الأخبار

خبراء : الارهابي ابو بكر البغدادي قد يكون في هذا المكان من العالم


رجح خبراء في الجماعات الارهابية أن كل الدلائل والمعطيات تشير إلى تواجد الارهابي المجرم ابو بكر البغدادي في أفريقيا كونها المكان الآمن في الوقت الراهن للتنظيم الإرهابي، بحسب تقرير لموقع "سبوتنيك" الروسي.

ويقول سامح عيد، الخبير في شؤون الجماعات الجهادية في مصر إن المعطيات الراهنة والشواهد تشير إلى تواجد البغدادي والتنظيم في أفريقيا خاصة بعد هروب عناصره من العراق وسوريا.

وأكد عيد، أن أفريقيا هي المعركة الكبرى التي يسعى لها التنظيم من أجل دخول مصر كما قال في العدد من إصداراته السابقة.

وحول إمكانية هروب البغدادي إلى أفريقيا أوضح أن الأمر يحتاج إلى السماح أو مساعدة أجهزة مخابرات لضمان نقله إلى أي مكان في أفريقيا وهو أمر غير مستبعد خاصة أن هناك اتهامات بين أجهزة مخابرات مختلفة بشأن نقل عناصر داعش من سوريا والعراق.

وأضاف، أن البغدادي قد يطل بتسجيل صوتي أو مرئي الفترة المقبلة عن كان على قيد الحياة وذلك من أجل التأكيد على أن التنظيم لم ينته بعد لكن الأمر يخضع لحسابات خاصة باستراتيجية الجماعات في الاختفاء والظهور.

وفي السياق ذاته، قال المفكر الإسلامي والقيادي السابق في الجماعة الإسلامية، ناجح إبراهيم، إن هناك بعض الأماكن يرجح وجود البغدادي فيها بالوقت الراهن وهي منطقة الصحراء الكبرى وشمالي تشاد أو الحدود الجزائرية والنيجر.

وأضاف إبراهيم بحسب الموقع الروسي أن هذه الأماكن تعد ملاذا آمنا في الوقت الراهن كونها تعاني من الضعف الأمني والآمر الآخر يتعلق بكونها مساحات جبلية مفتوحة يمكن الاختباء بها لفترة طويلة وكذلك يمكن تجنيد عناصر من تلك الدول التي تعاني من الصراعات والفقر، مشيرا إلى أن تواجده في أفريقيا سيعطيه فرصة لجذب عناصر بأعداد كبير من المرتزقة أو الموالين لأفكاره.

وبحسب دراسة أجرتها مؤسسة "إن إس آس" في وقت سابق فإن بعض الدول قد تعاني من هذا التواجد الداعشي خلال الفترة المقبلة منها بوركينا فاسو وساحل العاج ونيجيريا.

ورغم أن دول المنطقة توفر أسبابا مختلفة لظهور وانتشار الجماعات الارهابية إلى جانب مواجهة كل دولة لهذه الظاهرة بأسلوبها الخاص، إلا أن هناك قاسما مشتركا بين هذه الدول يتمثل في مزيج من نقاط الضعف في كل مفاصل الدولة والمجتمع تظهر هشاشة بنى المجتمعات والدول وتساهم بشكل عام في ظهور المنطقة بالضعف التام، وفق الدراسة.

ومن جانبه، قال ناصر الهواري، الباحث الليبي، إن التنظيم يسعى خلال الفترة الراهنة إلى تجميع أكبر عدد ممكن من الخلايا الإرهابية في ليبيا وتشاد والنيجر والسودان في المناطق الجبلية لإعادة صفوفه مرة أخرى.

وأكد على أن توتر الأوضاع في بعض الدول الأفريقية سيساعد التنظيم بشكل كبير على تجنيد العناصر الإرهابية خاصة من الدول التي تشهد نزاعا كبيرا كما أنه يمكن ان يستقبل العناصر الاوربية بشكل كبير عبر ليبيا وهو ما يشكل خطورة كبيرة خلال الفترة المقبلة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
امل حسن علي : تحية طيبة اني حفيدة المتوفية المرحومة ملوك حمودي تبعية ايرانية .ارجو مساعدتي ﻻعتبارها شهيدة حسب الشروط القانونية ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
سعدعبدالعزيزعلي الشوهاني : ارجوا من حظرتكم الصدق مع التعامل مع المواطنيين وأنا واحد منهم وأتمنى الحصول على قرض الاحلام لكي ...
الموضوع :
مصرف الرشيد: 200 مليون دينار سلفة لشراء سكن عبر النافذة الاسلامية !!! والمستفادون منه حماية رافع العيساوي وموظفوا المالية
عبد العزيز الجمازي الاعرجي : الله يحفظ الشيخ جلوب هذا غير مستغرب من هذا السيد الجليل ومن عشيرته البصيصات الاعرجية الحسينية الهاشمية ...
الموضوع :
عشيرة البصيصات والخطوة الفريدة المشرفة
الشيخ حسن الديراوي : اعراب البيت الثاني اين الدهاء / جملة اسمية - مبتدأ وخبر - تقدم اعرابه - اين القصور ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
الشيخ حسن الديراوي : اسمحوا لي ان اعرب البيت الاول أين/ اسم استفهام مبني على الفتح في محل رفع خبر مقدم ...
الموضوع :
أين القصور أبا يزيد ولهوها والصافنات وزهوها والسؤددُ.... قصة قصيدة شاعر سوريا الكبير الدكتور محمد مجذوب
Mohamed Murad : لو كان هناك قانون في العراق لحوكم مسعود بتهمة الخيانه العظمى لتامره على العراق ولقتله الجنود العراقيين ...
الموضوع :
الا طالباني : عندما كنا نلتقي قيادات الحشد كنا خونة والحمدالله اليوم العلم العراقي يرفرف عاليا خلف كاك مسعود
yyarrbalkhafaji : احسنتم على هذا التوضيح يرحمكم الله والله شاهد على ما اقول ليس اي جريدة او اي شخص ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
Zaid : الكاتب يناقض نفسه فهو يقر بوجود تشريع فاسد لا يفرق بين الطفل الصغير والمجاهد الحامل للسلاح ثم ...
الموضوع :
رفحاء الصمود ولكن..!
أبو مصطفى الساعدي : سيدي الكريم سوف ننتصر عليهم بعونه تعالى، وسنقطع خيوط الخديعة، وسوف ننزع عنهم أوراق التوت؛ لنري للناس ...
الموضوع :
الديمقراطية والإصلاح بين الجهل والتجاهل..!
DR.shaghanabi : ان الریس الحالی یبدو ذو نشاط ومرغوبیه علی الساحتین الداخلیه والدولیه وهو رجل سیاسی معتدل فی الساحه ...
الموضوع :
الرئيس العراقي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيت النبي إبراهيم
فيسبوك