الأخبار

قرار عربي: استفتاء كردستان غير قانوني ويهدد أمن المنطقة


 

صدر قرار عربي بالاجماع على رفض استفتاء اقليم كردستان بالانفصال عن العراق والمقرر اجراءه في 25 من شهر أيلول الجاري.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أحمد جمال في بيان له "استجابة لطلب وزير الخارجية ابراهيم الجعفري في اجتماع المجلس الوزاري للجامعة العربية أصدر المجلس الوزاري قراراً عربياً وبالاجماع لرفض الاستفتاء على استقلال اقليم كردستان لعدم قانونيته وتعارضه مع الدستور العراقي الذي يجب احترامه والتمسك به".

وأضاف ان القرار تضمن "دعم وحدة العراق لما تمثله من عامل رئيسي لأمن واستقرار المنطقة وان تهديد هذه الوحدة يمثل خطراً على أمن المنطقة وقدرة دولها وشعوبها على مواجهة الارهاب".

وكان مجلس النواب صوت أمس على رفض استفتاء كردستان كما ألزم رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ كافة التدابير التي تحفظ وحدة العراق وسيادته مع فتح حوار جاد لحل المشاكل بين المركز والاقليم.

وانسحب النواب الكرد من الجلسة احتجاجاً على رفض الاستفتاء.

وعلق رئيس البرلمان سليم الجبوري عقب التصويت بان الدستور ألزم جميع أعضاء مجلس النواب بحفظ وحدة العراق وسيادته واستقلاله، كما حدد الحالات التي يستفتى من شأنها واستفتاء كوردستان ليس من بينها، واقحام المناطق المتنازع عليها في الاستفتاء يخالف الدستور أيضاً".

كما أكد مجلس الوزراء بشكل واضح على عدم دستورية قرار المضي بالاستفتاء الكردي ومخالفته للقوانين العراقية وفي الاقليم ايضاً.

وقال رئيس الوزراء حيدر العبادي في مؤتمره الصحفي الاسبوعي أمس ان "قرار استفتاء كردستان لايمكن ان يُجرى من طرف واحد، وأن فرضُ الامر الواقع بالقوة أمرٌ مرفوض ولن يستمر وليس حلاً".

ودعا العبادي "القيادة الكردية للمجيء الى بغداد لفتح الحوار" مشيرا الى ان "إجراء الاستفتاء سيُعرض العراق والمنطقة للخطر" كما حذر رئيس الوزراء من فتنة يكون فيها الجميع خاسراً".

من جانبه أكد رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني بالمضي في الاستفتاء.

وقال بارزاني خلال زيارته محافظة كركوك أمس، أن "قرار الاستفتاء جاء لأن جميع المحاولات السابقة فشلت، فالكرد غير مرغوب فيهم في بغداد في ظل حكم دولة طائفية" حسب زعمه.

وأضاف "لن نسمح لأحد أن يمنع أهل كركوك من تقرير مصيرهم، ولن نسمع التهديدات الصبيانية لإشعال الحرب ولا نهتم بها، ومن يحاول تنفيذ تهديده فسنمارس حق الدفاع عن النفس".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك