بريد الزائرين

بيان نعي حرم الفقيه آية الله النمر...

2100 07:27:00 2012-07-29

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

 

﴿وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155) الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ (156)﴾ صَدَقَ اللهُ العَلِيُّ العَظيمُ*

 

 

ينعى آل النمر وآل الشرياوي الحاجة المؤمنة الصابرة العالمة/ منى جابر الشرياوي أم محمد (رحمها الله) - حرم الفقيه آية الله الشيخ نمر باقر آل نمر - المعتقل لدى السلطات الأمنية السعودية منذ الثامن من يوليو (تموز) 2012 م الحالي والتي وافها الأجل  صابرة محتسبة اليوم الأحد في ولاية نيويورك الامريكية بعد صراع مرير مع المرض. وسيتم نقل جثمانها ليوارى الثرى في العوامية بالقطيف.

 

وبهذه المناسبة الأليمة وإذ نحتسبها عند الباري تعالى. نجدد نداءنا لسلطة المملكة بإطلاق سراح آية الله الشيخ نمر باقر النمر وكل المعتقلين, والسماح له بالعلاج وإجراء العمليات اللازمة جراء إصابته بالرصاص والكدمات يوم اعتقاله وذلك في المكان الذي يقرره ويختاره داخل أو خارج المملكة حيث لا زلنا نخشى على سماحته من تبعات عدم اكتمال العلاج اللازم وإستعجال السلطات الأمنية نقله لمستشفى قوى الأمن بالرياض وبدء التحقيق الأمني معه وهو رهن الاستشفاء الغير مكتمل. إننا ندعوا أهل الصواب في الأجهزة السياسية والأمنية، إلى النأي عن المعالجات الأمنية والعمل على معالجات أكثر حضارية.

 

وإن قليلا من التأمل والتفكر سيتيح الفرصة لاتخاذ القرار الإنساني والشجاع لإنهاء الأزمة المستشرية وإطلاق سراح كل المعتقلين المنسيين منهم خاصة, وعدم إحتجاز الجرحى ووقف الملاحقات وإزالة أسباب التوتر والاستفزاز، من مفارز ومراكز وغيرها ومحاسبة المتسببين والفاعلين الحقيقيين لها.

 

كما ندعوا المحرضين من وسائل الإعلام الرسمية وشبه الرسمية خاصة وخفافيش وسائل التواصل الاجتماعي، الذين دأبوا على التحريض قبل وبعد الاعتقال ونعلم من يدفع بهم للكف عن التعبئة السلبية والطائفية على الشيخ النمر الذي هو في قبضة السلطات الأمنية و الابتعاد عن المهاترات والترهات على أهلنا في القطيف المحروسة بعين الله.

 

هذا وسنعلن عن وقت ومكان مراسم التشييع والعزاء في وقت لاحق.

 

محمد باقر أمين آل نمر

الأحد 10 رمضان ١٤٣٣هـ

الموافق 29 يوليو (تموز) 2012م

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
رسول حسن نجم : العراق وايران تربطهما عقائد ومقدسات ولايمكن الفصل بينهما والولايات المتحده تسعى بكل قوتها لهذا الفصل وهو محال.. ...
الموضوع :
صحيفة إسرائيلية: انسحاب بايدن من العراق..وماذا عن مصير (اصدقاء امريكا)؟
رسول حسن نجم : لعل المقصود بالعقل هنا هو الذكاء والذكاء يقسم الى ٢١٤ درجه وكل شخص يقيم تجربه ما حسب ...
الموضوع :
لا صدق في إدعاء أو ممارسة، إلا بإستدلال منطقي
رسول حسن نجم : تعجبني اطروحات وتحليل د. علي الوردي عندما يبحث في الشخصيه العراقيه ولكنه يبتعد عن الدين واخلاقياته في ...
الموضوع :
المستبد بيننا في كل لحظة؟
علاء عبد الامير الصائغ : بسمه تعالى : لا تنقطع رحمة الله على من يرحم الرعية السادة في مجلس الوزراء المحترم والموقر ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
رسول حسن نجم : ان الذين جاؤوا بالكاظمي الى السلطه هم من يتحمل مسؤولية مايجري فهو مجرد اداة لايحترمه الامريكان وهذا ...
الموضوع :
التواجد الاميركي في العراق..انسحاب ام شرعنة؟!
رسول حسن نجم : وماذا نتوقع من العشائريه والقبليه والعوده الى عصور التخلف والجهل وجعل الدين وراء ظهورنا غير هذه الاعمال ...
الموضوع :
بسبب قطع شجرة شخص يقتل اثنين من اخوته وابن اخيه ويصيب اثنين من النساء في بابل
رسول حسن نجم : في واقعنا العراقي المرير بدأ صوت الجهل والهمجيه والقبليه يرتفع شيئا فشيئا وهذا له اسبابه ومنها ١.. ...
الموضوع :
فتاوي المرجعية بين الدليل الشرعي وبين ثرثرة العوام
زيد يحيى حسن المحبشي : مع احترامي لمقام الكاتب هذا مقالي وهو منشور بموقع وكالة الأنباء اليمنية بصنعاء لذا وجب التنبيه ولكم ...
الموضوع :
أهمية ودلالات عيد الغدير
حيدر راضي : مافهمت شي غير التجاوز على صاحب السؤال والجواب غير مقنع تماماً وحتى لو كان غلاماً فهل قتل ...
الموضوع :
الخضر عليه السلام لم يقتل طفلا
نيران العبيدي : اضافة لما تقدم به كاتب المقال اضيف لم اكن اعلم باصولي الكردية الى ان عملت فحص الدي ...
الموضوع :
من هم الكورد الفيليون .. ؟1  
فيسبوك