بريد الزائرين

الجمعية العراقية الألمانية تفتتح دار القرآن الكريم في المانيا

2080 16:02:00 2012-08-19

الجمعية العراقية الألمانية تفتتح دار القرآن الكريم في المانيا

بقلم: محمد الجاسم

بســـــــــم الله الرحمن الرحيم

"إن هذا القرآنَ يَهدي للّتي هي أقوم" 9ـ الإسراء

دأبت الجمعية العراقية الألمانية في مدينة أسن التي تغطي فعالياتُ نشاطِها رقعةَ مقاطعةِ (نورد راين فيست فالن) على المواظبة بإقامة نشاطات مجتمعية وثقافية وسياسية ودينية ،الغاية منها إدامة الحضور المعرفي للإنسان العراقي في المهجر وتجسير العلاقة الصحيحة بين أبناء الجالية العراقية في المانيا وبين وطنهم الأم العراق الحبيب ، وتمثلت هذه النشاطات بإقامة المعارض التشكيلية والندوات الثقافية ومجالس إستذكار الرموز المعرفية الراحلة من أبناء العراق وتعريف الجمهور بهم وبتراثهم الفكري كذلك قامت الجمعية بتنظيم لقاءات وندوات جمعت فيها بين أبناء الجالية وبين القنصل العام العراقي في فرانكفورت وكادر القنصلية المختص بالإحتياجات الإدارية والقنصلية للعراقيين كموضوع الجوازات والتسجيل لأبنائهم من المواليد الجدد وأصدار شهادات الحياة بالنسبة للمتقاعدين وغيرها من النشاطات التي تمس مباشرة مصالح العراقيين في الإغتراب الألماني ..كما سعت الجمعية بصورة خاصة لمن لم يوفقوا في الحصول على الإقامة وتسهيل عودة من يرغب منهم في العودة طوعاً الى العراق وتقديم المعونات المالية والإدارية لهم.

واليوم تظهر هذه الجمعية على ساحة نشاط جديد يجد العراقيون المسلمون أنفسهم في أمس الحاجة إليه وهو إدامة الصلة بينهم وبين كتاب الله تعالى القرآن الكريم.وبعد استحضارات منتجة واجتماعات مع العتبة الحسينية المشرفة في كربلاء المقدسة تمكن الأستاذ مجيد الطائي رئيس الجمعية من الإتفاق على فتح دار لتعليم القرآن الكريم في ألمانيا، واستجابت الأمانة العامة للعتبة الحسينية المشرفة لهذا المشروع الحيوي في المعرفة الدينية وتم بالفعل إفتتاح دار القرآن الكريم في ألمانيا في حسينية دويسبورغ مؤقتاً ،الى أن يصار الى إنشاء مقر خاص بالدار في المستقبل.. وقد شهد حفل الإفتتاح الذي تم في يوم الجمعة الثامن والعشرين من شهر رمضان المبارك الموافق 17 ـ 08 ـ 2012 إلقاء كلمة الجمعية من قبل الاستاذ مجيد الطائي ومن ثم تدارس الحاضرون ـ في بعض المداخلات ـ سبل تطوير المشروع الفتيّ.

واختتم الإفتتاح بتقديم هدايا مخصصة للأطفال الذين صاموا شهر رمضان لهذا العام لأول مرة في حياتهم كخطوة تشجيعية لهم ولعوائلهم الكريمة.وقد شارك في توزيع الهدايا السيد عبد الوهاب الياسري أمين عام مجلس الجمعيات الإسلامية في المانيا.

محمد الجاسم

ناصرية دورتموند ـ المانيا

26/5 /819

ــــــــــــــــــــ

3/ 5 / 819 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك