الأخبار

نائب يكشف عن الملفات التي سيحملها العبادي بزيارته الى السعودية والكويت وايران


كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، الاحد، عن ابرز المحاور والملفات التي سيحملها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي خلال زيارته الاربعاء المقبل الى السعودية والكويت وايران، لافتا الى ان الزيارة بمجملها قد ينزعج منها البعض لكنها بالمحصلة ستصب بمصلحة العراق.

وقال جعفر في حديث صحفي، ان "رئيس الوزراء حيدر العبادي وضمن محاور زيارته الى ثلاثة دول مجاورة للعراق الاربعاء المقبل وهي السعودية وايران والكويت سيبحث عدة ملفات امنية واستثمارية"، مبينا ان "المحور الاساس بالزيارة سيكون السعودية وهي محددة منذ فترة طويلة بناءا على دعوات قدمت له من المملكة ولا علاقة لها بالازمة القطرية السعودية".

واضاف جعفر، ان "الزيارة في بدايتها لم يكن فيها الكويت او ايران، لكن ولضمان عدم احتساب الزيارة وكانها دعم لطرف على حساب اطراف اخرى فقد تم تاجيلها من الاسبوع الماضي الى الحالي لترتيب لقاءات اخرى مع دول مجاورة وهي الكويت وايران"، لافتا الى ان "الزيارة الى السعودية ستتضمن الحديث عن قضية تعيين المملكة سفيرا لها بالعراق والاستفادة من حالة الرغبة الكبيرة لدى السعودية لاعادة العلاقات مع العراق".

وتابع "كما ستتضمن الزيارة مناقشة اليات القضاء على الارهاب والمساعدة التي من الممكن ان تقدمها المملكة لاعمار المناطق المحررة من خلال مشاريع الدعم والاسنادة، كما ان هنالك رغبة للسعودية بالاستثمار في بادية العراق الصحراوية ومشروع الانبوب النفطي من العراق للسعودية"، لافتا الى ان "العبادي سيرافقه مجموعة مستثمرين عراقيين للاستثمار داخل السعودية او لعقد استثمارات مع نظراء لهم هناك في العراق".

واكد جعفر ان "محور الزيارة الى الكويت سيتضمن مناقشة تأجيل الديون الكويتية على العراق، كما ان هنالك مؤتمر للمانحين كان من المفترض عقده بالكويت لكنه تأجل بسبب تذبذب وانخفاض اسعار النفط، بالتالي فالعبادي سيكون له مقترح برنامج بديل بان تدعم تلك الدول المانحة العراق بالاستثمار في قطاعات ومشاريع ستراتيجية خدمية داخل العراق كالماء والكهرباء والطرق والبتروكيمائيات بدل تقديم منح مالية، اضافة الى الاستفادة من المستثمرين في الكويت بجلبهم لاعمار المناطق المحررة مقابل ارباح تصب بمصلحة العراق".

واوضح جعفر ان "الزيارة الى ايران ستمثل رسالة بان زيارته الى السعودية لاتعني انه سيعادي ايران، لان علاقتنا معها ستراتيجية ولايمكن التنازل عنها"، موضحا ان "العراق لن يكون مهبطا لعمل عدائي ضد اي دولة".

وبين ان "الزيارة بمجملها قد تزعج البعض لكنها اجمالا ستصب بمصلحة العراق واذا فسح المجال للعراق فقد يكون عامل تهدئة لعودة العلاقات بين ايران والسعودية وكذلك بين السعودية وقطر"، معتبرا ان "تلك المشاكل بمجملها تهدد مصلحة العراق".

واكد العبادي خلال لقائه بعدد من الإعلاميين والمحللين السياسيين امس السبت، ان زيارته الى دول الجوار "متفق عليها مسبقا"، لافتا الى "اننا نهدف لتحقيق علاقات جديدة مع الجيران لا تقوم على الصراعات وانما على التفاهمات، ونتعاون جديا ضد الارهاب".

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
Arabic : انتة علي محسن راضي اكبر كذاب وملعون وثق عندما أرى ما تكتب تذكرني بجيش عمر بن سعد ...
الموضوع :
تقارير تتحدث عن وجود اشتباكات بين قائمة سائرون التابعة للتيار الصدري وعدد من الناخبين
سعد المحمد : سماء الدواعش في مدينة الموصل ناحية القيارة مزهر سليمان ذهبان واولاده وعبدالحميد طعمة واولاده وفرحان خضير وعزاوي ...
الموضوع :
مصدر : تعيين شقيق والي داعش الارهابي في البعاج كـعضو بمجلس نينوى
مقىرئ التقي الخاشع المتقن الحسن الصوت استاذ النغمات الشيخ المنشاوي : سلام عليكم ارجو مصادر التي نقلتم (قيل ان الشيخ محمد صديق المنشاوي كان يتعبد بالمذهب الجعفري) ايضا ...
الموضوع :
محمد صديق المنشاوي صوت خشعت لخشوعه القلوب
منتسب مرور : بدأ الاستقطاع من شهر نيسان وتم تقسيم المبلغ مائة ألف كل شهر وهذا الاستقطاع هو لمبالغ أعطتها ...
الموضوع :
العبادي يوضح أنباء إستقطاع مخصصات القوات الامنية
احمد حسان : السلام عليكم اني خريج كلية التقنيات الصحية والطبية في بغداد وعند ذهابي الى الكلية لغرض طلب وثيقة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
سامي جواد : يجب اجابة من قد لايؤمن بمعاجز رسول الله صلى الله عليه واله اما انا وانتم فنعلم من ...
الموضوع :
يقولون لِمَ لم يرجع الحسين (ع) لما علم باستشهاد مسلم (ع) !!!
حسين علي حسين : الســـــــــــــــــــيد الا مين العام لمجلس الوزراء المحترم م/ شكوى تحية طيبة نود اخباركم بحصول حالة فساد اداري ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
المشكله ليست في خطاب المرجعيه ولكن بالشعب العراقي الجاهل : بسمه تعالى انا والعياد منهوى نفسي ومن ابليس ثانيا ارى ان المرجعيه مطالبه بتوضيح اكثر لاءنها خلطت ...
الموضوع :
خلصنا من المجرب لايجرب والان المسافة الواحدة والتفسير القاصر لها
فيسبوك