر الذي يجعلنا لا نستمر ابدا وهذا رايي كمعلقة قبل ان اكون كاتبة فلابد لنا من اختلاف الاراء مع وحدة الهدف والا ما الداعي من وجود الموقع هذا من جانب ومن جانب ثاني ارى هناك فئة تصمت براثا عنها لحد الان مع انها تقطر اخطاءا ومعروفة وكلنا نتكلم عنها بالاشارة ولو ان براثا قد اشارت لها عندما اصبنا بنكبة في شهر الفرح والسرور فبنفس النفس الذي شرحتم به عن الحاجة الماسة التي دفعتكم الى مواجهة الحكومة فاننا نطالب بان يوجه اصبع اللوم على اقل حد الى تلك الجهة او ان تتركوا لنا حرية التعليق عنها طبعا مع الاحتفاظ بالاسلوب الذي يعكس الولاء لاهل البيت فلقد نالنا منها ومن عمايلها ما يكفي . ومن جانب ثالث نسأل اين كتابنا وما سبب غيابهم واخص بالذكر السيد احمد مهدي الياسري وعلي السراي لماذا ابتعدوا؟ مسالة الصور الشخصية العفوية ارجو الابتعاد عنها خوفاً من ان نقابل بمثلها لرموزنا ومن نحترم وان كانت صورة المطلك هي الاروع لهذا العام وتعكس مستوى شخصه ولكني اجدها طريقة لاتليق بمستوى براثا هذا ونعتذر عن الاطالة ونسأل الله لنا ولكم حسن العاقبة والتسديد الالهي لكل ما يرضيه فهذين الكنزين لا يوجد اغلى منهما وشكرا لكم
علي كاظم
2012-06-21
هؤلاء ال 100 مليون متصفح الذين تتباهون بهم لم يدخلوا موقعكم حبا بكم وانما للاطلاع على كذبكم ودجلكم في نقل الاخبار وتسقيط الآخر. من الوكالة: يمكنك ان تتحدث عن نفسك أما إذا ما تحدثت عن الاخرين فغما أن تكون من ضاربي الرمل أو فتاح فال أما الآخرين فلم يكلفك احد بقراءة نواياهم.. يسرني ان نسمع رأيك ولكن دع رأي الآخرين ليعبروا هم عنه
nazar
2012-06-21
بوركت كل الجهود المخلصة , بوركت جهود الجنود المجهولين . تمنياتي لكم بالموفقية والمزيد من الازدهار والتقدم
الكوفي
2012-06-21
يكفي لبراثا فخرا ان موقعهم محجوب من قبل مهلكة ال سعود على الشعب السعودي وان دل هذا على شيء انما يدل على مدى تأثير هذا الموقع على حكومات الطواغيت والارهاب الطائفي وفضحه بالادلة القاطعة لا بالمهاترات والادعاءات الباطلة ونسب الكذب والتضليل ، هنيئا لنا ببراثا وهنيئا لبراثا بكادرها وكتابها وروادها ومناصريها خدمة للمذهب الحق والعراق وشعبه المظلوم ودمتم للخير دائما وابدا .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك