بريد الزائرين

تفاصيل إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين عليه في هولندا

1596 01:27:00 2007-03-14

بسم الله الرحمن الرحيم(ذ َلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ) صدق الله العلي العظيمأحيت الجموع الغفيرة من أتباع أهل البيت (ع) في مدينة لاهاي (دنهاخ) الهولندية والمدن الاخرى، أربعينية الإمام الحسين علية السلام في مقر مؤسسة الكوثر الثقافية ، وقد تم تنظيمها من قبل لجنة المناسبات والشعائر الدينية (موكب شباب العباس عليه السلام ) في المؤسسة ، وبالتعاون مع لجنة المراة، ولجنةالاعلام، ولجنة العلاقات والاندماج ، ابتداءا من يوم الاربعاء المصادف 17 من شهر صفر ولغاية صباح يوم الاربعينية من يوم السبت المصادف 20 من صفر لسنة 1428 هـ - 2007 م.وتم بث البرنامج عبر البالتولك في غرفة مجلس النواب العراقي، وغرفة الكوثر.وقد تضمن البرنامج فقرات متنوعة ، ففي اليوم الاول تم احياء ذكرى استشهاد الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام ، إذ افتتح المجلس بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها على اسماع الحاضرين الاخ الحاج ابو ياسر الدهوي ، وبعدها قرئت زيارة الإمام الرضا عليه السلام بصوت الاخ حيدر المفرّجي. بعدها كانت هنالك كلمة باللغة الهولندية للاخ السيد منهل الموسوي الذي تطرق فيها الى حياة الإمام الرضا عليه السلام. ثم ارتقى المنبر سماحة الشيخ ابي طه التميمي حيث القى محاضرة بالمناسبة ، دارت حول دور الإمام (ع) في مواجهة الافكار المطروحة من قبل الملحدين وبقية الاديان الاخرى ، وفي مواجهة ما كان يطرح من افكار غير سليمة من قبل بعض المسلمين الذين تأثر بعضهم بافكار الامم الاخرى بسبب حركة الترجمة التي نشطت وقتذاك ، وبسبب اتساع رقعة الدولة الاسلامية واختلاط المسلمين بامم مختلفة ، فتطرق لدور الإمام (ع) في إيضاح أصل التوحيد ودفع الشبهات التي تثار حوله ، ذلك الأصل الذي بني الاسلام كله عليه ، كما أشار الى مسألة القضاء والقدر وغيرها.ثم ارتقى المنبر الخطيب الحسيني حجة الاسلام والمسلمين سماحة السيد قاسم الجلالي حفظه الله ، فتحدث في محورين اساسيين ، الاول:التعريف بالامام الرضا (ع)،والثاني: مظلوميته(ع).كما كان للرثاء دور في احياء هذه المناسبة، حيث ُالقيت قصيدتان، كانت الاولى للرادود الشاب امير الشالجي ، وكانت الثانية للاخ ابو أيمن السعدي. وفي اليوم التالي( يوم الخميس ) ابتدأ المجلس بقراءة دعاء كميل بصوت الاخ الحاج ابو أحمد الاسدي، تلاه آيات عطرة من القران الكريم بصوت الحاج ابو ياسر الدهوي، وبعدها قُرأ الاخ حسين الكاظمي زيارة الإمام الحسين (ع). ثم آرتقى المنبر الشيخ صفاء الفرطوسي ، فألقى محاضرة ، تحدث خلالها عن الصراط المستقيم ومصاديق هذا الصراط مبتدءا محاضرتهٌ بقوله تعالى: (وان هذا صراطى مستقيما فاتبعوه ولاتتبعوا السبل فتفرق بكم) فتكلم عن السبل وان هذا السبيل الذى هو سبيل الله هو نفسه سبيل الانبياء وهو بالتاكيد سبيل خاتم الانبياء والمرسين محمد صلى الله عليه واله وسلم وهو نفسه سبيل الائمة الاطهار عليهم السلام . ثم آرتقى المنبر سماحة حجة الإسلام والمسلمين السيد قاسم الجلالي ، فألقى محاضرة قيمة جاءت في ثلاثة محاور، المحور الاول: حول المصطفين والمخلَصين في كتاب الله سبحانه وتعالى. والمحور الثانى: حول تعريف المصطفين والمخلصين، والمحور الثالث: حول صفات المصطفين والمخلصين. وبعد انتهاء المحاضرة كانت هناك قصائد حسينيه للرادود الشاب على البهبهانى، والاخ ابو أيمن السعدي .وفي ليلة ألاربعينية(مساء الجمعة) ابتدأ المجلس بقراءة من الذكر الحكيم بصوت السيد صادق الاعرجي ، وبعدها قرئت زيارة الامام الحسين عليه السلام . ثم آرتقى المنبر الشيخ ابو مجتبى، بمحاضرة تناول فيها قضية الإمام الحسين عليه السلام ، وأوضح ان الوسائل ـ في الإسلام ـ يجب أن تكون شريفة كالغايات، كما تطرق لثورة التوابين باعتبارها اول ثمرة من الثمرات الكثيرة لثورة الطف. وكان لسماحة السيد الجلالي محاضرته أيضا ، حيث أوضح فلسفة وأسباب إحياء ذكرى أربعينية الإمام(ع)، وأهمية الزيارة واما اليوم الاخير (صباح يوم السبت) فأبتدأ المجلس بقراءة من الذكر الحكيم بصوت الاخ حيدر المفرجّي بعدها قرأ سماحة السيد الجلالي مسير السبايا ، ثم قرأ الأخ ياسين المفرجي زيارة أربعينية الإمام الحسين (ع) ، وبعدها كانت قصيدتان الاولى للشاب أمير الشالجي والثانية للاخ ابو أيمن السعدي ، ثم أقيمت صلاة الجماعة بامامة السيد قاسم الجلالي . وكان المجلس يختم في كل يوم بتناول وجبة طعام , تبركا . ملاحظة: 1- لمشاهدة الصور يرجى فتح الصفحة ادناه http://www.alcauther.com/html/modules.p ... 2&sort =2- للمشاركة في الاستطلاع يرجى فتح الصفحة ادناهhttp://www.alcauther.com/html/modules.php?name=Surveysلجنة الاعلامفي مؤسسة الكوثر الثقافية13-03-2007
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك