بريد الزائرين

تحت شعار حتى لاتتكرر الكارثة وحتى نحرم سفك الدم المحرم سفكه كيف السبيل لذلك ؟؟انعقاد ندوة على شبكة البالتوك

1625 21:48:00 2007-05-18

كما عودناكم اخوة واخوات كرام في كل يوم جمعة وندوتنا الاسبوعية الدورية  ولان الدم قد نزف ولان القاتل والمقتول قد ضاع بينهم الحق فما عدنا نعرف من الظالم ومن المظلوم وتلك لعمري شرعة الغاب لا بل للغاب قوانينه وضوابطه التي ما راينا كائنا حيوانيا تجاوز عليها .. يفرض علينا الواقع ان نطرح الاسئلة الملحة التالية : لم يُسفك هذا الدم بدم بارد ؟؟من المتسبب بوصول الحال الى هذا الوضع من الاستهانة بالروح الانسانية ؟من يغذي هذه الانهار التي تراق بغير وازع من ضمير ؟؟من يدعم تمزقنا ؟؟ هل نحن ام الاخرين ام كلانا ام الجهل ام ام ام ؟؟ من يتحكم بخيوط اللعبة وكيف نقطع يده ودابر اصله ونجتث جذره ؟؟انها الروح وتلك الروح هي اكرم من قدسية الكعبة فلماذا لايفكر هؤلاء بان يعتدوا على الكعبة ويعتدى على ماهو اقدس منها ؟؟اليوم ينزف شيعة العراق دما بالعشرات فهل غدا سننزف بالمئات وبعد غد بالالاف حتى نباد  ؟؟ هل اليوم اجمل من غد رغم ماسفك من دم وهل نعد اكفاننا تحت الوسادة ؟؟لماذا يريد البعض ان يفرح اعدائنا .. ويبكي امه واخته واخيه وجده وعمه وخاله وحبيبه وصديقه وجاره والخباز والبقال واللحام الذي يتسوق منهم بدل الدمع دما  ؟؟ هل هناك من يرفض ان نحيا , يلبس جلد الحسين بيننا وهو اشد الخصام  ؟؟اين لغة العقل وماهو دور علماء الامة ؟؟اين القادة السياسيون ودورهم وهل هذا مارجوناه من أمال وطموح وهدف وغاية  ؟؟هل غضب الله علينا ان اسقط الطاغية واصبحنا بعد ان كنا نقتل فنمضي شهداء البغي والظلم والجور الصدامي نقتل اليوم بايدي الاخوة ؟؟ وجع وليس بموضوع والم وليس بندوة عابرة .... الامر اما حياة او فناء ولاشرف وغيرة ودين وانسانية لمن يرى الامر وبيده الحل ولايحرك من عطائه جهدا من اجل انقاذ من كتب عليهم الطغاة ان لاحياة يجب ان يحيوها ..فهؤلاء اليوم والطغاة سيان .. ننتظر تشريفكم لهذا الحوار الذي سيشرفه نخبة من الكتاب والاخوة والاخوات الكريمات من رواد مجلس النواب العراقي على شبكة البالتوك . والضيف الاستاذ عمر الحذاف .موعد وتاريخ الندوة هو الجمعة مساءا المصادف 18 . 05 . 2007 ، وعلى الساعة التاسعة بتوقيت وسط اوربا / الثامنة بتوقيت غرينتش غرفة البالتاك مجلس النواب العراقي Iraq majlesAlNOWB AlIraqi
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك