بريد الزائرين

تفاصيل المهرجان السنوي الكبير لمناسبة ذكرى ولادة منقذ البشرية المهدي الموعود (عج) الذي اقامة موكب شباب العباس

2588 04:43:00 2007-09-01

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي اليه مصائر الخلق وعواقب الأمر نحمده على عظيم احسانه ونير برهانه ونوامي فضله وامتنانه حمدا يكون لحقه قضاءً ولشكره اداءً والى ثوابه مقرباً ولحسن مزيده موجبا ....

التقرير الخبري الخاص باحتفالية الخامس عشر من شعبان المعظم الذي اقامه خدمة موكب شباب العباس (ع)

فليس لأخذ الثأر الا خليفته والخلف المأمول والعلم الفردوالقائم المهدي والسيد الذي اذا سارا املاك السماء له جنديشيد ركن الدين عند ظهوره علوا وركن الشرك والكفر ينهدوغصن الهدى يطحي وريقا ونبته انيقا وداعي الحق ليس له ضدلعل العيون الرمد تحظى بنظرة اليه فتجلى عندها الاعين الرمداليك انتهى سر النبيين كلهم وانت ختام الاوصياء اذا عدت

أحيا خدمة موكب شباب العباس (ع) ومعهم شيعة ومحبي أهل البيت عليهم السلام ذكرى ولادة الامام المهدي (عج) في الخامس عشر من شهر شعبان المبارك وذالك في يوم الاربعاء الموافق 2007 – 08 - 29 ... ذكرى محي معالم الدين وحدوده ، المؤمل للنجاة ولي الله الاعظم مولانا وامامنا وقائدنا المفدى صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف ...فقد احتضن محفل علي (ع) في لاهاي الحدث والمهرجان الكبير وسط حضور متميز بمشاركة وفد من سفارة الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه يتقدمهم بذلك السفير الايراني فى هولندا الاخ الاستاذ زياران حفظه الله ...حيث اصر المحبون والموالون لأهل بيت العصمه (ع) في التأكيد على نقل الصوره المشرفه لهذا الحب والولاء من خلال ماقدموه من طقوس وهتافات تمجد صاحب الولاده مهدي الامه (عج) .. فقد كان محفل علي (ع) محل افئدة المتعطشين والمترقبين للطلعه البهيه ومنقذ البشريه ...

كل الأماني والخير والبركات والعزه والنصر والفخر والبشائر نرفعها الى الامه الاسلاميه عامه والى شيعة امير المؤمنين خاصه والى مرجعنا العظام لاسيما الامام المفدى السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله العالي)

ابتدأ الحفل الكريم بتلاوه عطره من الذكر الحكيم تلاها على المهنئيين والموالين الاخ الحاج ابو نصير الفتلاوي ثم زيارة بقية الله في الارض (عج) قرأها السيد حسين الفحام الحسيني

محاضره لوكيل المرجعية سماحة الشيخ الدكتور محمد جواد الطريحي ابتدأها بأبيات من الشعر تمجد صاحب الولاده مهدي الامه (عج) ثم تطرق الى آيات من الفرقان المجيد تختص بالامام المنتظر(عج) (( ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمه ونجعلهم الوارثين )) وبعض من الايات الاخرى ... ثم انتقل بمحاضرته الى ولادة منقذ البشرية الامام الحجة بن الحسن (عج).. في أي سنة.. ولد وكم عاش في كنف ابيه العسكري(ع).. ثم تطرق الى غيبته الصغرى وكم سنة غاب عن الانظار وذكر نوابه في غيبته الصغرى اولهم عثمان بن سعيد العمري وولده محمد بن عثمان العمري وثالثهم ابو القاسم الحسين بن روح النوبختي واخيرهم ابو الحسن علي بن محمد السمري لتبدأ بعدها غيبته الكبرى ... ثم تطرق بعدها الى ما معنى المحال العقلي والمحال العادي ضاربا بذلك امثله رابطا ومدعما من كلام الباري جل وعلا ..كم تطرق الى مصلح البشريه...ونقل بعض من احاديث الرسول (ص) مخصوصه بصاحب الولاده ليستفيد منها جميع الحضور

مدائح للأخ الشاب المؤمن من الجالية التركية (ابوذر) باللغتين الفارسي – والتركي تفاعل معها الحضور بشكل لافت وزعت خلالها الحلوى لتعبر عن الفرح العارم للمواليين والمحبين من شيعة امير المؤمنين (ع)

كلمه باللغه الفارسيه لسماحة السيد الجليل ابو مهدي الموسوي (حفظه الله)

رفع بعدها أذان المغرب والعشاء لتقام الصلاه جماعة بامامة السيد ابو مهدي (خليل الموسوي)

بعد انتهاء الصلاة عاد المهنئون لتكملة احتفالهم ومهرجانهم الكبير بميلاد قائم ال محمد صلوات الله عليهم

مسك الختام مدائح وأهازيج ولائية من وحي المناسبة للحاج الفاضل أبو نصير الفتلاوي ( اعزه الله ) فقد أبدع وأجاد في تفجير الفرح والسرور المخبئ في قلوب المحبين والموالين والمهنئين ... تخللها مسيرة للشموع حيث عبرة كل شمعة توهجت عن عقد من السنين منذ يوم ولادته مرورا بغيبته الصغرى والكبرى الى يومنا هذاعرافة الحفل للمبدع والمتألق دون منازع الشاعر الحاج أبو احمد الحداد فقد أتحفنا بمقطوعاته الشعريه التي تُجسد صاحب الذكرى الامام المنتظر (عج) من جهة والانتفاضه الشعبانيه المباركة من جهة أخرى

الحمد لله الذي وعد من اهتدى وأوعد من اعتدى والصلاة والسلام على من مدت عليه البلاغه رواقها فأختصر له الكلام اختصارا ...

محمد المهدي خليفة ربنا امام الهدي بالقسط قامت ممالكهكأني به بين المقام وركنها يبايعه من كل حزب مباركه

تزامنا مع الاحتفال الكبير الذي أقامه خدمة موكب شباب العباس (ع) فقد أحييت الهيئة الفاطمية لخادمات الزهراء(ع) في محفل علي (ع) في الطابق العلوي برنامجهن الخاص في الخامس عشر من شهر شعبان المعظم ذكرى ولادة صاحب العصر والزمان (عج) ....حيث تنوعت فقراته وتعددت الوانه مبتكرات الافكار الخلابه في تطوير العمل متخذات الخامس عشر من شهر شعبان المبارك نقطة الانطلاق في تحقيق الاهداف السامية والارتقاء بمستوى المطلوب لخدمة اهل البيت عليهم السلام واتباعهم من الوالين في هولنداجرت مسابقات اسلامية متنوعه تناولت ذكرى صاحب البيعه القائم المنتظر(عج) لتوزع الجوائزعلى المتفوقات منهن ...كما ووزعت الجوائز التشجيعية على جميع فلذات أكبادنا من الذين شاركونا بحضورهم في هذه الفرحة الميمونة ....

أختتم المهرجان الكبير بسفرة صاحب العصر والزمان عجل الله تعالى فرجه الشريف تبركاسائلين المولى جل وعلى ان يكحل انظارنا بنظرته المباركة وطلعته البهية وان يجعلنا وكل المؤمنين من جنوده واعوانه انشاء الله هذا وسنوافيكم بمقتطفات مصورة من الحفل المبارك لاحقا انشاء الله موكب شباب العباس ع حسينية محفل علي علاهاي – هولندا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك