الأخبار

السعودية تكلف السبهان بالاشراف وتخصص 10 ملايين دولار للانتخابات العراقية


رصدت المملكة العربية السعودية عبر جهازها الاستخباري ووزارتها المالية وبإشراف سفيرها السابق في العراق ثامر السبهان مبلغ يقدر بـ10 ملايين دولار ليتم دفعه إلى أحد أجهزة الأمنية العراقية على ان يتم صرف المبلغ لصالح رئيس الوزراء العراقي الحالي حيدر العبادي جاء ذلك على لسان مصدر مطلع رفض الكشف عن اسمه .

وعلى الصعيد ذاته كشفت المملكة العربية السعودية عن الجهة التي ستقدم لها الدعم السياسي والمالي في العراق وكشف عضو اللجنة الاستشارية الخاصة لمجلس الوزراء السعودي "انور عشقي" عن العنوان العراقي الذي ستقدم السعودية كل الدعم له وقال في تصريح له " السعودية تدعم رئيس الوزراء العراقي "حيدر العبادي" لولاية ثانية ولازالت تتحفظ على نائب رئيس الجمهورية "نوري المالكي".

واضاف عشقي " السعودية ماتزال متحفظة على "نوري المالكي" بسبب السياسة التي اتبعها مع السعودية خلال توليه رئاسة الوزراء وستدعم العبادي نتيجة سياسة الانفتاح التي اتبعها وزيارته للمملكة " .

وكانت مصادر مطلعة قد سربت معلومات مهمة تؤكد اهتمام مراكز القرار في واشنطن ولندن والرياض بالانتخابات العراقية واللبنانية بغية منع وصول اي طرف موالي لايران الى سدة الحكم في البلدين او اضعاف نفوذهم .

وقال المصدر ان هناك خطة أمريكية بريطانية سعودية للتأثير على الإنتخابات البرلمانية العراقية القادمة وتهدف الخطة التي يشرف عليها ثامر السبهان إلى سحب البساط من تحت التحالفات القريبة من إيران ولهذا عقد اجتماع مشترك بين رؤساء الأجهزة الأمنية للدول الثلاث في واشنطن قبل أيام وأتخذت خلاله الاجرائات والسبل اللازمة بشأن دعم العبادي والقوائم الحليفة المشاركة في العملية الانتخابية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عاليه عماد
2018-04-01
بسم الله الرحمن الرحيم ياليت الشعب العراقي يقف لحظة وتشبك الايدي العراقية المؤمنة المخلصة لتأخذ امورها بيدها وترفض الانقياد والذل ل الوهابية الخبيثة التي اراقت دماء ابنائنا واستحلت من العراق كل المحارم ونتهكت فينا حرمة الاسلام وتجاوزت الحدود الانسانية والقانونية العالمية والدولية والدينية و هكذا سيدهم الامريكان والانجليز من علمكم اننا عاجزون ان نعيش الا في ظل الخبثاء قولوا الله ثم استقاموا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك