بريد الزائرين

لماذا كل هذه التبريرات

1373 23:37:00 2007-01-03

مما يثير الدهشة والإستغراب هو مايصدر على لسان بعض المسؤولين العراقيين من تبريرات لما رافق اعدام الطاغية التكريتي المجرم صدام لعنة الله عليه وعلى من سانده واستند عليه وعلى من أسِف لهلاكه ....... ان ماحصل كان أمراً طبيعياً ففي مثل هذه اللحظات التي نصرنا الله فيها على أعدائنا وأخزاهم على أيدينا وشفى صدور قلوب المؤمنين الذين لاقوا ما لاقوا من هذا المجرم ، تظهر علامات الفرح والسرور ويسارع اللسان لذكر الرموز والشهداء والضحايا ..... فلماذا هذه التبريرات والله سبحانه وتعالى يقول :- (( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشفِ صدور قومٍ مؤمنين ))

كنا نود أن يكون إعدام الطاغية علناً وأمام أنظار المظلومين وأن يشدّد عليه الصلب والقتل لأنه من المحاربين لله ورسوله فقد قال الله تعالى :- (( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتّلوا أو يصلّبوا أو تقطّع أيديهم وأرجلهم من خلاف ......... )) نعم ، كان أملنا أن يشهد صلبه جمع غفير وإن نشارك جميعنا في إعدامه ولا تأخذنا به رحمة ............ وكما نعلم فإن إقامة الحدود لابدّ أن يشهدها طائفة من المظلومين . نأمل من المسؤولين المحترمين أن يكون لهم موقفاً صارماً خالياً من المجاملات الفارغة وأن لا يجهدوا أنفسهم في إيجاد التبريرات التي لا ترتقي الى إيماننا بما صدر بحق هذا الطاغية المجرم .

عبد الرزاق النصراوي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك