رأي في الأحداث

إتحاد الإرهاب والفساد عبر ظاهرة الفضائيين في حكومة المؤسسات والشفافية والمهنية والقانون Iraqism UFO

10327 18:07:00 2012-01-28

تشير كلمة الفضائيين في كل العالم إلى العلماء المتخصصين في الفضاء وعلومه، إلا في العراق فإنها تشير إلى أمر آخر لا يجري في الفضاء وإنما يجري تحت الأرض في حكومة لا تجد احد من رعاتها إلا ومطّ حاجبيه وزمّ شفتيه وأشّر بيديه وهو يتحدّث عن دولة المؤسسات والقانون وحاكمية الدستور ومحاربة الفساد وتحكيم الشفافية..

قصة الفضائيين لا يعرف بها إلا المتنفذين في الحكومة ومن دونهم وصولاً إلى غالبية أفراد الوزارات الأمنية ومعهم أعداد أقل بقليل من الهائلة بقليل من أفراد الشرطة والجيش إذ القضية تدخل في عداد الأمور المتعلقة بالأمن! وكل ما أسمع بها أو أرى مصاديقها أو يحدثني متضرر منها أو متق لربه وهو يراها تحدث في حكومة القانون والمؤسسات حتى اتذكر القسم 52 الأمريكي الذي يعنى بالفضائيين من صنف اليوفو (UFO) والتي تشير إلى آثار المخلوقات الغريبة القادمة من الفضاء الخارجي، ولكن الفارق بيننا وبينهم أن الأمريكان لديهم آثار نادرة، ونحن لدينا الآلاف من هؤلاء الفضائيين، والفارق الآخر بيننا وبينهم أن أخبار اليوفو محاطة بسرية بالغة بحيث أن ملفااتها لا يطلع عليها إلا قلة قليلة من المسؤولين، لأنهم بصراحة ليسوا بشفافين مع شعبهم، بينما نحن نعيش عصر الشفافية لأن فضائيينا يعرف بهم القاصي والداني من الأجهزة الأمنية.

قد تحسبني أسخر؟ وقد تشك باني أهزأ ولكني والله لا أهزأ ولا أسخر لأن قصة الفضائيين قصة حقيقية تجري في طياتها حركة مليارات الدنانير شهرياً صعوداً ونزولاً، وكل هذه الأموال تسجّل في سجلات وزارة الداخلية والدفاع ووزارة المالية وديوان الرقابة المالية إلخ من الدوائر المعنية.

وقد تتلهف لتعرف من هم هؤلاء الفضائيين؟

قبل أن أروي لك قصة هؤلاء رغم أني اعرف أن غالبية من يقرأ المقال من داخل العراق يعرف بالتفاصيل ولكنه ربما لم يسمع بالإسم الذي يطلق ضمن دوائر الخبثاء والحاقدين والحاسدين من أمثالي، دعني أروي لك ما شاهدته بعيني قبيل أيام في محلات هوم سنتر home center في الكرادة، كنت بمعية العشرات الذين غص بهم دريم هاوس حينما وجدنا ان موظفي المحل قد بان عليهم الإهتمام الشديد باحد الزبائن وما كان صعباً علي لكي اتعرف على هذا الزبون الهام إذ إنه كان أحد الوجوه الحكومية الأمنية اللامعة جدا مع عائلته، وسرعان ما بدأ الموظفين حركة سريعة للتناغم مع يديه التي كانت تؤشر على أغراض المحل لتكدس بالكراتين والأكياس ومن كان معه من أفراد القوى الأمنية كانوا منشغلون بتحميل ذلك إلى سيارت الجي أم سي السوداء التي تحمل شارة أحد الجهات الحكومية الحساسة، وبصورة طبيعية هجمت علي الأسئلة المشاكسة والمتخابثة: من أين له كل هذا؟ ولماذا هذه الصورة من الإسراف في الشراء؟ ولأن لدينا حكومة حساسة جداً تجاه الفساد كنت أقول: ألا يجدر به أن يخفي كل ذلك الشراء؟ وهكذا عشرات الأسئلة اللئيمة التي تقاطرت علي, وقد عادت هذه الأسئلة بألم وبإلحاح حينما فجعنا في اليوم اللاحق بفاجعة ساحة الزهراء عليها السلام في الكاظمية.. فمن يشتري مسؤوليه الأمنيين كل هذا الإسراف بل القيء من البضائع لا بد وأن يفجع من ائتمنوه بأرواحهم وبسوء التدبير الأمني الذي يخطط له مثل هؤلاء وعندئذ جائتني حكاية الفائيين وهجمت على ذهني أسوة برفيقاتها من القصص الطريفة والمسلية الكثيرة التي نرويها مع أنفسنا حينما نبدأ بلم جثث ضحايانا واشلائهم، ولم لا؟ لأننا نحارب الإرهاب بها!!

هل لا زلت أخي القارئ تريد معرفة قصة الفضائيين لدينا؟

لا ادري لماذا تبحث عن النكد؟ وما هي رغبتك بتكدير أجواء صفاء ذهنك؟ ولكني كما تعوّدت أن أتخابث مع مسؤولينا المبجلين لم لا اتخابث معك؟

قصة الفضائيين يا أعزائي هي قصة يأتي فيها مجند في الشرطة أو الجيش من مكاريد هذا الشعب يريد ان يخدم بلده وياكل لقمة عيش كريمة، ولكنه ما أن يلتفت إليه مسؤولي وأعوان الشبكة الفضائية حتى يتناوشوه لتنتهي القصة بأن يتقاسم راتبه معهم ولكن لقاء أن يأخذ راحته في خارج إطار القوى الأمنية يعني الأخ اسمه مسجل في الدوام في كركوك مثلاً والأخ ربما يكون صاحب محل في البصرة أو في النبار او سائق تاكسي هنا وهناك، هذه خلاصتها الشكلية ولكن خلاصتها المالية فهي كالتالي 500 ألف للجندي و500 ألف للضابط فلو قدر أن هناك ألف واحد من هؤلاء فيعني ان الضابط الفقير جداً يستلم: 500000 في 1000 ليكون الناتج الشهري: 500.000.000 مليون دينار عراقي فقط لا غير، ولك أن تحسب البقية كل ما كبر الرقم أو صغر، ولكن من باب الإنصاف فهذا الضابط يمرر المال عبر حلقة تنتهي بأرقامها الضخمة إلى مكاتب رفيعة المستوى جداً والكل متفق على ان يبقى الطبق مستور، طبعا خبثي أوصلني إلى معادلة إذا كانت المناصب الكريمة تمر بها هذه الأرقام الكريمة فلماذا لا يتم بيع المناصب وشرائها بمبالغ طائلة؟

هل تنتهي القصة؟

للأسف لا تنتهي لأن الفوج المسجل تعداده 450 جندياً او شرطياً مثلاً في سجلات الأعمال الأمنية تحال إليه مهمات ومسؤوليتا 450 جندي او شرطي من دون حساب من رزقتهم حكومة القانون والمؤسسات توفيق الإنتماء إلى الشبكة الفضائية مما يجعل أي سرية أو فوج او لواء او فرقة تتنعم بوجود أفراد هذه الشبكة تعاني من ثغرات أمنية حقيقية لأنها لا تستطيع ان تؤمن فراغات الفضائيين إلا بواحدة من طريقتين، ففراغهم إما أن يترك بحيث ان السرية لو كان العدد المطلوب فيها 40 وتحولت إلى عدد 25 بسبب طيران الفضائيين منها فإن المكان التي يفترض ان يحرسوها ويؤمنوها ستبقى فارغة والشعار من يقرأ؟ ومن يكتب إذا كان المدير داخل في اللعبة؟ أو أن يتم ملء الفراغات بمن لم تنعم عليه هذه الحكومة بالإنتساب إلى هؤلاء الفضائيين عندئذ فإن إجازته بدلاً من أن تكون كل اسبوع يومين ستكون كل اسبوع يوم او كل اسبوعين يومين أو ان راحته اليومية بدلاً من أن تكون 6 ساعات في مقابل ستة ساعات تكون 8 ساعات في مقابل اربعة وهكذا.. أما من هو الأمن.. فلك أن تعلم بأخباره إما من شبكات الإعلام وهي تزف لك اخبار ما جرى في الزعفرانية من مجازر الإرهاب او في تصريحات القادة الامنيين وهم يؤكدون عزمهم ومضاءهم في طريق تعزيز الأمن.. ودمتم يا فضائيي العراق وأنتم تحلقون في سماء الشفافية الوطنية وليخسأ محسن الجابري وبقية الشعب معه

محسن علي الجابري

النجف الشرف ـ ثلمة العمارة 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
فاتن جميل
2012-06-15
الحجي ميفيد والستار الله مختصر مفيد الشكة جبيرة والركعة اصغيرة القضية منتشرة في جميع الوزارات ومفاصل الدولة كالسرطان عافاكم الله فاين شعاراتكم الرنانة والبراقة من الاصلاح الاصلاح وادخلتم الدين ورموزها السامية خدمتا لاهدافكم والله حتى شوهتم الدين وجعلتم الناس تترحم على الطاغية وايام الطاغية
العراقيه
2012-05-07
قبل عدة ايام جائت لجنه تفتيشيه من بغداد لمديرية حماية منشات النجف تتكون من عدة ضباط فقاموا بزيارة جميع الاهداف المحميه من قبل المديريه والتحقق من الاشخاص الموجودين بابراز الهويه المدنيه وكانت العمليه جيده الا بعض الاهداف لم يتم تفتيشها بسبب المحسوبيه واذكر حاله(الملازم مروان ) من اللجنه جائته قوائم باسماء لاحد المكاتب في النجف فقام بتئشيرها بدون ان يرى أويتحقق من الهويه وغيرها من الحلات نرجو من السيد الوكيل الاقدم اعادة اللجنه وتغيير العناصرها بعناصر جيده لاتغريهم سفر الطعام ؟لفيف من اهالي النجف
عراقققققيييييييي
2012-03-24
دعوة صادقة الى الاخ العزيز السيد صالح الحيدري الى ان يتخذ واجبه الرسمي في ادارة ديوان الوقف الشيعي بصورة وكيفية صحيحة لا ان يعتمد على حثالات في الادارة فابي رؤى النجس وام سيف يعينون التوظيف بمقابل فلوس خاصة ام سيف (احلام مطر ناصر )البعثية حتى اخر قطرة في دمها النجس تعين مقابل محابس ذهب و10 اوراق والاخرين ياخذون اكثر ومؤخرا عينوا سني نعم سني اعوج معاون مدير عام في الوقف الشيعي ككككيييففففف
منى
2012-03-03
اريد اعرف شنو فائدة الحجي طول عمر العراقي يحجي وماكو فائدة سبب هو تخلف 90 بالمية من عراقيين متخلفين لو مو متخلفين محد يروح ينتخب زبالة بس طول عمر عراقي يحب مذلة اكلوها بعد وبعد
المنسي
2012-03-02
هم يخسؤن استاذ محسن اذا السمكه متعفنه من رأسها فما بالك بالباقين بوركت استاذنا العزيز
ابو الحسن
2012-02-29
اهلا وسهلا ومرحبا بيراعك البارع لاشلت يمينك سيدنا وافتقدناك كل هذه الفتره كالعاده مقالاتك تضع النقاط على الحروف لله ابوك الا انك اليوم لم تسمي الاشياء بمسمياتها وانا ساتكفل نيابه عنك لاسميها بمسمياتها كل البلاء والمصائب والفساد سببه القائد الضروره ابو اسراء لان الناس على دين ملوكها وكما قال الامير ع حذار من بطون جاعت ثم شبعت لهذا لا تستغرب ان يرتع عدنان الاسدي بالداخليه وسعدون الدليمي بالدفاع لان الداخليه والدفاع دجاجه تبيض ذهب لحزب الدعوه لتمويل حملته الانتخابيه القادمه ولا ننسى حسين الشامي
عراقققققيييييييي
2012-02-28
الحكومة ممثلة بدولة رئيس الوزراء تتبنى مشروع القضاء على الفساد الاداري والمالي في مفاصل الدولة والسيد المالكي يعين من لايستحق في مكانات مهمة لانهم من حزب الدعوة وبصراحة اني من محبي الشرفاء في هذا الحزب المجاهد ولكن ياسيدي ما علاقة اللغة العربية بمنصب المفتش العام الذي يطبع مؤلفاته الخاصة من ميزانية مكتب المفتش العام في الوقف الشيعي وضح النهار بالملايين ويهديها باسمه واذا كنت كاذبا فادعو هيئة النزاهه للتحقيق في الموضوع كفا سرقة لاموال الفقراء باسم الدين
عراقققققيييييييي
2012-02-27
سؤال مهم وحقيقي الى راعي وقائد دولة القانون (هل من المعقول تعيين شخص اختصاصه لغة عربية مفتش عام واين في الوقف الشيعي اضافة الى انه مختل عقليا صدقوا لاافتري عليه وكيف نعتمد على هكذا كفاءات """" وانه يدعي انه من حزب الدعوة كيف نبني دولة بالاعتماد على حثالات
الدكتور يوسف السعيدي
2012-02-23
تحياتي اخي الغالي محسن علي الجابري...احسنت كعادتك وليس لي اضافه...لقد كتبت ووفيت....سألني احدهم لماذا لا نرى لك مقالات منذ فتره في براثا العزيزه...سكت ولم اجب؟؟؟ لم اجب لاني لا اعرف السبب لعله ليس عندي جديد...
منى نور
2012-02-06
اعلم ياخي محسن متى ماقطعنا لسان المفتي والمبارك لتهريب الاموال وتلوينها بعناوين دينية متى ما زهد سياسينا من استحصال اموال معاوية وبني عمومتنا العباسيين متى ما عاش مسؤلينا مثل الناس لكذبوا وابعدوا عنهم منافقي السلطة الذين يوجهون الناس للتهكم على المؤسسات البرلمان العملية السياسية العراق الجديد دون تحديد وتشخيص المجرمين بشخوصهم واسمائهم فجرم الفضائيين امن لان جرمه نال الجميع عينت في الجيش والشرطة فمن سيكشف!حتى انت غير قادر على هذا الكشف لان الجميع يرى نفسه روبن هود عراقي من امينها الى طارقها
مواطن عراقي
2012-02-04
السلام عليكم الله يساعد المسكين الفقير والذي ليس له ظهر ولا اسناد أخاف على العراق ان يرفع مظلوم يده الى السماء ويدعو الله وتنقلب الارض في العراق لكثرة المظلومين وكثرة الفساد وكثرة اللاابالية وكثرة المترفين الا يكفي ما مر فيه العراق من تدمير وهلاك وضحايا وقتل وموت وتهجير وحصار وجوع ومعانات وقساوه ونرجع الان الى وضع اتعس واسخف من قبل ولا تعرف عدوك من صديقك ومن المخلص ومن المخرب للشعب والعراق كثر النفاق وكثر الاعداء وكثر الفساد وكثر الشقاق وكثر ذباحين الشعب العراقي من كل مكان وصوب الله
طكت روحي
2012-01-29
اولا احييك يا اخوي الغالي محسن بس الله يهديك ما بغينا نعرف بهالقصة الا سالفة تجر سالفة ... على اية حال هاذي القضية وللاسف هي اساس المشاكل والله في احد الاشخاص يقول احنا 15 شخص في مكان يقول بقينا الا انا ومعاي شخص واحد ودومنا انا اسبوع وهو اسبوع ... والجماعة نص الراتب ومرتاحين وقاعدين عند اهلهم --------- ثانيا :: اخوي محسن بغيت ايميلك او ايميل براثا الخاص وليس العام للضرورة !! وفقك الله لكشف وفضح مثل هذه الامور والله يعين قلبك كثير الوسوسة عليك
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك