بريد الزائرين

رثاءٍ ... للإمام الكاظُم ع في ذكرى إستشهاده ‍وجِسرُ الأئمَةِ

2783 20:22:00 2008-07-27

! أبو أحمد الحداد المسعودي

........................أسى وأحزانْ دَمِعْ وأشجانْعَلى المسجُونْواوَيلاه ... واوَيلاه ... واوَيلاه.................حَياةُ الكاظُم إقراها عِبادَه وتقوى فحواهاصُبَر بإيمانَه غذاها كِظَمْ سِرَه وماشاهاإمام الدينْ والعِرفانْعَليمْ وراهِبْ إبإحسانْ صلاتَه إتطوُلْ فرُضها إبحُولْأسى وأحزانْ دمِع وأشجانْعلى المَسجُونواويلاه ... واويلاه ... واويلاه...................عُمُر أيامَه مَوجوُرَه سَجينْ إبحُفرَه مَطمُورَهكِضالَه سنينْ مَهدُورَه أبَدْ ماواحِدْ إيزُورَهسُجُودَه إيحَيّر السَجانْشِبه ظِلَه جَسَدْ بمجانْيلالي بدُورْ شعاعَه إبنُورْأسى وأحزان دَمِعْ وأشجانْعلى المَسجُونْ واويلاه ... واويلاه ... واويلاه....................صَرحْ إيمانَه حَي باقي مَنارَه وقُبَه جَفْ ساقيتِظَلْ أشواقه بأحداقي جِسِرشريانَه عِشاقي نزُورَه وعُمرَه بالأزمانْشفيعْ العايَشْ الأكوانْنَسِلْ طه فخَرْ جاهأسى وأحزانْ دَمِعْ وأشجانْعلى المَسجُونْواويلاه ... واويلاه ... واويلاه .....................زوار الحَضِرتكْ كاصدَه وترتاحْ إنهار الجِسِرْ وإستشهِدَتْ أرواحْماتتْ والضَحايا إتلَبِسَتْ أتراحْمَلعُونْ الجتلهُمْ كافِرْ وسَفاحْ

غِركو بالنَهَرْ أطفالْ والنُسوانْشيابُ وشباب إتفُوجْ بالأحزانْ

بالدَمْ والشهادَه كِتبُوها إبإرادَهأسى وأحزانْ دَمِع وأشجانْعلى المَسجُونْواويلاه ... واويلاه ... واويلاه

.............تمت ولله الحمدهولنده2008مفي ذكرى إستشهاد الإمام موسى الكاظم وحادثُ جسر الأئمه وشهادة الألف شهيد رحمهُمُ الله .الفاتحه)

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
hameed ridha
2008-07-28
بسم الله الرحمن الرحيم عظم الله المتعال اجوركم يا متبعي ومحبي محمد واله الاطهار ان محمد واله هم المحك الذي يميز الاطياب من الارجاس وما مصائب المحبين الا اختبارا لاخلاصهم واصرارهم على اتباع انوار الهدى بصبر وجلد ورفعة ما بعدها رفعة وشيمه وطهر القلوب الخاشعة لله العلي العظيم دمت يا ابا احمد رافلا بالسعد والعز وانت تعلي مشاعر الكرامة مذكرا الاطياب بكرامة الاطهار والشهداء الابرار وهاهم اتباع هارون يسيرون على نهجه الدنس في ملاحقة محبي ال البيت ع ليضمنوا لهم اسفل درك من الجحيم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 67.89
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
منى رحيم : هل يحق لزوجة الشهيد الموظفة منح الزوجية مع وجود تقاعد لبناتها القصر فقط تقاعد ابوهن الشهيد ...
الموضوع :
نص قانون التعديل الاول لقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم (22) لسنة 2008
Yasir Safaa : السلام عليكم زوجتي معلمه عدهه خدمه 14 سنه وتركت العمل كانت تتمتع باجازه سنتين بدون راتب وبعد ...
الموضوع :
قانون التقاعد الجديد يمنح الموظفة حق التقاعد بغض النظر عن الخدمة والعمر
عباس فاضل عبودي : السيد رئيس الوزراء المحترم م/ طلب تعين أني المواطن ( عباس فاضل عبودي ) ادعو سيادتكم لنضر ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Mohamed Murad : اوردغان يبحث عن اتباع وليس عن حلفاء ... ...
الموضوع :
بغداد وانقرة .. تصحيح المسارات وترتيب الاولويات
Mohamed Murad : كل من يحاول ان ينال من الحشد الشعبي فهو يكون ضمن المشروع الامريكي السعودي الصهيوني ....#بخور_السبهان ...
الموضوع :
العصائب تهدد بمقاضاة قناة تلفزيونية تابعة لعمار الحكيم بتهمة "القذف"
سعد السعداوي : كيف تطلب مؤسسة تقاعد النجف الوطنية شهادة حياة المغترب والموجود حاليا في المحافظة. فلماذا لا يحضر المتقاعد ...
الموضوع :
هيئة التقاعد الوطنية في النجف الاشرف تعاني من ضيق المكان
علي حسين الشيخ الزبيدي : الله يرحمك عمي الغالي الشهيد العميد المهندس عماد محمد حسين علي الشيخ الزبيدي أمر لواء صوله الفرسان ...
الموضوع :
استشهاد آمر فوج في الشرطة الاتحادية وإصابة تسعة من عناصر الشرطة بتفجير جنوب الموصل
حسين ثجيل خضر : بسم الله الرحمن الرحيم امابعد اني المواطن حسين ثجيل خظر من محافظه ذي قار قظاء الشطرة قد ...
الموضوع :
العراقيون المتوفين في الخارج قبل 2003 شهداء..!
اميره كمال خليل : سلام عليكم اذا ممكن سؤال ليش استاذ مساعد ماجستير ممنوع يكون عميد كليه اهليه(يعنى لازم دكتوراه حسب ...
الموضوع :
مكتب قصي السهيل يعلن تثبيت موظفي العقود في مكاتب مجلس النواب في المحافظات
Bahia : تشخيص ف الصمم اللهم اصلح .موفقين باذن الله ...
الموضوع :
ثقافة التسقيط والتخوين
فيسبوك