بريد الزائرين

مجالس عزاء في مركز الإمام الرضا الإسلامي في أوسلو

4890 18:50:00 2009-12-18

بسم الله الرحمن الرحيم

كل يومٍ عاشوراء وكل أرضٍ كربلاء

السلام على الحسين، وعلى علي بن الحسين، وعلى أولاد الحسين، وعلى أصحاب الحسين. نتقدم من سيدنا ومولانا صاحب العصر والزمان أرواحنا له الفداء بأحر العزاء بذكرى شهادة الإمام الحسين عليه الصلاة السلام .. وعظم الله أجورنا وأجوركم.

وبهذه المناسبة يستضيف مركز الإمام الرضا الإسلامي في أوسلو سماحة السيد الجليل هاشم الموسوي لإحياء مجالس العزاء إعتباراً من يوم الخميس المصادف 09/12/17 . يبدأ البرنامج في تمام الساعة السادسة مساءاً حسب توقيت كرنيتش أي الساعة السابعة حسب توقيت أوسلو . و من الممكن مشاهدة هذه المحاظرات نقل حي على موقع مركز الإمام الرضاwww.redha.no

وستكون المحاضرات كالآتي :

الليلة الأولى : تعظيم الشعائر بين الثابت والمتغير ( الشعائر الحسينية النموذج الأبرز ) .

الليلة الثانية : الحسين عليه السلام الثائر المصلح .

الليلة الثالثة : أثر لُقمة الحرام على سلوك الفرد .

الليلة الرابعة : الفتنة والأدوار التي تمر فيها .

الليلة الخامسة : حركة النفاق وآثارها السيئة ( كيف السبيل الى المواجهة ) .

الليلة السادسة : بذل المهج وتوطين النفس صفتان في أصحاب الحسين عليه السلام .

الليلة السابعة : جهاد النفس وإختيار الطريق الصالح .

الليلة الثامنة : مفهوم الرزق ومصاديقه .

الليلة التاسعة : الموت قبل الحياة حقيقة قرآنية .

الليلة العاشرة : لايكون أهون من فصيل ناقة صالح .

الليلة الحادية عشر : لوعةُ وفراق ومصائب .

الليلة الثانية عشر : توظيف المفاهيم ( العبادة كنموذج ) .

الليلة الثالثة عشر : دور الكلمة في صياغة الشخصية المؤمنة .

عظم الله إجورنا وأجوركم ولكم الأجر والثواب

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
حسن
2010-12-07
عظم الله اجورنا واجوركم ورزقنا شفاعة محمد وآل محمد (ص) قال سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام: ...إني لم أخرج أشِراً ولا بطراً ، ولا ظالماً ولا مفسداً .. وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدّي ، أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر وأسير بسيرة جدّي رسول الله صلى الله عليه وآله وأبي علي بن ابي طالب عليه السلام
حوراء
2010-10-03
عظم الله اجورنا واجوركم و الله يحشركم مع محمد وآل محمد لإحيائكم لمآتم الحسين ع
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك