بريد الزائرين

تفاصيل الحفل الديني بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي (ع) لابناء الجالية العراقية

2646 17:34:00 2007-09-03

بسم الله الرحمن الرحيم

في مساء يوم السبت المصادف 1/9/ 2007، أقام الاخوة الخدمة في موكب شباب العباس (لجنة الاحتفالات والمناسبات) في مؤسسة الكوثر الثقافية في مدينة لاهاي الهولندية،أحتفالا دينيا عاما بمناسبة ذكرى ولادة الإمام المهدي المنتظر(عجل الله تعالى فرجه الشريف)، حضره جمع غفير من أبناء الجاليةالعراقية المقيمة في هولندا، وعدد من الشخصيات العاملةفي الساحة الهولندية.

بتدأ الحفل بتلاوة عطرة من القران الكريم تلاها الاخ محمد صالح الساعدي .

وبعدها قرئت زيارةالإمام المهدي(ع) من قبل الاخ ياسين المفرّجي .

ثم جاء دور الشاب المومن جعفر الكناني ليلقي كلمة باللغة الهولندية ، ،تطرق فيها الى عمر الإمام (ع) عندما بدأت غيبته الاولى، ذاكرا أسماء سفرائه (ع)، طارحا بعض الاسئلة على الحضور من الشباب المتواجد في هذه الذكرى السعيدة على قلوب محبي الإمام عليه السلام .

ثم جاءت كلمة الاستاذ السيد صادق الاعرجي مدير مدرسة الكوثر التابعة للمؤسسة ، تحدث فيها عن عظمة شخصية الإمام والتي قال عنها بانها لاتقاس باي شخصية من شخصيات من عالمنا الحاضر، فهو أقرب الى الله تعالى وأكرمهم عنده،ثم تطرق الى أسماء الإمام وماذا تعني هذه الاسماء، وذكر ايضا بعض الاحاديث الوارده عن الرسول منها ( إن أوصيائي بعدي إثنا عشر أولهم علي بن ابي طالب وآخرهم المهدي).

وكانت الفقرة التالية للشاب المؤمن الدكتور جبريل ، الذي ابتدء الحديث بالأية القرآنية (وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ )، ، فسلط الضوء على علامات الظهور للامام المهدي( عجل الله تعالى فرجه الشريف) ذاكرا الحديث الشريف الذي يصف الامام (ع) بانه (يملأ الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلماً وجورا) وتطرق الى العلامات الخمس المحتومة لظهور الامام (ع)، وهي ظهور السفياني في منطقة الشام ، واليماني في اليمن، وقتل صاحب النفس الزكية بين الركن والمقام، والنــداء باسم الامام (ع) من السماء في رمضان، والخسف بالبيداء، وأشار أيضا إلى الاعــور الدجال ، وعلامات اخر.

بعدها جاء دور مداح آل البيت الاخ علي الطريحي، الذي أسعد الحضور وأدخل الفرحة في قلوبهم بالقاء مدائح تخص صاحب هذه الذكرى.

بعد ذلك جاءت فترة الاستراحة، إذ قام الأخوة الخدمة في الموكب بتوزيع الحلويات على الحضور.

وكانت الفقرة الأخيرة لسماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ أبي طه التميمي الوكيل المعتمد لسماحة الإمام السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله الوارف) في هولندا، فابتدأ الحديث بتهنئة الحضور بالمناسبة الكريمة، ثم انه بسبب استعجال بعض الاخوة لوقت صلاة المغرب اعتمادا على اضافة دقائق محددة على وقت غروب الشمس، أوضح سماحته المقياس الفقهي لدخول أوقات الصلاة، مركزا على وقت صلاة المغرب، منبها على عدم محاولة اداء الصلاة اعتمادا على الظن بدخول الوقت، ومؤكدا على عدم جواز الصلاة ما لم يحصل اليقين بذهاب الحرمة المشرقية. بعدها تطرق سماحته الى الذكرى وصاحبها (ع)، شارحا فكرة الانتظار ومعناه، ومحذرا من الفهم السلبي له، ومؤكدا على عدة امور منها وجوب معرفة الامام ومعرفة حقه، والالتزام التام بالقيم الاسلامية والاحكام الشرعية، وان يكون الانسان ذا مواقف مناصرة للحق، باعبتار تلك الامور مؤهلات اساسية لا بد من اتصاف الانسان بها إذا طمع في ان يكون من أتباع الامام (ع) وأنصاره

وكان الاخ حيدر الجز ائري عريفا للحفل ، حيث شنف أسماع الحاضرين ببعض أبيات الشعر التي تخص الإمام المهدي (ع) ، وكذلك أعلن خلال عرافته عن بعض نشاطات اللجان التابعة للمؤسسة ، وعن البرنامج الخاص لشهر رمضان المبارك ، وعن استقدام المؤسسة لسماحة حجة الاسلام السيد حاتم شكر من خارج هولندا، ليحيي للمؤمنين ليالي شهر رمضان المبارك كلها بالمجالس المختلفة المفعمة بالروحانية والعبادات

ثم ختم الحفل باقامة صلاة الجماعة، بامامة سماحة حجة الاسلام والمسلمين الشيخ ابي طه التميمي .

بعدها تمت دعوة الحضور، لتناول الطعام تبركا

ملاحظة: لمشاهدة الصور يمكنكم فتح الرابط آدناه

http://www.alcauther.com/html/modules.p ... 9&sort =

لجنة الاعلام / مؤسسة الكوثر الثقافية / لاهاي / هولندا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك