الأخبار

صحيفة أميركية: المرجعية ساهمت باستقرار الأمن وإرساء الديمقراطية في العراق


أكدت صحيفة “واشنطن اكزامنر”، الأربعاء، أن المرجعية الدينية أسهمت في استقرار الأمن وارساء الديمقراطية في العراق، لافتة إلى أن المرجعيات الدينية في النجف الأشرف وكربلاء المقدسة تحمي الحرية الدينية بشكل كبير.

وذكر التقرير إنه “اذا كان العراق اليوم مسالما مع تزايد الديمقراطية والاعتدال فيه فان ذلك بفضل جهود المرجعية الدينية الشيعية في النجف وكربلاء”، مبينة أن “العراق لديه الآن خمس عمليات نقل سلسة للسلطة وذلك يعود إلى حد كبير بسبب الصوت المستقل لرجال الدين الكبار على عكس ما يجري في بعض الدول العربية الأخرى”.

واستعرضت الصحيفة محطات ومواقف للمرجعية الدينية في التعامل مع الاحداث التي مر بها العراق، مشيرة إلى أن “المرجعية الدينية ممثلة بآية الله العظمى السيد علي السيستاني هي من اصرت على دستور يكتبه العراقيون”، مبينة انه “وعلى الرغم من مزاعم البعض بان الدستور قد ساهم بعض الامريكان في كتابته ، لكن الحقيقة هي ان العراقيين من كتبوه والعراقيين من توافقوا عليه “.

وأضافت، أنه “في عام 2006 وبعد قيام ارهابيين من القاعدة بتفجير الضريح المقدس للشيعة في سامراء ، كان السيد السيستاني هو من منع اعمال الانتقام الطائفية مما ادى الى تثبيط العنف اللاحق وبعد صعود داعش كان السيد السيستاني ايضا هو من حشد العراقيين للدفاع عن اهل المناطق التي احتلتها داعش وانقاذ العراق من الكارثة”.

وتابعت الصحيفة، أن “القيادة الدينية في النجف وكربلاء تحمي بشدة الحرية الدينية والاستقلال والدليل أن عددا كبيرا من النازحين السنة الذين فروا من داعش إلى النجف وكربلاء و أولئك الذين جاؤوا الى المجتمع الجنوبي في البلاد ، وجدوا وظائف ، وذهب أطفالهم إلى المدارس التي لم تفرض عليهم اي تفسيرات دينية”.

ولفتت الصحيفة إلى أنه “اذا كانت الولايات المتحدة حكيمة في قراراتها فعليها بدلا من سحب قنصليتها الوحيدة في جنوب العراق الاحتفاظ بممثلية لها في النجف، وان استقلالية المرجعية الدينية في النجف تؤكد على اهمية ادراك واشنطن على ان المشكلة لاتكمن في الدين بل في اولئك الذين يستغلون الدين لاجل المال او السلطة”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
محسن البصراوي : شكرا لكم ...
الموضوع :
قصيدة رائعة عن السيدة زينب عليها السلام
بارك الله بكم : السلام عليكم ,,,,الرجاء الاسراع والقيام بتصبير الناس واعانتهم فلقد بدئت امراض جلديه عنيفه تتفشى بين اهل البصره ...
الموضوع :
بالصور.. هندسة الحشد تحوّل مسار مياه مجاري البصرة من شط العرب
محمد : مو شرط . ممكن يكون شيعي لكن ظلمه للشيعة يفوق مايفعله المخالف بهم. بعدين الفيلية بدون شي ...
الموضوع :
حزب بارزاني: مرشحنا للرئاسة شيعي.. والاتحاد الوطني خالف مبادئ التوافق
Bashar : بريطانيا دولة خبيثة لا تريد للدول المنطقة بالاستقرار كذلك العتب على الجاره عندما تناقش هذه الأمور مع ...
الموضوع :
تغريدة السفير البريطاني الخبيث وتحليل
علي. عطا العيساوي : عاطل عن. العمل ولدي خمسة. اطفال ...
الموضوع :
مكتب تشغيل العاطلين عن العمل في البصرة يربط القضاء على البطالة بالاستثمار الأجنبي
رمزي جمعة : هل تعلمون ان الدكتور أنس احمد حاجي انتقل الى رحمة الله .اليس من المفروض نشر ذالك لانه ...
الموضوع :
عراقي يتوصل إلى اكتشاف مادة بديلة عن السمنت
Habeeb : رحم آللـْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْـّہ العالم الكبير ...
الموضوع :
سيرة آية الله العظمى الشيخ محمد تقي بهجت ( قدس سره )
اسامه ستار عبد الحميد رحب : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته #مناشده الى سيادة وزير الداخلية المحترم الى مديرية ادارة التطوع / وزارة ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
Montdhr : سلمت اناملك والمقال رائع جدا ...
الموضوع :
أوربا.. غياب الموقف وضبابيته
ناصر علال زاير : الله يبارك فيكم زميلنا وولدنا الأكبر سيد علي الحمد لله دائماً الله ينصر المظلوم فقد ظلمنا البعض ...
الموضوع :
الدكتور عادل عبد المهدي الاختيار الأنسب لقيادة العراق
فيسبوك